الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: بشهادات المقاتلين .. الجيش يعرض تفاصيل صد الهجوم الإرهابي بسيناء

مصر: بشهادات المقاتلين .. الجيش يعرض تفاصيل صد الهجوم الإرهابي بسيناء

القاهرة ـ (الوطن):
عرضت إدارة الشؤون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية تقريراً مصوراً يبين تفاصيل صد الجيش المصري للهجوم الارهابي الأخير في سيناء متضمنا شهادات المقاتلين الذين كبدوا الارهابيين خسائر كبيرة فيما كثفت قوات الأمن من تواجدها تحسبا لأي أعمال عنف من انصار جماعة الاخوان في ذكرى عزل الرئيس السابق محمد مرسي في الوقت الذي تم فيه ضبط خلية ارهابية تضم سوريا من جبهة النصرة.
وقال مقاتلو الجيش المصري الذين تصدوا للهجوم الارهابي الاربعاء الماضي إن الارهابيين كانوا يشنون هجومهم بأعداد كبيرة لكن ذلك لم يمنع الجنود المصريين من التصدي للارهابيين ومحاولة منعهم من تحقيق أهدافهم، تسبب في مقتل عدد كبير من العناصر الإرهابية وفرار البعض الآخر.
ودفع تصدي عناصر الجيش المصري الارهابيين للاستغاثة وطلب المدد والعون من شركائهم، وهي استغاثة تمكن الجيش من التقاطها عبر اختراق أجهزة الاتصال الخاصة بتلك الجماعات.
واستهدف المتطرفون، بحسب ما أوضح بيان القوات المسلحة، عددا من الكمائن الأمنية في وقت متزامن وبسيارات محملة بالإرهابيين وبالأسلحة والمتفجرات، إلا أن تصدي عناصر الجيش لهم دفعهم إلى تفجير سيارات مفخخة كانوا يستقلونها حتى قبل دخول الكمين الأمني.
من ناحية أخرى كثفت أجهزة الأمن في القاهرة، منذ مساء أالخميس، تواجد قواتها من عدد من الإدارات، المعززة بمجموعات الانتشار السريع، في محيط عدد من الميادين والمنشآت الحيوية، بينها السفارات والسجون وأقسام الشرطة، تحسبا لاستهدافها بارتكاب أعمال عنف، وشغب، من جانب جماعة الإخوان، في ذكرى عزل الرئيس الأسبق، محمد مرسي، ونشرت أجهزة الأمن العناصر السرية وخبراء المفرقعات لتمشيط المناطق المحيطة.
في غضون ذلك تمكنت أجهزة الأمن بمحافظة القليوبية بالتنسيق مع جهاز الأمن الوطنى بالقليوبية من ضبط خلية إرهابية مكونة من 7 أفراد ينتمون لجماعة الإخوان، بينهم شاب سورى ينتمى لجبهة النصرة. وكشفت التحريات أن المتهمين كانوا يخططون لنشر العنف والفوضى، والتعدى على بعض الأماكن الحيوية، واستهداف أبراج الكهرباء؛ بهدف زعزعة استقرار البلاد، وضبط بحوزتهم منشورات تحرض على العنف، وأحيل المتهمين للنيابة التي تولت التحقيق. وشهدت محافظة القليوبية حالة استنفار أمنى عقب دفن جثتى القياديين الإخوانيين ناصر الحافى عضو مجلس الشعب المنحل عن جماعة الإخوان وهشام إسماعيل زوج النائبة الإخوانية والقيادية بالجماعة هدى غنية. وأحبطت الأجهزة الأمنية مخططات لبعض أنصار الجماعة لإشاعة الفوضى في بعض قرى القناطر الخيرية وشبين القناطر ، بعد مقتل القياديين الإخوانيين ضمن افراد خلية 6 أكتوبر.

إلى الأعلى