الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / شهيد بالقدس ومجلس حقوق الانسان يدعو لماحسبة الاحتلال على جرائمه في غزة
شهيد بالقدس ومجلس حقوق الانسان يدعو لماحسبة الاحتلال على جرائمه في غزة

شهيد بالقدس ومجلس حقوق الانسان يدعو لماحسبة الاحتلال على جرائمه في غزة

القدس المحتلة – الوطن – وكالات :
أغتالت أمس قوات الاحتلال الاسرائيلية مواطنا فلسطينيا حاول الدخول للصلاة في القدس وذلك في الذكرى السنوية الأولى لاغتيال الشهيد ابو خضير. فيما
اقر مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة بغالبية ساحقة قرارا يدعو الى محاكمة الاحتلال على جرائم الحرب التي ارتكبها خلال عدوانه على قطاع غزة صيف 2014.
وأعلنت مصادر طبية، صباح أمس الجمعة عن استشهاد محمد هاني الكسبة (17 عاماً) من مخيم قلنديا بمحافظة القدس، برصاص الاحتلال بالقرب من بلدة الرام، شمال القدس المحتلة، بينما كان يحاول الدخول الى القدس لأداء الصلاة في مدينة القدس.
ووفقاً للمصادر فإن جنود الاحتلال الإسرائيلي أعدموا الشاب بإطلاق الرصاص عليه، بينما كان يحاول التسلق على جدار الضم والتوسع للوصول إلى مدينة القدس، لأداء صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان المبارك.
سياسيا، اقر مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة بغالبية ساحقة قرارا يدعو الى محاكمة المسؤولين عن جرائم الحرب التي ارتكبت خلال النزاع في قطاع غزة صيف 2014.
سياسيا، نال القرار الذي يدعو الى محاكمة الاحتلال على جرائم الحرب التى ارتكبها في غزة الضيف الماضي واقترحته باكستان، تاييد 45 دولة بينها فرنسا والمانيا وبريطانيا في حين عارضته الولايات المتحدة، كما امتنعت خمس دول عن التصويت بينها الهند وكينيا. اما مندوب اسرائيل ايفياتار مانور فقد ندد بالقرار متهما المجلس بانه “عامل استفزاز”، بينما رحب به المندوب الفلسطيني ابراهيم خريشة. وياتي القرار بعد نشر لجنة تحقيق تابعة للامم المتحدة تقريرها الشهر الماضي حول النزاع في غزة مشيرة الى “احتمال وقوع جرائم حرب” هناك. ولا يذكر القرار من ارتكب جرائم حرب لكنه “يشدد على ضرورة التاكد من محاسبة المسؤولين عن انتهاكات القانون الدولي الانساني والقانون الدولي لحقوق الانسان من خلال اليات محلية او دولية للقضاء الجنائي تكون مناسبة ومنصفة ومستقلة”. وكان التقرير اكد ان لجنة التحقيق المستقلة التابعة للامم المتحدة “جمعت معلومات مهمة تؤكد احتمال ان تكون اسرائيل والمجموعات الفلسطينية المسلحة ارتكبت جرائم حرب”.
كما كانت رئيسة اللجنة القاضية الاميركية من نيويورك ماري ماكغوان ديفيس اعلنت إن “مدى الدمار والمعاناة الانسانية في قطاع غزة غير مسبوقين وسيؤثران على الأجيال القادمة”.
وأستشهد في العدوان الاسرائيلي الذي استمر 51 يوما اكثر من 2140 فلسطينيا معظمهم من المدنيين، بينما قتل 73 شخصا على الجانب الاسرائيلي معظمهم من الجنود.

إلى الأعلى