الإثنين 25 سبتمبر 2017 م - ٤ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / استمرار فائض السيولة بالبنوك التجارية وارتفاع النقد الضيق بـ13.1%
استمرار فائض السيولة بالبنوك التجارية وارتفاع النقد الضيق بـ13.1%

استمرار فائض السيولة بالبنوك التجارية وارتفاع النقد الضيق بـ13.1%

مسقط ـ العمانية: ظلت الإدارة النقدية خلال العام تواجه فائض السيولة لدى البنوك التجارية وتركزت جهود البنك المركزي العماني على ضمان توفر المستويات الملائمة من السيولة في النظام المصرفي .
وقد سجل عرض النقد بمعناه الضيق زيادة بنسبة 1ر13% خلال الفترة من شهر أبريل عام 2014 وحتى أبريل من عام 2015م وقد جاء هذا الارتفاع مدفوعا بالزيادة في النقد المتداول بين الجمهور بنسبة 5ر9% كذلك زيادة ودائع تحت الطلب بنسبة 2ر14%.
اما شبه النقد الذي يتكون من مجموع ودائع التوفير وودائع لاجل بالريال العماني زائد شهادات الايداع المصدرة من قبل البنوك التجارية بالاضافة الى حسابات هامش الضمان وجميع الودائع بالعملة الاجنبية فقد شهد نموا بنسبة 8ر9% خلال الفترة محل المراجعة.
وبلغ عرض النقد بمعناه الواسع الذي يتكون من مجموع عرض النقد بمعناه الضيق زائد شبه النقد مع نهاية شهر أبريل 2015 حوالي 4ر14215 مليون ريال عماني مقارنة بـ 5ر12813 مليون ريال عماني في شهر أبريل من عام 2014 مسجلا زيادة بنسبة 9ر10%.
وفيما يتعلق بهيكل أسعار الفائدة لدى البنوك التجارية فقد شهدت أسعار الفائدة تراجعا سواء في جانب الودائع او في جانب الاقراض خلال هذه الفترة.
وبلغ المتوسط المرجح لاسعار الفائدة على اداة البنك المركزي العماني لامتصاص السيولة الفائضة التي تتمثل بشهادات الايداع ـ بفترة استحقاق 28 يوما حوالي 114ر0% وظل متوسط أسعار الفائدة على اداة البنك المركزي العماني لضخ السيولة في الجهاز المصرفي المتمثلة في عمليات اعادة شراء الاوراق المالية ثابتا دون تغيير عند /واحد/% منذ شهر مارس 2012م.
اما متوسط أسعار الفائدة في سوق الاقراض مابين البنوك لليلة واحدة فقد ارتفع من 124ر0% في أبريل 2014 إلى 197ر0% في أبريل 2015م.
وقد تراجع المتوسط المرجح لاسعار الفائدة على الودائع بالريال العماني من 081ر1% في ابريل 2014 الى 908ر0% في أبريل 2015 في حين انخفض المتوسط المرجح لأسعار الفائدة على القروض بالريال العماني من 281ر5% إلى 945ر4% خلال نفس الفترة.

إلى الأعلى