الإثنين 22 مايو 2017 م - ٢٥ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يشن هجوما واسعا بالزبداني ويؤسس لانتصارات جديدة بحلب

الجيش السوري يشن هجوما واسعا بالزبداني ويؤسس لانتصارات جديدة بحلب

مقتل 100 إرهابي معظمهم أجانب في عمليات بريف اللاذقية

دمشق ـ (الوطن) ـ وكالات:
شن الجيش السوري هجوما واسعا على مواقع للمسلحين في الزبداني بريف دمشق فيما قالت الحكومة ان الوضع في حلب يؤسس لانتصارات جديدة في الوقت الذي سقط فيه نحو 100 ارهابي معظمهم أجانب في عمليات نوعية نفذها الجيش السوري بريف اللاذقية.
ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية “سانا” عن مصدر عسكري ان وحدات من القوات المسلحة “بالتعاون مع المقاومة اللبنانية بدأت عملية عسكرية واسعة فى مدينة الزبداني بعد ان أحكمت الطوق على التنظيمات الارهابية المتحصنة في المدينة”
واضافت ان هذه الوحدات “تتقدم حاليا باتجاه أهدافها من محاور عدة وتكبد الارهابيين خسائر كبيرة بالافراد والعتاد”.
وقالت قناة المنار التلفزيونية التابعة لحزب الله اللبناني إن الجيش السوري والجماعات المتحالفة معه بدأوا هجوما واسعا على مدينة الزبداني.
وأضافت القناة إن الهجوم يأتي وسط غطاء مدفعي وجوي كثيف لانتزاع السيطرة على المدينة الواقعة إلى الغرب من العاصمة السورية دمشق قرب الحدود اللبنانية.
ويسعى الجيش السوري منذ فترة طويلة إلى انتزاع السيطرة على الزبداني من قبضة المسلحين. وهذه المدينة قريبة من طريق بيروت دمشق الرئيسي الذي يربط البلدين وستمثل السيطرة عليها مكسبا استراتيجيا لحكومة الرئيس بشار الأسد.
إلى ذلك تفقد رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي جرحى الجيش العربي السوري في مشفى حلب العسكري الذين شاركوا ليلة أمس الأول في التصدي للتنظيمات الإرهابية المسلحة على أطراف مدينة حلب حيث تم طردها وتكبيدها خسائر فادحة.
وشدد الحلقي على أن الانتصارات الكبرى التي حققها أبطال الجيش في حلب “سوف تؤسس لمرحلة جديدة من الانتصارات النوعية” وهي تؤكد الروح القتالية المتميزة والمعنويات المرتفعة للذين خاضوا أشد المعارك واستطاعوا من خلالها هزيمة الإرهابيين وجعلهم يفرون مذعورين.
وأشار الحلقي إلى أن انتصارات حلب “أثلجت قلوب أهالي المدينة خصوصا والسوريين جميعا وعززت ثقتهم بجيشهم الباسل ومقدرته على دحر الإرهاب بالتوازي مع انتصارات الدبلوماسية السورية والاقتصاد الوطني على الصعد كافة”.
وأكد الحلقي أن جرحى أبطال جيشنا الباسل يستحقون منا الكثير مثمنا بطولاتهم وشجاعتهم وتصميمهم على تحقيق الانتصار على الإرهاب.
وفي وقت سابق أمس اطلع الحلقي خلال جولته في محافظة حلب على واقع العمل بالمدينة الصناعية في الشيخ نجار وحجم الدمار والخراب الذي لحق بها جراء أعمال التنظيمات الإرهابية المسلحة وسرقة المعامل من قبل هذه التنظيمات.
من جانب آخر أعلن مصدر عسكري سوري مقتل 100 إرهابي على الأقل معظمهم من جنسيات أجنبية في عملية نوعية لوحدة من الجيش والقوات المسلحة ضد أوكارهم في قرية شلف بريف اللاذقية الشمالي في حين ألحق سلاح الجو خسائر فادحة بإرهابيي التنظيمات المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” في ريف إدلب الشرقي.
وقال مصدر عسكري إن “الطيران الحربي شن فجر أمس غارات مكثفة على أوكار وتحركات الإرهابيين في قرية المجاص ومنطقة الترعة وبلدة ابو الضهور” مؤكدا “سقوط العديد من الارهابيين بين قتيل ومصاب وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم”.
وكان سلاح الجو دمر آليات وأوكارا للتنظيمات الارهابية وقضى على العشرات من افرادها فى قرية المجاص وبلدتي ابو الضهور واحسم بريف ادلب.
من جانبها ذكرت مصادر أهلية من مدينة اريحا إن العشرات من إرهابيي “جبهة النصرة” وما يسمى “كتائب جند الاقصى” سقطوا قتلى في تفجير استهدف أحد المساجد في مدينة أريحا.
في هذه الأثناء أقرت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل 40 من أفرادها في تفجير أريحا. وقضت وحدات الجيش العاملة في حلب على ارهابيي تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية خلال عمليات نفذتها الليلة قبل الماضية وصباح الأمس على أوكارهم وتحركاتهم.
وذكر المصدر العسكري أن وحدات من الجيش “دمرت آليات وتجمعات لإرهابيي تنظيم “داعش” خلال عمليات نوعية على أوكارهم وتجمعاتهم في محيط الكلية الجوية ومدينة منبج” بريف حلب الشرقي والشمالي الشرقي.

إلى الأعلى