الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: 21 قتيلا بينهم 5 نساء و7 أطفال في قصف للجيش بالفلوجة والدفاع تحقق

العراق: 21 قتيلا بينهم 5 نساء و7 أطفال في قصف للجيش بالفلوجة والدفاع تحقق

بغداد ـ (الوطن) ـ وكالات:
قتل 21 شخصاً، في قصف نفذته القوات العراقية على مدينة الفلوجة، فيما ذكرت وزارة الدفاع العراقية أنها تحقق بمقتل أطفال ونساء بالقصف على المدينة.
ونقلت قناة سكاي نيوز عن مصادر لم تسمها إن العمليات العسكرية في مدينة الفلوجة ومحيطها في محافظة الأنبار، غربي العراق، أسفرت كذلك عن إصابة 26 شخصاً آخرين.
ونشر سكان منطقة زوبع، جنوبي الفلوجة، فيديو يظهر 4 أطفال ووالدتهم، قتلوا من جراء القصف.
واتهم السكان القوات العراقية، التي تخوض، إلى جانب قوات مع الحشد الشعبي، معارك قرب عامرية الفلوجة بقتل المدنيين عبر إسقاط براميل متفجرة عليهم.
من ناحيته، نفى الناطق باسم وزارة الدفاع تحسين إبراهيم أن يكون سبب هذه الحادثة قصف جوي أو براميل متفجرة، غير أن وزارة الدفاع قالت إنها تحقق بمقتل أطفال ونساء يعتقد أنهم قتلوا جراء القصف على الفلوجة.
يشار إلى أن مدينة الفلوجة كانت تعرضت في وقت سابق لقصف من جانب القوات الحكومية أسفر كذلك عن مقتل ما لا يقل عن 5 مدنيين وإصابة 14 آخرين.
الى ذلك أفادت مصادر أمنية عراقية بمقتل 21 من عناصر (داعش) و17 مدنيا وإصابة 16 مدنيا آخرين في أعمال عنف في بعقوبة مركز محافظة ديالى (57 كم شمال شرقي بغداد).
وقالت المصادر إن القوات الأمنية التابعة لقيادة عمليات دجلة العسكرية وبمساندة الطيران العسكري العراقي نفذت عملية أمنية في مناطق وقرى جبال حمرين شمالي بعقوبة تمكنت خلالها من قتل 21 مسلحا من داعش بينهم القيادي (ابو طلحة العمراني) وهو مصري الجنسية.
وأشارت إلى مقتل ستة مدنيين وإصابة ثمانية آخرين جراء انفجار عبوة ناسفة في حي الغدير شمالي بعقوبة ، كما قتل 11 مدنيا وأصيب ثمانية أخرون جراء سقوط عدد من قذائف الهاون على أحياء الفرات والربيع والامة شمالي بعقوبة.
من جانبه أفاد مصدر أمني عراقي بمقتل أربعة من عناصر (داعش) اثناء اشتباكات
شمال مدينة بيجي (200 كم شمال بغداد).
وقال المصدر إن اشتباكات مستمرة بين القوات الأمنية العراقية والحشد الشعبي من جهة وعناصر التنظيم من جهة أخرى للسيطرة على حي المجمع السكني (600 دار) أسفرت حتى الان عن مقتل أربعة من عناصر داعش واغتنام بعض قطع السلاح.
وأشار المصدر إلى استمرار عمليات الكر والفر في بعض احياء بيجي ووقوع اشتباكات محدودة في بعض الاماكن ومازال الموقف متأرجحا داخل المدينة فيما لايزال داعش يسيطر على أكثر من نصف مساحة مصافي بيجي التي لم تصلها القوات العراقية حتى الآن.
من جهة اخرى نفذ طيران التحالف الدولي غارة مركزة على مسلحي داعش المتواجدين في معمل الاسمدة (15كم شمالي بيجي) ما أسفر عن إحراق عدد من الاليات التي كانت تستعد لشن هجوم على بيجي.
وفي السياق أفاد مصدر محلي عراقي بمقتل عنصرين من الحشد الشعبي في انفجار عبوة ناسفة شمالي قضاء المقدادية التابع لمدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى (57 كيلومترا شمال شرقي بغداد).
ونقل موقع “السومرية نيوز” عن المصدر قوله إن “عبوة ناسفة كانت موضوعة داخل بستان زراعي في اطراف قرية العالي شمالي قضاء المقدادية (35 كم شمال شرق بعقوبة) انفجرت، في ساعة متأخرة من مساء يوم امس، على دورية راجلة للحشد الشعبي، ما أسفر عن مقتل اثنين من عناصر الدورية.
وأضاف المصدر أن “قوة أمنية مشتركة فرضت طوقا مشددا في محيط الحادث، فيما تم نقل الجثتين الى دائرة الطب العدلي”.

إلى الأعلى