الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / تونس تعلن الطوارئ وتقيل مسؤولين

تونس تعلن الطوارئ وتقيل مسؤولين

تونس ـ وكالات: أعلنت تونس حالة الطوارئ في عموم تونس معتبرة أنها في حالة حرب على الإرهاب، كما أقالت عددا من المسؤولين.
وقال الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي إن تونس في “حالة حرب” مشيرا إلى أن حدوث هجمات أخرى مثل أحداث سوسة قد يؤدي إلى انهيار الدولة.
وأعلن السبسي حالة الطوارئ في البلاد انطلاقا من أمس وعلى امتداد شهر بعد أيام من الهجوم على نزل “ريو امبريال مرحبا” والذي أوقع 38 قتيلا من السياح في حصيلة غير مسبوقة في تاريخ العمليات الإرهابية التي شهدتها تونس.
وقال السبسي: “قررنا بعد التشاور مع رئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة إعلان حالة الطوارئ في كامل أنحاء البلاد”.
وأضاف: “تونس تواجه خطرا داهما وقواتنا في حالة استنفار في كامل البلاد”، داعيا إلى تعبئة شعبية لمواجهة مخاطر الإرهاب.
وقال السبسي “إن الإرهاب يهدد تونس ولكنه أيضا يهدد المنطقة”، مشيرا إلى أن “تونس تعوزها العدة المادية بشكل كبير” لمواجهة الإرهاب.
وقال الرئيس التونسي “تونس تستحق الدعم الخارجي حتى تقاوم الإرهاب”، منوها بالتعاون مع الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وألمانيا والجزائر والاتحاد الأوروبي.
من جانبه أعلن أحد مستشاري رئيس الوزراء التونسي أنه تمت إقالة العديد من المسؤولين التونسيين إثر هجوم الـ26 من يونيو في سوسة والذي أسفر عن مقتل 38 سائحا، وبين هؤلاء والي سوسة.
وقال المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء ظافر ناجي “كما أن هناك ثغرات أمنية هناك ثغرات سياسية”، مضيفا إنه تمت إقالة والي سوسة، المنطقة التي وقع فيها الهجوم، إضافة إلى مسؤولين في الشرطة.

إلى الأعلى