الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الجيش السوري والمقاومة اللبنانية يشنان عملية عسكرية في الزبداني

الجيش السوري والمقاومة اللبنانية يشنان عملية عسكرية في الزبداني

دمشق ـ (الوطن) ـ وكالات:
شن الجيش السوري بالتعاون مع المقاومة اللبنانية عملية عسكرية في الزبداني بريف دمشق محكما سيطرته على قلعة التل بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين في حين أعلن مصدر عسكري مقتل 100 إرهابي على الأقل معظمهم من جنسيات أجنبية في عملية نوعية لوحدة من الجيش والقوات المسلحة ضد أوكارهم في قرية شلف بريف اللاذقية الشمالي مشيراً إلى أن سلاح الجو ألحق خسائر فادحة بإرهابيي التنظيمات المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح”.
وأعلن مصدر عسكري سوري بدء عملية عسكرية واسعة للقضاء على التنظيمات الإرهابية في مدينة الزبداني بريف دمشق في إطار الحرب المتواصلة على الإرهاب التكفيري.
وقال المصدر في تصريح نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن “وحدات من الجيش بالتعاون مع المقاومة اللبنانية بدأت عملية عسكرية واسعة في مدينة الزبداني بعد أن أحكمت الطوق على التنظيمات الإرهابية المتحصنة في المدينة”.
وأضاف المصدر إن “قوات الجيش والمقاومة تواصل التقدم باتجاه أهدافها من عدة محاور ملحقة خسائر كبيرة بالتنظيمات الإرهابية”.
ولفت المصدر إلى أن سلاح الجو شارك في العملية العسكرية ووجه ضربات مكثفة على أوكار وتجمعات للإرهابيين أسفرت عن “تدمير مستودع ذخيرة وعربتين مصفحتين بمن فيهما من إرهابيين أغلبيتهم من جبهة النصرة”.
وفي وقت لاحق أكد المصدر “إحكام السيطرة بشكل كامل على قلعة التل غرب الزبداني بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين” مبينا “أن عناصر الجيش والمقاومة تلاحق فلولهم في المنطقة”.
وتعد السيطرة على قلعة التل إنجازا مهما يمهد الطريق لتحقيق انتصارات متتالية بوقت قياسي كون القلعة تشرف على كامل منطقة الجمعيات في مدينة الزبداني.
وقضت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في ريف دمشق على 29 إرهابيا على الأقل ودمرت آليات للتنظيمات التكفيرية بما فيها من أسلحة وذخيرة خلال عمليات مكثفة على أوكارها وتجمعاتها في مناطق متفرقة بالريفين الشرقي والجنوبي الغربي.
وفي ريف اللاذقية الشمالي دمرت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية أوكارا وآليات للتنظيمات الإرهابية التكفيرية.
وأكد مصدر عسكري “مقتل 100 إرهابي على الأقل أغلبيتهم من تنظيم “جبهة النصرة” بعضهم من جنسيات أجنبية خلال عمليات نوعية على أوكارهم وتحركاتهم في قرية شلف” شمال مدينة اللاذقية بنحو 50 كم.

إلى الأعلى