الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الجيش السوري يبدأ السيطرة على الزبداني وأحاديث تركية عن الاتجاه لتوغل بري

الجيش السوري يبدأ السيطرة على الزبداني وأحاديث تركية عن الاتجاه لتوغل بري

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
بدأ الجيش السوري بالتعاون مع المقاومة اللبنانية السيطرة على أحياء بالزبداني بريف دمشق والتي تعد آخر مدينة حدودية مع لبنان لا تزال بيد المسلحين حيث يتجه الجيش للسيطرة عليها بشكل كامل، فيما نقلت صحيفة “حرييت” التركية أن الجيش التركي دعا قادة القوات المنتشرة على طول الحدود مع سوريا الى اجتماع الأسبوع المقبل لبحث إمكان تنفيذ عملية توغل داخل الأراضي السورية.
وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” ان “وحدات الجيش بالتعاون مع المقاومة واصلت عمليتها العسكرية على الارهاب في الزبداني وسيطرت على حيي الجمعيات (في غرب المدينة) والسلطاني (في شرقها)”.
وكان الجيش السوري والمقاومة اللبنانية اطلقوا “عملية عسكرية واسعة” امس الأول على الزبداني ترافقت مع قصف جوي وصاروخي ومدفعي عنيف.
وبثت قناة “المنار” التلفزيونية اللبنانية التابعة لحزب الله لقطات لمقاتلين بلباس عسكري قالت انها لعناصر الجيش السوري وحزب الله داخل المدينة، وهم يطلقون النار من رشاشاتهم أو يلقون القنابل من داخل أبنية او في مساحات حرجية، بينما كان في الإمكان مشاهدة دخان ابيض كثيف ينبعث من انفجارات قوية.
وفي انقرة نقلت صحيفة حرييت ان الجيش التركي دعا قادة القوات المنتشرة على طول الحدود مع سوريا الى اجتماع الاسبوع المقبل لبحث إمكان تنفيذ عملية توغل داخل الاراضي السورية.
وعززت تركيا إمكاناتها الدفاعية منذ الأسبوع الفائت على طول الحدود عبر نشر دبابات وصواريخ مضادة للطائرات وقوات، وذلك بعد تصاعد المعارك في شمال مدينة حلب.
وأثار هذا الأمر تكهنات حول نية الحكومة التركية التدخل عسكريا بذريعة صد ارهابيي داعش ووقف تقدم القوات الكردية في هذه المنطقة.
لكن انقرة استبعدت أي عمل عسكري فوري في الأراضي السورية.
غير ان صحيفة حرييت ذكرت ان القوات المسلحة التركية امرت قادة الوحدات المنتشرة على طول الحدود بالتوجه الى المقر العام في انقرة لمناقشة تفاصيل تدخل مماثل.
وأوضحت الصحيفة على موقعها الالكتروني ان نشر اكثر من 400 ناقلة جند مدرعة اضافة الى دور القوات الجوية لمساندة تدخل من هذا النوع سيكونان على جدول اعمال هذا الاجتماع.
وفي السياق قامت هيئة الأركان التركية للجيش والقوات المسلحة بإرسال دفعة جديدة من البطاريات المضادة للصواريخ والقذائف، حيث وصلت هذه الشحنة صباح أمس إلى ولاية كيليس الحدودية.
كانت الشحنة الجديدة قد انطلقت من منطقة بولاطلي التابعة للعاصمة التركية أنقرة، حيث تقدمت الشاحنات برفقة عدد من عناصر الاستخبارات التركية وتحت تشديد أمني مكثّف، بحسب موقع ترك برس الالكترونى التركي.
ومن المقرّر أنّ يتم تركيز البطاريات في منطقتي “أونجو بينار” و”ألبيلي” الحدوديتين، وذلك لردع أي اعتداء صاروخي محتمل من الجانب السوري.

إلى الأعلى