الإثنين 11 ديسمبر 2017 م - ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / سلوى خطاب بعد “العهد” تؤكد: المنافسة بين أبطال المسلسل سبب نجاحه وراضية عما قدمته في مشواري الفني

سلوى خطاب بعد “العهد” تؤكد: المنافسة بين أبطال المسلسل سبب نجاحه وراضية عما قدمته في مشواري الفني

حوار ـ عادل مراد:
أكدت الفنانة المصرية سلوى خطاب أن مشاركتها في مسلسل “العهد” جاءت بعد اقتناعها بالقصة وما فيها من تشويق، مشيرة إلى أن هناك منافسة كبيرة كانت بين أبطال العمل .
وبررت قلة أعمالها بأنها تختار بعناية ولا تتعجل في تقييم الأعمال، لافتة إلى أنها راضية عما قدمته في مشوارها الفني من أعمال.
وللوقوف على آخر محطات سلوى خطاب الفنية كان هذا اللقاء معها ، فإلى تفاصيله ..
* يعرض لكي في رمضان هذا العام مسلسل “العهد” ، ماذا لو تحدثينا عنه وما الذي جذبك للاشتراك فيه؟
** مسلسل “العهد” جذبتني الرؤية الجديدة لمؤلفه وعنصر التشويق الذي يضمه خاصة أنه يضم نخبة كبيرة من نجوم ونجمات الفن.
* كيف كانت المنافسة بين أبطاله ؟
** المفروض أن فريق العمل يتنافس طوال الوقت، حتى يخرج الأبطال طاقاتهم الفنية ويخرج العمل بالشكل اللائق ومن ثم فالمنافسة هنا تصب في صالح العمل.
* البعض يعتبرك “جوكر” الأعمال الرمضانية .. فما تعليقك؟
** لا أعتبر نفسى “جوكر” ، لأنني أقبل أدواري على أساس جودة العمل نفسه بغض النظر إن كان سيتم عرضه في الموسم الرمضاني أو غيره لأن هذا الشيء لا يهمني، ولكن الحُكم في النهاية على أي عمل يكون من خلال الجمهور، وعامة أنا لا أمانع من المُشاركة في أعمال درامية خارج السباق الرمضاني.
* البعض يري أن نجاحك في الفن جاء مُتأخراً؟
** لا أعتقد الأمر كذلك، فأنا قدمت أعمالا كثيرة مميزة وحققت نجاحا من خلالها مُنذ سنوات مثل “الساحر” و “رأفت الهجان” وغيرها، ولكنني قد أكون قليلة الظهور، ولذلك لا أعتبر نجاحي مُتأخراً.
* وما سبب قلة أعمالك؟
** أفضل انتقاء أدواري، ولا أحب الظهور على الساحة الفنية دون جدوى، ولذلك فإن وجدت العمل المُناسب أشارك فيه وإن لم أجد فلا أسعى للظهور في أعمال ليس لها قيمة فنية.
* كيف تنظرين إلى مشوارك الفني ؟
** بالطبع راضية عن مشواري الفني، ومازال لدي الكثير لأُقدمه لجمهوري، وطموحي ليس له حدود.
* في رأيك هل تتأثر حياة الفنان الشخصية بالفن؟
** لا.. فهُناك الكثير من الفنانين متزوجون وسعداء في حياتهم الشخصية، أما عن نفسي فليس هناك تعارض بين حياتي الخاصة والفنية.
* ما هي خطوطك الحمراء في الفن ؟
** بالتأكيد هُناك أدوار مُستحيل أن أقدمها، فلا أستطيع تقديم أدوار ليست لها قيمة درامية، ولا تحترم فكر الجمهور، بالإضافة إلى أنني أكره السذاجة والإسفاف في الفن، وأرفض أن يكون الفن وسيلة لتوصيل مشاعر أو أفكار مُعينة بطريقة خطأ.
* هل تقبلين المشاركة في الأعمال “الشعبية”؟
** ليس لدي مانع أو تحفظات تجاه أي أعمال مادامت هُناك قصة وفكرة مميزة تستحق التقديم، فأنا لا أحب الحديث في المُطلق وأعتقد أن العمل لو لم يكن مُناسباً، لن يرسلوا لي السيناريو من الأساس.
* لمذا ابتعتدي عن السينما ؟
** لست بعيدة عن السينما لأنني شاركت في العام الماضي في فيلم “فتاة المصنع” مع المُخرج محمد خان الذي أشعر بمُتعة شديدة في العمل معه، ثم فيلم “باب الوداع” والذي حقق نجاحا جماهيريا بالإضافة لحصوله على جائزة من مهرجان القاهرة السينمائي.
* هل تعتبرين المهرجانات “مقياسا” لنجاح الأعمال الفنية؟
** يهمني عرض أفلامي في السينما بالمقام الأول لأننا نُقدمها من أجل الجمهور، ولكن هذا لا يمنع أن تُشارك في المهرجانات ويكون لها وجهة نظر مُختلفة ورؤية إخراجية متطورة، والبعد عن النمطية لأن الجيل الجديد بالتأكيد لديه رؤية مُختلفة.
* حصلتِ على “مونديال الإذاعة والتلفزيون” عن دورك في فيلم “سجن النساء” فكيف كان شعورك؟
** الحمد لله .. أنا سعيدة للغاية بالمُسلسل لأن جميع أبطاله بذلوا مجهودا كبيرا فيه، وهذا كله يعود لتوجيهات مُخرجة العمل كاملة أبو ذكري التي كانت حريصة على تقديم العمل بشكل مميز.

إلى الأعلى