الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا تفتح الباب لأي تحالف حقيقي لمحاربة الإرهاب

سوريا تفتح الباب لأي تحالف حقيقي لمحاربة الإرهاب

دمشق ـ (الوطن):
أبدت سوريا الاستعداد لأي تحالف حقيقي لمكافحة الإرهاب فيما قضى الجيش السوري على عدد من أوكار الإرهاب معيدا الأمن والاستقرار لبلدات بريف حماة.
وأعرب نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد عن استعداد بلاده وانفتاحها لحلف يضم الراغبين بمكافحة الإرهاب. مؤكدا في الوقت نفسه أن بلاده “ستكون قادرة على مواجهة الجماعات المسلحة معتمدة على جيشها القوي، وعلى الدعم القوي من حلفائها”. لافتا إلى إن سوريا بالتفاهم مع حلفائها في روسيا وإيران وحزب الله على مساحة العالم ستواصل في آن واحد حربها المفتوحة على الإرهاب حتى اجتثاثه من كل التراب الوطني السوري وإعادة بسط سلطة الدولة وجيشها وأجهزة أمنها وحدها فوقه وفي الوقت نفسه الانفتاح والاستعداد لتطوير كل فرص إيجابية لحلف يضم الراغبين الصادقين بمكافحة الإرهاب على مستوى العالم والإقليم ومواصلة السعي إلى حل سياسي يفتح الباب لمصالحة وطنية ويوسع القاعدة الشعبية لمكافحة الإرهاب لتضم المعارضة الوطنية بكل مكوناتها وتطوير المبادرات الديمقراطية التي تنطلق من الدستور السوري وتمنح مؤسساته المزيد من مصادر القوة الشرعية والشعبية وتجعل الدولة بمؤسساتها الإطار الجامع لكل المكونات التي يتشكل منها الشعب السوري.
من جانبه أعاد الجيش أمس الأمن والاستقرار إلى بلدات الرملة والمشرفة والكريم وقبر فضة في ريف حماة الشمالي في حين أوقع عشرات الإرهابيين بين قتيل ومصاب في بلدة النعيمة بريف درعا كما دمر أربع شاحنات كبيرة محملة بالأسلحة والذخيرة للإرهابيين على طريق طفس مزيريب بريف درعا بالتزامن مع تدمير سلاح الجو وكرا للتنظيمات الإرهابية في الزبداني بريف دمشق.
وأعلن مصدر عسكري بعد ظهر أمس اعادة الأمن والاستقرار الى بلدات الرملة والمشرفة والكريم وقبر فضة بعد سلسلة عمليات نوعية استمرت عدة ايام على بؤر التنظيمات الارهابية التكفيرية في ريف حماة الشمالي.
وفي ريف درعا سقط عشرات القتلى والمصابين بين أفراد التنظيمات الارهابية التكفيرية خلال عمليات نفذتها وحدات من الجيش والقوات المسلحة ضد أوكارهم وتجمعاتهم.
وفي ريف دمشق قضت وحدات الجيش على 39 إرهابيا على الأقل بعضهم من الجنسيتين الكويتية والأردنية خلال عمليات نوعية على أوكار “جبهة النصرة” وما يسمى “لواء الاسلام” في الغوطة الشرقية.
ونفذت وحدة من الجيش الليلة قبل الماضية عملية نوعية على اوكار وتجمعات إرهابيي تنظيم “داعش”المدرج على لائحة الإرهاب الدولية شرق السويداء وشمالها الشرقي.

إلى الأعلى