الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / اللجنة الرئيسية للاستراتيجية الوطنية لمعالجة مشكلة ملوحة المياه تناقش خطة عملها القادمة
اللجنة الرئيسية للاستراتيجية الوطنية لمعالجة  مشكلة ملوحة المياه تناقش خطة عملها القادمة

اللجنة الرئيسية للاستراتيجية الوطنية لمعالجة مشكلة ملوحة المياه تناقش خطة عملها القادمة

مسقط ـ (الوطن):
عقد صباح أمس بوزارة الزراعة والثروة السمكية بالخوير اجتماعا للجنة الرئيسية للاستراتيجية الوطنية لمعالجة مشكلة ملوحة المياه وحماية مصادر المياه من التلوث في السلطنة وذلك برئاسة معالي الدكتور فؤاد بن جعفر بن محمد الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية رئيس اللجنة وبحضور سعادة الدكتور أحمد بن ناصر بن عبد الله البكري وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة وأصحاب السعادة أعضاء اللجنة الرئيسية للإستراتيجية الوطنية لمعالجة مشكلة ملوحة المياه وحماية مصادر المياه من التلوث في السلطنة .
جرى خلال الاجتماع تقديم عدد من العروض المرئية لمجموعات العمل الفنية بالإستراتيجية عن مراحل العمل وأهم ما تم تحقيقه وانجازه خلال الفترة الماضية وسير العمل في الإستراتيجية خلال الفترة الحالية بالإضافة إلى الأجندة والبرامج الموضوعة للفترة القادمة.
وتتضمن خطة عمل الاستراتيجية الوطنية لمعالجة مشكلة الملوحة وحماية مصادر المياه من التلوث في السلطنة عددا من المراحل وهي تجميع الاستراتيجيات والتقارير ذات العلاقة والحصول على البيانات والخرائط المرتبطة بمحاور وأهداف الإستراتيجية وتحليل تلك البيانات وتنفيذ دراسات ومسوحات ميدانية وتجميع عينات التربة والمياه وتحليلها مخبريا.
وتهدف الاستراتيجية الوطنية لمعالجة مشكلة الملوحة وحماية مصادر المياه من التلوث في السلطنة إلى تقييم حجم مشكلة الملوحة وتلوث موارد المياه الجوفية وتقييم التكاليف الاقتصادية للملوحة وتلوث موارد المياه الجوفية في جميع مستويات الإنتاج وتقييم آثارها السلبية وتحديد الممارسات الإدارية والتقنية لمكافحة تلوث المياه والملوحة وتحديد أساليب وخيارات الإدارة الزراعية لزيادة إنتاجية البيئات المتضررة من مشكلة الملوحة وإعادة النظر في السياسات والإجراءات الحالية لمكافحة مشكلة تلوث المياه والملوحة وتطوير وتنفيذ الممارسات المستدامة والمتكاملة لإدارة المياه وتنمية قدرات الأفراد والمؤسسات لمكافحة تلوث المياه والملوحة وتحقيق الاستخدام المستدام والاقتصادي للموارد الطبيعية.
تشارك في تنفيذ الإستراتيجية الوطنية لمعالجة مشكلة الملوحة وحماية مصادر المياه من التلوث في السلطنة عدد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص وهي وزارة الزراعة والثروة السمكية ووزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه ووزارة البيئة والشؤون المناخية وجامعة السلطان قابوس والهيئة العامة للكهرباء والمياه والشركة العمانية لخدمات الصرف الصحي وشركة حيا للمياه بالإضافة إلى المركز الدولي للزراعة الملحية.
الجدير بالذكر أن الإستراتيجية الوطنية لمعالجة مشكلة الملوحة وحماية مصادر المياه من التلوث في السلطنة جاءت من توصيات ندوة التنمية المستدامة للقطاع الزراعي وتنظيم سوق العمل به الأولى التي أقيمت خلال الجولة السامية في شهر فبراير من عام 2007م بولاية سمائل، حيث دعت التوصية الخامسة من توصيات الندوة إلى حماية مصادر المياه من التلوث والملوحة وتبني استراتيجية وطنية لمعالجة مشكلة الملوحة.
وقد أكدت الندوة الثانية والتي أقيمت في ولاية عبري عام 2009 على تنفيذ توصية ندوة سمائل وانه بناء عليه تم تحديد فترة المشروع وصدر قرار وزاري بتشكيل لجنتين رئيسية وتنفيذية للمشروع كما تم تكوين خمس مجموعات عمل فنية تعنى مجموعة العمل الأولى : بالموارد المائية والنمذجة وتعنى المجموعة الثانية : بالموارد الزراعية والحيوية والثالثة : بالجوانب الاجتماعية الاقتصادية والسياسات المرتبطة بها وتعنى المجموعة الرابعة : بالموارد البشرية والإرشاد الزراعي والخامسة: بالتوثيق والنشر.

إلى الأعلى