الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / (نووي إيران) أمام استحقاق نهاية المهلة .. اليوم

(نووي إيران) أمام استحقاق نهاية المهلة .. اليوم

فيينا ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
تقف المحادثات بين القوى الكبرى وإيران بشأن البرنامج النووي للأخيرة أمام استحقاق نهاية المهلة الممددة في منتصف ليل اليوم حيث تكثفت المحادثات وسط تضارب التصريحات بين قرب التوصل لاتفاق أو الفشل.
وعقدت الدول الكبرى وإيران محادثات في فيينا في إطار المفاوضات الهادفة إلى ابرام اتفاق تاريخي حول برنامج طهران النووي بعد سنوات من المباحثات المستمرة بين الجانبين.
وقال جون كيري وزير الخارجية الأميركي إن هذه المفاوضات استمرت لعدة سنوات وأنه آن الأوان لمعرفة ” ما إذا كنا قادرين على إبرام اتفاق ” .
من جانبه قال زير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس لدى وصوله إلى فيينا ” ساعات تفصلنا عن مهلة انتهاء المفاوضات والأوراق كلها على الطاولة .. القضية الرئيسية تكمن في معرفة ما إذا كان الإيرانيون سيقبلون بالتزامات واضحة حول ما لم يتم توضيحه حتى الآن ” .
من جانبه صرح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بأنه لا تزال هناك بعض الخلافات في المفاوضات النووية الدائرة في فيينا.
ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عنه القول :”نسعى إلى معالجة بعض الخلافات المتبقية، لكن لا تزال هناك بعض الخلافات”.
وشدد على أن “نتيجة المفاوضات ليست معلومة حتى الآن”.
ودعا ظريف الإيرانيين إلى التضرع إلى الله “ليقدر ما هو أصلح لنتائج المفاوضات”.
كما صرح وزير الخارجية الصيني “وانج يي” في فيينا بأن الدول الكبرى أمست قريبة جدا من التوصل إلى اتفاق نووي شامل مع إيران، وذلك مع اقتراب انتهاء المهلة المحددة لذلك.
وقال وانج :”المهم هو أنه ينبغي خلال اليوم أن تتخذ كافة الأطراف، وخاصة الولايات وإيران، القرارات النهائية في أسرع وقت ممكن”.
وأكد للصحفيين أن “اتفاقا شاملا في متناول اليد”.
لكن مصدرا دبلوماسيا ألمانيا قال ان سيناريو فشل المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني “ليس مستبعدا”، وذلك خلال استراحة للمفاوضين في فيينا.
وقال المصدر “لم نتوصل بعد (الى اتفاق). علينا ألا نقلل من أهمية انه لم تتم بعد تسوية عدد من القضايا المهمة. لن يتم التوصل الى اتفاق بأي ثمن. اذا لم يحصل تحرك يتصل بهذه القضايا الحاسمة فالفشل غير مستبعد”.
من جانبه ألمح مسؤول إيراني ان وفده لم يعتبر مطلقا ان (اليوم) الثلاثاء هو مهلة نهائية.
وصرح المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته للصحافيين “7 او 8 يوليو، نحن لا نعتبر هذه تواريخ يجب أن ننهي فيها المهمة”.

إلى الأعلى