الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / المسابقة الرئيسية “عمان التاريخ والحضارة” تعرّف بتراث وحضارة عمان على مر العصور
المسابقة الرئيسية “عمان التاريخ والحضارة” تعرّف بتراث وحضارة عمان على مر العصور

المسابقة الرئيسية “عمان التاريخ والحضارة” تعرّف بتراث وحضارة عمان على مر العصور

تبثها إذاعة سلطنة عمان بالتزامن مع الاحتفاء بـ”نزوى عاصمة للثقافة الاسلامية 2015″

كتب ـ خميس السلطي:
تواصل القناة العامة بإذاعة سلطنة عمان، بث برامجها الرمضانية المتعددة من خلال الدورة الحالية التي جاءت وفق منظومة اعلامية متجددة، مستقطبة العديد من الأفكار المتنوعة، يأتي ذلك في إطار الحرص الكبير الذي تسعى من خلاله إذاعة القناة العامة بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في توفير مادة سمعية هادفة للمستمع الكريم وخاصة في شهر رمضان المبارك. وفي هذا العام كان هناك حضور مختلف ومغاير في آليات الطرح والتواصل مع المستمع، تمثل ذلك في اللمسابقة الرمضانية الرئيسية وحضورها اليومي بحلة جديدة حملت عنوان (عمان التاريخ والحضارة)، هذه المسابقة تحاول جادة وجاهدة في استرجاع واستذكار المعلومات الثقافية المرتبطة والمتعلقة بتراث وتاريخ وحضارة عمان على مر العصور بالإضافة إلى استحضار المراكز والإنجازات التي حققتها السلطنة وحققها شباب السلطنة في مختلف المحافل راجية من خلال الأسئلة المطروحة زيادة الوعي الثقافي لدى المستمع وتنمية وتعزيز قيم المواطنة لديه، ويبث البرنامج يوميا عبر إذاعة سلطنة عمان القناة العامة في تمام الساعة الواحدة وحتى الثانية والنصف ظهرا بتوقيت السلطنة.
المذيع سيف بن يوسف الفوري مقدم برنامج هذه المسابقة يقول: المسابقة جاءت أيضا في الإطار العام الذي اختيرت فيه نزوى عاصمة للثقافة الاسلامية لعام 2015 ليكون أيضا لهذه التظاهرة الغالية حضورها في البرنامج بتخصيص الكثير من الأسئلة عن ولاية نزوى، بما تضمه هذه المدينة التاريخية العريقة من إرث حضاري وموروث تقليدي ضارب في القدم. ويضيف الفوري أن سعادته عارمة إزاء تفاعل الناس مع البرنامج وحرصهم بشكل دؤوب على متابعة البرنامج والاستزادة من المعلومات التي تضاف إلى رصيدهم الثقافي وسعي الكثير منهم إلى المشاركة في فقرات البرنامج المختلفة ويتمنى أن تمنح له الفرصة مجددا لتقديم برامج ضخمة مشابهة لهذا البرنامج كون أنه يميل ويهوى تقديم مثل هذه البرامج.
البرنامج يضم مجموعة من الفقرات منها فقرة (السؤال الذهبي) وهي من إعداد وتقديم أيمن بن محمد الفجراني الذي حرص هو الآخر أن يطوف بالمستمع الكريم في كل يوم من أيام الشهر الفضيل في رحلة تاريخية وتراثية في ربوع عماننا الحبيبة من خلال تقرير يعده ويقدمه شخصيا، حيث يشمل على الكثير من المعلومات الهامة عن كل موضوع يتحدث فيه، وفي نهاية كل تقرير هناك سؤال أطلق عليه السؤال الذهبي حيث إجابته توجد في قلب التقرير نفسه، وبإمكان المستمع المشاركة في الإجابة عن السؤال والفوز بمبالغ مالية قيمة.
ويشير أيمن الفجراني إلى أن هذه الفقرة حرصت كل الحرص على تعميق المفهوم التاريخي والحضاري لسلطنتنا الحبيبة، ففي كل مرة نحاول تعريف المستمع عن مفهوم تاريخي قديم أو موقع معين أو أكلة تقليدية اشتهرت بها السلطنة أو صناعة خلفناها أبا عن جد، فيسكتشف فيها المستمع كل مرة عن شيء مختلف ومعلومة مختلفة لتكون هذه المعلومة راسخة في أذهان الجميع.
وإضافة إلى السؤال الذهبي هناك أيضا فقرة المشاركين بالأستوديو، حيث إن كل فريق يتكون من شخصين، تتم المنافسة فيما بينهم عبر ثلاث مراحل تم تقسيمها لفترات مختلفة من البرنامج في كل مرحلة يتم طرح 10 أسئلة ومع نهاية المرحلة الثالثة يتم احتساب النقاط وإعلان الفريق الفائز، بحيث يحصل على مبالغ قيمة، هذا اذا ما أراد المواصلة للحلقة القادمة فله ذلك بل ويمكنه كذلك من مضاعفة رصيده حتى يقرر الاكتفاء بالمبلغ الذي حصل عليه أو المغامرة والمواصلة حتى يتلقى الهزيمة من فريق آخر وبالتالي يفقد ما حصل عليه من مبالغ كاملة، وهنا يتجلى لنا وجه آخر من التشويق والإثارة في هذا البرنامج، وتخلل هذه الفقرة فقرة المتصلين التي تتم على مرحلتين كل مرحلة بعشرة أسئلة.
كما يطوف المخرج سعود بن حمد السيابي بالمستمع في كل مرة بفواصله الجميلة عن فنون مختلفة من الفنون العمانية التقليدية المغناة، ما يعطي شعورا مختلفا وبعدا ثقافيا جميلا كما أنه يضيف للبرنامج شكلا ولونا مميزا متوافقا تماما مع ما يقدمه البرنامج من بوتقة ثقافية وفكرية غنية وثرية بالمعلومات الحضارية العمانية. ويقول السيابي: برنامج المسابقة الرمضانية الرئيسية هذا العام حاول أن يجد طريقة مختلفة ومميزة، وينحى بمنحى مختلف عما تعودنا عليه في الأعوام الماضية وقد وفق في ذلك سواء من حيث هوية البرنامج بشكل عام أو طبيعة الأسئلة المطروحة أو الفقرات المتنوعة وحتى من حيث الفواصل المستخدمة.
أما أنس المشيفري المسؤول عن مهمة المتابعة والتنسيق واستقبال رسائل المشاركين في البرنامج فقال إنه يتلقى يوميا كما هائلا من رسائل المستمعين الراغبين في المشاركة في البرنامج وهذا دليل على أن البرنامج قد لاقى رضا واستحسان الجمهور المتابع. وتحرص المسابقة العمانية عمان التاريخ والحضارة على خلق جو من المتعة والإثارة والتنافس بين المتسابقين والمستمعين بما يحقق الأهداف التي ترنو لتحقيقها وأهمها زيادة الوعي الثقافي والمعرفى لدى المستمع الكريم.

إلى الأعلى