السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الجامعة الألمانية للتكنولوجيا تطلق برنامج بكالوريوس إدارة الأعمال الدولية والخدمات
الجامعة الألمانية للتكنولوجيا تطلق برنامج بكالوريوس إدارة الأعمال الدولية والخدمات

الجامعة الألمانية للتكنولوجيا تطلق برنامج بكالوريوس إدارة الأعمال الدولية والخدمات

يركز على قطاع السياحة والقطاعات الخدمية

مسقط ـ الوطن:
أعلنت أمس الاول الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) عن إطلاق برنامج جديد تحت مسمى “إدارة الأعمال الدولية والخدمات” في فندق قصر البستان ريتز كارلتون تحت رعاية سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة بحضور عدد من المسؤولين والمختصين في قطاعات التعليم والسياحة والنقل والأعمال في السلطنة.
ويتماشى برنامج إدارة الأعمال الدولية والخدمات مع احتياجات قطاعي السياحة والخدمات في السلطنة بالإضافة الى المتطلبات العامة لبيئة الأعمال العمانية.
وقال الدكتور مايكل موديغل رئيس الجامعة “نحن فخورون بإطلاق هذا البرنامج الجديد، مضيفا بأن الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان تلتزم بالترويج للقطاع السياحي الذي يعد واحداً من قطاعات الأعمال الرائدة في السلطنة من خلال برنامج إدارة الأعمال الدولية والخدمات الجديد.”
ويعتبر قطاع السياحة من أكبر قطاعات الخدمات في العالم؛ ويعمل به نحو 10% من القوى العاملة العالمية ويساهم بنحو 6% في الصادرات العالمية.
من جهتها قالت الدكتورة هبه عزيز رئيسة قسم اللوجستيات والسياحة وإدارة الخدمات “سيخلف هذا البرنامج الجديد برنامج التطوير السياحي والتنمية الإقليمية. ويركز البرنامج على قطاع السياحة والقطاعات الخدمية ذات الصلة بما في ذلك النقل والطيران وإدارة الفعاليات بالاعتماد على نهج أعمال دولية.”
وقد تم تصميم برنامج بكالوريوس العلوم في إدارة الأعمال الدولية والخدمات لتلبية متطلبات السلطنة والمنطقة، ويعتمد هذا البرنامج على الخبرات المتراكمة الحديثة في جامعة آر دبليو تي أتش آخن، الجامعة التوأم للجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان. ويُسخر هذا البرنامج الخبرات المتوفرة في قسم السياحة المستدامة والتنمية الإقليمية بالجامعة الألمانية للتكنولوجيا في مجالات السياحة والثقافة وتطوير الدراسات خاصة في الوطن العربي.
وأضافت الدكتورة هبة عزيز إن السياحة تشترك في العديد من المميزات مع صناعات خدمية عالمية عديدة: “بالنسبة للاقتصاد العماني، تعد السياحة ذات مقومات ثرية ومتعددة وواعدة حيث انها توفر قاعدة للتنويع الاقتصادي والتنمية المستدامة وإيجاد آلاف فرص العمل من جهة، بجانب أن قطاع السياحة في السلطنة يعتبر قطاعا تنافسيا بشكل كبير جدا بسبب المنتج السياحي الفريد وذي الجودة العالية من جهة أخرى. ولذا سيتيح هذا البرنامج الأكاديمي التزود بالمعرفة المتخصصة في مجال الأعمال والمهارات التي تركز على هذا القطاع الخدمي الرئيسي في السلطنة.”
وقامت الكلية في البرنامج الجديد بزيادة فترة التدريب العملي لتصبح 12 شهرا، حيث ستوفر فرصا للطلبة للعمل داخل السلطنة أو خارجها.” وسيتمكن خريجو برنامج إدارة الأعمال الدولية والخدمات من العمل في عمليات الإدارة والسياحة والثقافة والنقل.

إلى الأعلى