الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / الصيام .. أسرار واحكام “22″

الصيام .. أسرار واحكام “22″

اعداد ـ ابو انس السليمي:
حلقات يومية خلال شهر رمضان المبارك .. مقتطفات مختارة من كتاب (قناطر الخيرات) للشيخ العلامة أبي طاهر إسماعيل الجيطالي .. والحديث حول القنطرة الرابعة والتي تتناول (فريضة الصوم .. أسراره وظواهره وفضله وواجباته وأحكامه .. وغير ذلك)..
ولهذا قال أبو الدرداء فيما روي عنه: (يا حبذا نو الاكياس وفطرهم كيف يعيبون صوم الحمقى وسهرهم، ولذرة من ذي يقين وتقوى أفضل وأرجح من امثال الجبال عبادة من المغتربين، ولذلك قال بعض العلماء: (كم من صائم مفطر وكم من مفطر صائم، فالمفطر الصائم هو الذي يحفظ جوارحه عن المعاصي ويأكل ويشرب، والصائم المفطر هو الذي يجوع ويعطش ويطلق جوارحه في المعاصي، ومن فهم معنى الصوم وسره علم ان مثل من كفّ عن الاكل والجماع وأفطر بمواقعة الآثام كمن مسح على عضو من اعضائه في الوضوء ثلاث مرات فقد وافق في ظاهر العدد الا انه ترك الفرض الذي هو الغسل فصلاته مردودة عليه بجهله ومثل من افطر بالاكل وصام بجوارحه عن المكاره كمن غسل أعضاءه مرة مرة فصلاته متقبلة منه لاحكامه الاصل وان ترك الفرع ومثل من مع بينهما كمن غسل كل عضور ثلاث مرات فجمع بين الاصل والفرع وهو الكمال.
وقد قال (صلى الله عليه وسلم):(ان الصوم امانة فليحفظ احدكم امانته)، ولما تلا قوله عزوجل: (ان الله يأمركم ان تؤدوا الامانات الى اهلها) وضع يده على سمعه وبصره فقال: (السمع امانة والبصر أمانة فلولا انهاما من امانات الصوم لما قال (صلى الله عليه وسلم):(وان شاتمه أو قاتله فليقل إني صائم) أي: إني اودعت لساني لأحفظه فكيف أطلقه بجوابك فإذن قد ظهر ان لكل عبادة ظاهراً وباطناً وقشراً ولبّاً ولقشورها درجات ولكل درجة طبقات، واليك ايها المسترشد الخيرة الآن في أن تقنع بالقشر عن اللباب أو تتخير الى حيز ذوي العقول والالباب، والله نسأله العون والتوفيق.

إلى الأعلى