السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / إقبال جماهيري على الأمسية الروحانية “فوانيس” بدار الأوبرا السلطانية مسقط
إقبال جماهيري على الأمسية الروحانية “فوانيس” بدار الأوبرا السلطانية مسقط

إقبال جماهيري على الأمسية الروحانية “فوانيس” بدار الأوبرا السلطانية مسقط

مسقط ـ (الوطن):
نظّمت دار الأوبرا السلطانية مسقط الاثنين الماضي أمسية روحانية للعائلة تحت عنوان “فوانيس” والتي احتضنتها دائرة التعليم والتواصل المجتمعي تكملة لما تقوم به الدائرة بتوطيد التعاون والتواصل بين فئات المجتمع والدار وفق رؤى نابعة من القيم الاجتماعية والثقافية والإنسانية وإيمانها بالتواصل والعطاء.
وشهدت الفعالية ـ التي أقيمت لأول مرة خلال شهر رمضان ـ حضورا كبيرا من الجمهور العماني والمقيمين وتجاوباً ملحوظاً، وتضمنت الفعالية المجانية معارض للتراث العماني ومعرضا للمساجد العمانية تخللتها وصلات إنشادية وموشحات أحيتها جمعية هواة العود وفرقة “أريج” للإنشاد الديني.
وبهذه المناسبة صرح الدكتور ناصر بن حمد الطائي، مستشار مجلس الإدارة للتعليم والتواصل المجتمعي، أن الفعالية “هدفت إلى مد جسور التعاون والتواصل بين المجتمع ودار الأوبرا السلطانية مسقط والاحتفاء بالموروث في أجواء روحانية وحميمية بمناسبة شهر رمضان الفضيل حيث ارتأينا الاحتفاء بالفنون كواحد من الطرق الإنسانية لتحقيق التقارب الروحاني والوجداني مع الخالق والوئام والتسامح بين أفراد المجتمع”. وأضاف الطائي: تضمنت الفعالية معرضا للقُبب والمساجد العمانية ومعارض فنية وتراثية تبرز الجمال الفني والإبداعي للفنان العماني، وركنا زاخرا بالفعاليات الترفيهية للأطفال مع مجموعة من الشخصيات الكرتونية بالإضافة إلى العروض السحرية والرسم على الوجوه، واختتمت الفعالية بوصلة من الإنشاد الديني قدمتها فرقة “أريج” والتي تعد أحد الفرق الفنية المتخصصة في الإنشاد المعاصر والأصيل. وسعدنا جداً بالإقبال الجماهيري العُماني وإعجابهم بالطراز المعماري ومشاركتهم في فعاليات الدار”.
وعبّر زوار الفعالية عن إعجابهم بدار الأوبرا السلطانية مسقط وتصميمها المعماري ودهشتهم بالتفاصيل الدقيقة لكل زواية من زواياها وتجاوبهم مع الفعالية وتناغمهم مع الفرق المشاركة والمعارض التراثية والداعمة للفعالية التي أضاف جمالية روحانية وخصصت الفعالية ركناً خاصاً للأطفال شملت عروضاً سحرية والرسم على الوجوه والتعريف بالآلات الموسيقية.
الجدير بالذكر أن دائرة التعليم والتواصل المجتمعي تنظم جولات تعريفية يومية للدار وبرامج تفاعلية للطلبة ومحاضرات تسبق العروض وفعاليات البيت المفتوح خلال الموسم الذي يمتد من شهر سبتمبر إلى مايو.

إلى الأعلى