الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / (نووي إيران): ظريف باق (طالما لزم الأمر) وكيري يتحدث عن (القرارات الصعبة)

(نووي إيران): ظريف باق (طالما لزم الأمر) وكيري يتحدث عن (القرارات الصعبة)

فيينا ـ وكالات: قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أمس إنه سيبقى في فيينا “طالما لزم الأمر” للتوصل إلى نتيجة في المفاوضات النووية مع القوى الكبرى. وفي ظهور قصير على شرفة قصر كوبورغ حيث تجري المفاوضات في فيينا، سئل ظريف عن طول فترة إقامته، فقال “طالما لزم الأمر”. من جهته قال وزير الخارجية الأميركي أمس إنه مستعد لإنهاء المفاوضات النووية مع إيران إذا لم يتم اتخاذ “قرارات صعبة”. وقال كيري للصحفيين في فيينا “إذا لم تتخذ قرارات صعبة فنحن مستعدون تماما لوقف هذه العملية”، وأضاف أن المفاوضات “ليست إلى ما لا نهاية” ولكنه لا يريد إبرام اتفاق “على عجل”. وأكد الدبلوماسي الأميركي “إننا نحقق تقدما حقيقيا نحو اتفاق شامل” للحد من البرنامج النووي الإيراني. وحذر كيري “لن نجلس على طاولة المفاوضات إلى الأبد. نحن ندرك أيضا أننا لا ينبغي أن نستسلم ونترك كل شيء ببساطة لأن ساعة منتصف الليل حانت”. وفي حين ركز المفاوضون على نوعية الاتفاق، أصر كيري أن الاتفاق “يجب أن يصمد أمام اختبار الوقت”. وقال للصحفيين خارج الفندق الفخم الذي يستضيف المفاوضات في فيينا إن “بعض القضايا الصعبة ما زالت دون حل”.
ومحذرا من أن “القرارات الصعبة لا تصبح أسهل مع مرور الوقت”، قال كيري إن “هذه القرارات يجب أن تتخذ قريبا جدا بشكل أو بآخر”. وأضاف أن وفد الولايات المتحدة ونظراءه “سيستمرون في العمل على حل القضايا الصعبة، وبالتالي معرفة ما إذا كانت الصفقة الجيدة التي نعمل عليها ممكنة أم لا”.

إلى الأعلى