الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن : عشرات القتلى في احتدام المعارك ووكالات الإغاثة تستعد لإيصال المساعدات

اليمن : عشرات القتلى في احتدام المعارك ووكالات الإغاثة تستعد لإيصال المساعدات

صنعاء ـ وكالات: سقط أمس عشرات القتلى والجرحى في غارات واشتباكات عنيفة شهدتها مدن في جنوب وغرب اليمن. فيما تستعد وكالات الإغاثة لإيصال المساعدات التي يحتاج إليها ملايين اليمنيين المهددين بالمجاعة، وذلك قبيل سريان الهدنة الإنسانية المرتقبة.
وفي تعز دارت مواجهات عنيفة بين الحوثيين واللجان الشعبية، تركزت في مناطق الضباب والحصب وجبل جرة، مخلفة قتلى بين الجانبين. كما نفذ الحوثيون قصفا مكثفا على أحياء الشماسي وكلابة والروضة والأربعين. وفي شبوة، قتل 22 شخصا في اشتباكات بين الحوثيين ومسلحي القبائل. أما في مأرب، فقد شن التحالف غارات على مواقع للحوثيينَ في صرواح. كما سقط قتلى وجرحى في صفوفِ الحوثيين بهجوم استهدف تجمعا لهم في محافظةِ الحديدة غرب اليمن. على صعيد آخر قتل 18 مدنيا وأُصيب أكثر من 100 آخرين جراء قصف الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح أحياء سكنية بصواريخ الكاتيوشا في مناطق المنصورة والبساتين في عدن. وفي السياق، ذكر سكان في اليمن أن التحالف شن امس سلسلة من الغارات الجوية على الحوثين في وسط وشرق اليمن قبل ساعات من دخول هدنة إنسانية حيز التنفيذ. وقال السكان إن الطائرات الحربية استهدفت مواقع يسيطر عليها الحوثيين في محافظة البيضاء وسط اليمن وفي مأرب في الشرق مما تسبب في خسائر بشرية غير محددة. ومن ناحية أخرى، أفاد مصدر أمني في محافظة تعز وسط اليمن امس بأن جماعة أنصار الله الحوثية استقدمت تعزيزات عسكرية إلى مناطق المواجهات في مدينة تعز.
وأعلنت الأمم المتحدة الخميس “هدنة إنسانية غير مشروطة” في اليمن بدءا من منتصف ليل الجمعة السبت حتى نهاية شهر رمضان المرجحة في 17 يوليو.
وقالت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي عبير عطيفة لوكالة فرانس برس إن الهدنة هي “أملنا الأخير” للوصول إلى المناطق التي تحتاج إلى مساعدة.
وأضافت أن سفينتين تحملان المواد الغذائية والوقود تنتظران الرسو قبالة سواحل مدينة عدن الجنوبية. وأعلنت الهدنة بعد تلقي الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ضمانات من هادي والحوثيين بأنها ستحترم بالكامل. وتأتي هذه الهدنة بعد أكثر من أسبوع على إعلان الأمم المتحدة أن اليمن في الدرجة الثالثة من حالة الطوارىء الإنسانية، وهي الأعلى، حيث يواجه نحو نصف اليمن أزمة غذائية. وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك “من الضروري والملح أن تصل المساعدات الإنسانية إلى جميع الأشخاص المستضعفين في اليمن من دون عوائق ومن طريق هدنة إنسانية”.

إلى الأعلى