الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: خروقات للهدنة في عدة محافظات وقيادة التحالف تراها “مفتقرة للآلية”

اليمن: خروقات للهدنة في عدة محافظات وقيادة التحالف تراها “مفتقرة للآلية”

مقتل 10 من ” القاعدة” بغارتين أميركيتين على المكلا

صنعاء – وكالات : أفادت مصادر صحفية يمنية أمس بأن اليوم الأول للهدنة الإنسانية في اليمن شهد عدة خروقات تمثلت في استمرار المواجهات المسلحة بين جماعة أنصار الله الحوثية والمقاومة الشعبية في عدة محافظات يمنية، فضلاً عن تواصل غارت التحالف على مواقع الحوثيين، يأتي ذلك في حين أكد المتحدث باسم التحالف العميد ركن أحمد عسيري أن الهدنة التي أعلنت عنها الأمم المتحدة في اليمن غير ملزمة لقوات التحالف لعدم وجود التزام من الجانب الحوثي، ولافتقارها لآلية تُعنى بتطبيقها. فيما قتل 10 اعضاء يشتبه بانتمائهم الى ” القاعدة” في غارتين لطائرات اميركية بدون طيار في جنوب شرق اليمن .
وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الحوثيين قصفوا بقذائف الهاون حي الروضة، وجبل جرة، وشارع الستين بعد اعلان الهدنة بساعات قليلة، بالإضافة إلى بعض الأحياء السكنية الاخرى في مدينة تعز. وفي محافظتي عدن والضالع، قالت المصادر لـ (د.ب.أ) إن الحوثيين واصلوا قصف الأحياء السكنية ، مثل حي التقنية بعدن ومديرية سناح في الضالع، بقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا. وبحسب المصادر، فقد تواصلت الضربات الجوية التي يشنها طيران التحالف على مواقع للحوثيين في محافظات تعز، وعدن ومأرب، “رداً على تلك الخروقات”. حيث شن طيران التحالف صباح أمس السبت خمس غارات استهدفت آليات عسكرية تابعة للحوثيين في تعز، إضافة إلى العديد من الغارات في مأرب، وعدن وإب. يشار إلى أن الأمم المتحدة أعلنت عن هدنة إنسانية غير مشروطة في اليمن لمدة أسبوع ابتداء من منتصف ليل أمس الاول الجمعة من أجل إيصال المساعدات الإنسانية إلى اليمن.
الى ذلك، أفادت مصادر صحفية في محافظة البيضاء، وسط اليمن، بإن جماعة أنصار الله الحوثية نشرت مسلحيها بشكل غير مسبوق في مدينة رداع، التابعة لمحافظة البيضاء. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن مسلحي الحوثي في شوارع مدينة رداع، واستحدثوا نقاط تفتيش في العديد من الأحياء السكنية. وبحسب المصادر، فإن أسباب انتشار المسلحين الحوثيين في شوارع رداع لا يزال غير معروف، إلا أنه جاء عقب حملة اعتقالات طالت العديد من الشباب والناشطين المناوئين لهم في مدينة رداع، وذلك بعد ساعة من بدء سريان الهدنة الإنسانية في اليمن. وتشهد مدينة رداع مواجهات عنيفة بين مسلحي المقاومة الشعبية والحوثيين الذين فرضوا سيطرتهم على المدينة والعديد من المناطق الأخرى في 17 أكتوبر الماضي عقب مواجهات عنيفة مع مسلحي القبائل آنذاك.
على صعيد اخر، قال مسؤول ان عشرة اعضاء يشتبه بانتمائهم الى ” القاعدة”، بينهم ثلاثة قادة محليين، قتلوا في غارتين لطائرات اميركية من دون طيار في جنوب شرق اليمن. وبحسب المسؤول، استهدفت الضربات سيارة وحاوية مليئة بالاسلحة مساء الجمعة في ميناء المكلا، كبرى مدن محافظة حضرموت التي يسيطر عليها تنظيم القاعدة منذ اوائل ابريل. وبهذه الضربات، يرتفع عدد القتلى الذين يشتبه في انتمائهم القاعدة الى 23، قتلوا جميعا في غارات مماثلة في اقل من ثلاثة اسابيع. وكان تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب اعترف في منتصف يونيو بمقتل زعيمه في اليمن ناصر الوحيشي، الرجل الثاني في التنظيم، في غارة لطائرة اميركية من دون طيار. وقتل مسؤولان آخران من التنظيم في اليمن في ابريل. واستفاد التنظيم من ضعف السلطة المركزية في اليمن ومن طبيعة اليمن الجغرافية والقبلية اضافة الى الاحتجاجات ضد الرئيس السابق علي عبدالله صالح، لتوسيع انتشاره في اليمن.

إلى الأعلى