الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / رئيس مجلس إدارة عمران يزور مشروع البيت الأخضر بالكلية التقنية العليا
رئيس مجلس إدارة عمران يزور مشروع البيت الأخضر بالكلية التقنية العليا

رئيس مجلس إدارة عمران يزور مشروع البيت الأخضر بالكلية التقنية العليا

قام معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي، رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية للتنمية السياحية (عمران) مؤخراً بزيارة مشروع ” البيت الأخضر” بالكلية التقنية العليا برفقة عددٍ من المسؤولين من مشروع حي العرفان للاطلاع على تفاصيل المشروع مباشرة من الطلاب المشاركين فيه.
مشروع “البيت الأخضر” هو عبارة عن فيلا سكنية صممت وفق نمط معماري بيئي فريد من نوعه بحيث يمكن لها توليد احتياجاتها من الطاقة عبر مصادر متجددة وصديقة للبيئة، فضلاً عن تزويدها بنظام متطور لمعالجة وإعادة استخدام مياه الصرف، الأمر الذي يُعد خطوةً رائدة في سياق التوجه السليم نحو صناعة مستقبلٍ مستدامٍ في السلطنة. وقد رافقهم في الزيارة الدكتور خالد بن عبدالعزيز أمبوسعيدي عميد الكلية التقنية العليا بالخوير، إلى جانب المهندسة منى بنت عبدالله الفارسي المديرة المشرفة على المشروع.
وقد حصل مشروع البيت الأخضر على تمويل من هيئه البحث العلمي بعد فوزه بمسابقة البيت الأخضر، وهي إحدى المسابقات التي تحاكي المسابقة الشهيرة بـ solar decathlon والتي تقام سنوياً في الولايات المتحدة. كما شهدت المسابقة تنافساً بين عدد من المؤسسات الأكاديمية على مستوى السلطنة منها الكلية التقنية العليا والجامعة الألمانية للعلوم والتكنولوجيا وجامعة نزوى وجامعة السلطان قابوس بالإضافة إلى جامعة ظفار، وذلك بهدف تصميم وتنفيذ بيوت خضراء على ثلاث مراحل بدءاً من مرحلة الفكره ثم التصميم فالإنشاء. وقد راعت شروط المسابقة البيئة العمانية وتمحورت أهدافها حول دعم المؤسسات التعليمية في السلطنة على الابتكار والريادة في مجالات تخفيض الطاقة وحث الطلاب وتحفيزهم على التعلم بمجالات الاستدامة. كما تم إنشاءُ شراكةٍ بين المؤسسات التعليمية والقطاع الخاص متمثلة بدورالاستشاري والمقاول وبعض الجهات الحكومية للتعاون في إنشاء هذه البيوت لتلائم البيئة العمانية.
وفي إطار الدعم الذي تقدمه شركة عمران للكليات والجامعات في السلطنة وتوفير برامج تدريب عملية في مختلف التخصصات، ستقوم الشركة خلال الفترة القادمة بإشراك عددٍ من الطلبة في دورات تدريبية متخصصة تنفذها عمران، يشارك خلالها بعض من طلبة الكلية والهيئة التدريسية للاستفادة من الخبرات العالمية للاستشاريين العاملين بتخطيط مشروع حي العرفان، علاوة على مساهمة المؤسسات التعليمية في صياغة وتطوير معايير وأسس البناء القائمة على البحث والتجارب العملية بما يتناسب وخصوصية البيئة والمتطلبات العمرانية للسلطنة.

إلى الأعلى