الأربعاء 22 نوفمبر 2017 م - ٤ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن : مقتل العشرات بغارات واشتباكات والحكومة تتهم الحوثيين بخرق الهدنة
اليمن : مقتل العشرات بغارات واشتباكات والحكومة تتهم الحوثيين بخرق الهدنة

اليمن : مقتل العشرات بغارات واشتباكات والحكومة تتهم الحوثيين بخرق الهدنة

صنعاء – وكالات : لقى نحو 45 شخصا على الأقل مصرعهم في اليمن خلال اليومين الأخيرين في انتهاك للهدنة الإنسانية الثانية التي ترعاها الأمم المتحدة، يأتي ذلك في وقت حمل فيه المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي الحوثيين مسؤولية خرق الهدنة الإنسانية في اليمن، والتي كانت يمكن أن تخفف من معاناة المواطنين اليمنيين في مناطق الاشتباكات.
وشنت مقاتلات التحالف ليل الاحد وصباح أمس الاثنين غارات جديدة استهدفت مواقع وتجمعات الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح في محافظتي عدن ولحج بجنوب البلاد مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى بحسب مصادر عسكرية. وتركزت الغارات على الضواحي الشمالية لعدن لاسيما جعولة والبساتين والرباط اضافة الى منطقة صبر التابعة لمحافظة لحج. كما قصف طيران التحالف مركبات عسكرية تابعة للحوثيين وقوات صالح في منطقة خور مكسر وسط مدينة عدن، كبرى مدن جنوب اليمن التي تعاني من اوضاع انسانية كارثية بحسب الامم المتحدة ومنظمات الاغاثة الدولية. وقال مصدر عسكري في لحج ان طيران التحالف شن ثلاث غارات على قاعدة العند الجوية التي يسيطر عليها الحوثيون وحلفاؤهم. وفي لحج ايضا قتل ستة مسلحين من الحوثيين وقوات صالح في انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون على الطريق حسبما افاد مسؤول يمني. ويأتي ذلك في ظل انهيار الهدنة الانسانية التي اعلنتها الامم المتحدة اعتبارا من ليل الجمعة السبت، والتي كان يفترض ان تستمر حتى نهاية شهر رمضان وتسمح بايصال المساعدات الى السكان.
الى ذلك، أفادت مصادر يمنية، بمقتل 17 شخصا على الأقل، في تجدد الاشتباكات بين الحوثيين ومقاتلي المقاومة الشعبية في محافظة الضالع جنوبي اليمن. وذكرت المصادر أن المواجهات المسلحة التي اندلعت في منطقة سناح شمالي مدينة الضالع، أسفرت عن مقتل 13 مسلحا حوثيا، و4 مقاتلين من المقاومة الشعبية، في حين جرح آخرون من الطرفين. وأكدت مصادر يمينة أن المواجهات تجددت عقب وصول تعزيزات للحوثيين وحلفائهم من أنصار الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، تمثلت بمئات المقاتلين مدعومين بمدرعات وعربات بي أم بي، ودبابات، حيث تمركزت في مدينة قعطبة المجاورة للضالع.
وفي وقت سابق، نفذت المقاومة الشعبية في إقليم آزال مساء الأحد، هجومًا استهدف تجمعًا لمسلحي جماعة أنصار الله الحوثية في محافظة ذمار، وسط اليمن. وقالت مصادر صحفية في محافظة ذمار لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن مسلحي المقاومة الشعبية أطلقوا وابلاً من الرصاص الحي على تجمع للحوثيين وسط مدينة ذمار. وأشارت المصادر إلى أنه من المرجح سقوط قتلى وجرحى من الحوثيين في الهجوم، إلا أنه لم يتسن الحصول على إحصائية محددة. وتأتي هذه العملية بعد ساعات من عملية مماثلة استهدفت دورية تابعة للحوثيين غرب العاصمة اليمنية صنعاء في وقت سابق ، وأسفرت عن مقتل اثنين من الحوثيين وإصابة 5 أخرين. وتتواصل المواجهات بين المقاومة الشعبية والحوثيين في عدة محافظات يمنية بالرغم من سريان هدنة إنسانية في اليمن منذ منتصف ليل الجمعة.

إلى الأعلى