الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / منوعات / المجس (نيو هورايزونز) يضع نصب عينيه وجه بلوتو المليء بالبقع

المجس (نيو هورايزونز) يضع نصب عينيه وجه بلوتو المليء بالبقع

كيب كنافيرال (فلوريدا) ـ رويترز: يقترب المسبار الآلي (نيو هوريزاونز) التابع لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) بسرعة من كوكب بلوتو النائي الذي ظهر وجهه على غير المتوقع مليء بالبقع ويعد من أبعد الكواكب التي يستكشفها الانسان. ويبعد نيو هورايزونز عن الارض الان بما يصل الى 4.88 مليار كيلومتر وتعادل هذه الرحلة الدوران حول الارض 120477 مرة. والاشارات اللا سلكية التي تنطلق بسرعة الضوء من المجس تستغرق نحو أربع ساعات ونصف حتى تصل الى اللارض. واستغرقت رحلة المسبار الى بلوتو أكثر من تسع سنوات وهو ينفق معظم وقته حاليا في بث الصور والبيانات التي تجمعها معداته العلمية السبع. ويقترب المسبار في مهمته -التي بدأت في يناير من عام 2006- من كوكب بلوتو القزم ليصبح على مسافة 12500 كيلومتر من سطحه صباح اليوم الثلاثاء 14 يوليو الجاري. وسينقل المجس كل البيانات التي يجمعها عن بلوتو وأقماره الخمسة المعروفة على مدى الستة عشر شهرا القادمة. ولا يحمل المسبار وزنته 454 كيلوجراما أجهزة دفع لاطلاق صواريخ تقوم بعمل المكابح وتبطيء من سرعته حتى يدخل في المدار. ومثله مثل مركبات فضائية أخرى تابعة لناسا -منها مهام مارينر وبايونير وفويجر خلال الفترة بين ستينات وثمانينات القرن الماضي- التي سبقت المسبار نيو هورايزونز في اكتشاف كواكب المجموعة الشمسية فإن من المقرر أن يجري تجاربه العلمية خلال تحليقه قرب بلوتو. وبلوتو -الذي يقع بعد كوكب نبتون- كوكب جليدي قزم يسبح على حافة المجموعة الشمسية ويقع في منطقة تعرف باسم حزام كويبر في الفناء الخلفي للمجموعة الشمسية. وحزام كويبر الذي اكتشف عام 1992 منطقة متجمدة تدور بها كويكبات صغيرة في أفلاكها حول الشمس بعد كوكب نبتون ويعتقد أن هذه المنطقة تخلفت عن نشأة المجموعة الشمسية قبل 4.6 مليار عام. وحزام كويبر آخر منطقة مجهولة بمجموعتنا الشمسية وتم اكتشاف أكثر من 40 جرما فلكيا في نطاقه. وبعد اطلاق المسبار (نيو هورايزونز) بستة أشهر وفيما كان في طريقه للكوكب حرم الاتحاد الدولي الفلكي بلوتو من لقب كوكب ومن كونه الكوكب التاسع من كواكب المجموعة الشمسية وبات كوكبا قزما بعد أن اكتشف أكثر من ألفين من أمثاله منذ اكتشافه ضمن حزام كويبر ضمن ما يقدر بمئات الآلاف من الأجرام الفلكية. وأظهرت أحدث الصور التي بعث بها نيو هورايزونز ونشرت يوم السبت الماضي بقعا كبيرة داكنة متساوية الاحجام على جانب بلوتو المواجه لقمره الرئيسي تشارون. وهذه البقع لها علاقة بحزام مظلم يحيط بالمنطقة الاستوائية من بلوتو. وقال جون سبينسر العالم في برنامج نيو هورايزونز وأيضا معهد أبحاث ساوث ويست “نشاهد هذه الانماط السوداء والبيضاء العجيبة ولا نعرف كنهها بعد.”

إلى الأعلى