الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اتحاد اليد يكرم اللاعبين والجهازين الفني والإداري واللجان المعاونة بالبطولة الآسيوية الشاطئية
اتحاد اليد يكرم اللاعبين والجهازين الفني والإداري واللجان المعاونة بالبطولة الآسيوية الشاطئية

اتحاد اليد يكرم اللاعبين والجهازين الفني والإداري واللجان المعاونة بالبطولة الآسيوية الشاطئية

في احتفالية كبيرة عرفانا بإنجاز الصعود إلى نهائيات المونديال

احتفل الاتحاد العماني لكرة اليد مساء أمس الأول بفندق سيتي سيزن، بتكريم اللاعبين والجهازين الفني والاداري لمنتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية عقب انجازه الأخير وتأهله الى نهائيات كاس العالم لكرة اليد والمقررة اقامتها بالمجر في شهر يوليو من العام المقبل 2016 بعد أن حصل على المركز الثاني خلال البطولة الاسيوية لكرة اليد الشاطئية المؤهلة الى نهائيات كاس العالم والتي استضافتها السلطنة خلال الفترة من 1 الى 7 من شهر مايو الماضي على الملاعب الرملية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، وأقيم حفل التكريم برعاية الشيخ سلطان بن حميد الحوسني رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد وبحضور فهد بن عبدالله الرئيسي مدير عام الرعاية والتطوير بوزارة الشؤون الرياضية وأعضاء اللجنة المنظمة للبطولة. وبدأت الاحتفالية بحفل افطار تلاه حفل التكريم، حيث تم في البداية تكريم الشركاء الداعمين للبطولة من القطاعين العام والخاص ممثلة في مؤسسة الزبير وعمانتل وشركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة وبنك مسقط والسويني للرياضة بالاضافة الى عدد من الجهات الحكومية ووسائل الاعلام المختلفة.
عقبها تم تكريم كافة اللجان العاملة من اللجنة الرئيسية المنظمة للبطولة الاسيوية لكرة اليد الشاطئية والتي كانت برئاسة الشيخ سلطان بن حمد الحوسني رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد كما تم تكريم جميع اللجان ومنها اللجنة المالية ولجنة التنسيق والمتابعة واللجنة الرياضية ولجنة العلاقات العامة ولجنة الملاعب واللجنة الاعلامية والمتطوعين.

يعقوب: خطوة مهمة لتحفيز اللاعبين
وأعرب يعقوب الوهايبي مدير المنتخب الوطني عن سعادته بتكريم المنتخب الوطني حيث قال:” هي خطوة مهمة ومشجعة للاعبين الذين حققوا انجازا جيدا بوصولهم مجددا الى نهائيات كأس العالم لكرة اليد الشاطئية وبلاشك فانها تدفعهم لبذل المزيد في قادم الوقت من أجل الاعداد الأمثل للاستحقاقات القادمة”، وأضاف يعقوب:” يجب علينا الان بأن ننظر الى ما بعد التكريم، حيث ان هدفنا في المشاركة بالنسخة القادمة من المونديال بالمجر وهو المنافسة وتمثيل السلطنة التمثيل المشرف بعد أن خرجنا في النسخة الماضية بالبرازيل وحققنا المركز العاشر، حيث ان اعداد المنتخب لم يكن بالشكل المطلوب، لذا قمنا في هذه المرة بتقديم خطة جديدة ومتكاملة للجنة المنتخبات الوطنية”، وأشار الوهايبي الى أنه تم استدعاء 18 لاعبا جديدا ولأول مرة وهم من مواليد عام 1993، وسنركز على هذه الفئة ونهيئهم التهيئة المناسبة للنسخة القادمة من البطولة”.
الحوسني: مكسب للجميع

وقد أوضح الشيخ سلطان بن حميد الحوسني رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد رئيس اللجنة المنظمة للبطولة بأن هذا التجمع واللقاء يعتبر مكسبا للجميع لكون أسرة كرة اليد العمانية وفرصة مناسبة للقاء والتواصل فيما بعضها في مكان واحد، مضيفا وإن كان هذا اللقاء قد كان موجودا في العام الماضي ولكن في هذا العام كانت الاضافة هو تكريم اللاعبين واللجان العاملة في البطولة الآسيوية والتي استضافتها السلطنة في مايو الماضي، وقد قدم الحوسني شكره لجميع العاملين في هذه البطولة والتي خرجت بالشكل التي يليق بالسلطنة لتنظيم مثل هذه البطولات وتأهل المنتخب لبطولة كأس العالم 2016 بالمجر ومعتذرا للجميع اذا ما كان هناك تقصيرا من قبل الاتحاد، وأعرب رئيس الاتحاد عن أمنياته بالتوفيق للمنتخب في قادم المناسبات والبطولات.
الوزارة تدعم اصحاب الانجازات
أما فهد بن عبدالله الرئيسي مدير عام الرعاية والتطوير بوزارة الشؤون الرياضية ومدير البطولة فقد أكد بأن التكريم في السهرة الرمضانية شمل جميع من عمل في هذه البطولة كما أن التكريم جاء بعد انتهاء البطولة بفترة وجيزة، إضافة إلى أن الحفل كان فرصة للالتقاء بجميع من عمل في هذه البطولة وهذا شي إيجابي يحسب للاتحاد العماني لكرة اليد، وأضاف الرئيسي بأن البطولة جاءت بتنظيم وبتخطيط من أيدي عمانية وحققت النجاح وهذه هي القيمة المضافة لهذه البطولة إضافة إلى تأهل المنتخب لمنافسات كأس العالم العام المقبل، وتابع الرئيسي بأن وزارة الشؤون الرياضية تدعم كل البرامج وأنشطة الاتحادات واتحاد اليد بصفة خاصة متمنيا بأن يكون التوفيق حليف الاتحاد وأن تكون هناك انجازات متتالية للاتحاد في البطولات القادمة التي يشارك فيها
الجابري: حققنا فائضا ماليا جيدا بالبطولة
وقال عيسى الجابري رئيس اللجنة المالية بالبطولة:” نجحنا ولله الحمد من ادارة البطولة بالشكل المطلوب من حيث الجانب المالي، حيث شكل الدعم المقدم من قبل الحكومة ممثلة بوزارة الشؤون الرياضية والقطاع الخاص الى اقامة بطولة ناجحة بكل المقاييس، وتمكنا من ايجاد عائد مالي جيد للبطولة وهذا ما اعلن عنه اتحاد اليد في بيان سابق عن نجاح الاستضافة وتحقيق فائض مالي والتأهل الى النهائيات وهي كانت ضمن أبرز الاهداف التي سعينا في الاتحاد الى تحقيقها من خلال هذه الاستضافة”، وأضاف الجابري:” لا أنسى كذلك الدور الكبير الذي قام به زملائي أعضاء اللجنة من جهود كبيرة طوال أيام البطولة من أجل أن تسير الامور على ما يرام”.
الحبسي: استضافة دولية ناجحة للسلطنة
أوضح سالم بن سليم الحبسي رئيس الاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي بأن السلطنة نجحت في الفترة الاخيرة الى استضافة عدد كبير من البطولات والدورات الرياضية على المستوى القاري والدولي وفي ألعاب رياضية مختلفة وأثبتت من خلالها السلطنة أيضا على كفاءتها بادارة واستضافة هكذا أحداث دولية بفضل المنشآت الرياضية الحديثة والبنية التحتية المميزة وتواجد الكوادر العمانية المؤهلة لادارة البطولات، موضحا بأن البطولة الاسيوية لكرة اليد الشاطئية المؤهلة الى نهائيات كاس العالم والتي استضافتها السلطنة كانت خير دليل على احدى النجاحات التي تحققت بعد الاستضافة الناجحة وبشهادة الدول المشاركة، وأشاد الحبسي بما يقدمه لاعبو منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية من مستويات فنية متقدمة وبلوغهم الى النهائيات بالمجر وحصولهم على لقب وصيف اسيا، ونوه الحبسي في حديثه على أن المرحلة القادمة لمنتخب اليد الشاطئية تتطلب جهودا أكبر في الاهتمام بهذا المنتخب وتوفير كافة أوجه الدعم للمنتخب؛ لكي يدخل النهائيات العالمية وهو مهيأ بالشكل المناسب لخوض غمار منافسات البطولة وأن يحقق نتائج متقدمة كما اعتدنا منهم، تعمل على رفع مستوى كرة اليد العمانية.
الوهيبي: البطولة أضافت رصيد خبرة لنا كرياضيين
وقال محفوظ الوهيبي عضو لجنة الرياضيين بالبطولة:” تركز دورنا خلال البطولة الاسيوية لكرة اليد الشاطئية على التنسيق المباشر مع لجنة الملاعب والمرافق الرياضية لتوفير الملاعب الخاصة لجميع المنتخبات باقامة التدريبات فيها وفق جدول معين نمشي عليه طوال فترة ما قبل البطولة وأثنائها، بالاضافة الى التوزيع الخاص لمباريات البطولة على الملعبين الرئيسيين خصوصا بأنه كان هناك مشاركة لمنتخبات الرجال والسيدات”، وأشار الوهيبي الى أن هذه البطولة أضافت رصيدا من الخبرة له ولبقية زملائه بالبطولة، لافتا الى أن هذه الاستحقاقات الدولية تعمل على ترك الخبرات الدولية ويعود لاكتساب الشخص على عدد من المهارات عبر احتكاكه المباشر مع المسؤولين من الاتحاد الاسيوي والدولي ومعرفته بالقوانين والانظمة الدولية المعمول بها في هذا الشأن.
السناني: تكريم مهم لتحفيز الكوادر الوطنية
أعرب سلطان السناني عضو لجنة الملاعب والمرافق الرياضية بأن التكريم الذي قامت بها اللجنة الرئيسية للبطولة الاسيوية لكرة اليد الشاطئية المؤهلة الى نهائيات كاس العالم هي بادرة طيبة ويشكر عليها القائمون في اللجنة لتحفيز الكوادر العمانية لتقديم الأفضل دائما في جميع المحافل، وأضاف السناني:” دائما ما أحرص على المشاركة في أن أكون عضوا بهكذا دورات وبطولات رياضية على المستويين القاري والدولي، نظرا لما تضيفه مثل هذه البطولات على الجانب الشخصي من خبرات ومهارات رياضية مهمة في عملنا بتهيئة المرافق الرياضية واتباع السياسات والقوانين الدولية لكل لعبة”.
يشار الى أن اللجنة المنظمة للبطولة الاسيوية لكرة اليد الشاطئية قد حصلت على اشادة كبيرة من قبل الاتحاد الاسيوية لكرة اليد الشاطئية التي تواجد في هذا الحدث عبر عدد من ممثليه بالتنظيم الجيد للبطولة وتهيئة كافة السبل لانجاح هذه الاستضافة والوقوف على راحة المنتخبات الاسيوية المشاركة بها وكذلك تهيئة الظروف المناسبة لحكام البطولة وقدم خلالها الاتحاد الاسيوية رسالة شكر على تلك الاستضافة حيث تاهل الى نهائيات كأس العالم بعد مشوار حافل في تلك البطولة منتخب قطر الشقيق الذي حصل على لقب البطولة وحل منتخبنا في المركز الثاني.

إلى الأعلى