الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / اجراء اول عملية جراحية لغلق تمدد شريان المخ عن طريق الحاجب للأطفال على مستوى العالم

اجراء اول عملية جراحية لغلق تمدد شريان المخ عن طريق الحاجب للأطفال على مستوى العالم

في انجاز علمي لقسم جراحة المخ والاعصاب في خولة

إنجاز علمي جديد حققه قسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفى خولة نشرت عنه المجلة الطبية الأميركية American jornal of medical case report مؤخرا تقريرا اشارت فيه الى نوعية جديدة من الجراحة لغلق تمدد شريان المخ لدى الأطفال وذلك عن طريق الحاجب لأطباء جراحين من قسم المخ والأعصاب بمستشفى خولة برئاسة الدكتور علي بن محاد المعشني .
ويأتي نشر المجلة العلمية الأميركية لهذا الإنجاز بعد ان اقدم الفريق الجراحي بقسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفى خولة بقيادة الجراح علي بن محاد المعشني استشاري أول جراحة المخ والأعصاب على إجراء اول عملية من هذا النوع من العمليات للأطفال حيث كان النجاح حليفها ليتم عرضها في الكثير من المؤتمرات والملتقيات العلمية لتلاقى قبولا واشادة كبيرين .
وأوضح الدكتور علي المعشني بأن قسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفى خولة بدأ خلال السنوات الأخيرة بإجراء عمليات جديدة تضاف الى العمليات الدقيقة التي يقوم بها القسم ومنها جراحات المخ لاستئصال الاورام المختلفة للكبار والأطفال الا انه نتيجة المضاعفات التي قد تصاحب هذه العمليات بالنسبة للأطفال عن طريق الجراحة التقليدية المتمثلة في شق الرأس والتي تستنزف كميات كبيرة من الدماء يصعب توفيرها لدى الأطفال ، قرر قسم جراحة المخ والأعصاب استخدام نوع جديد من الجراحة عن طريق الحاجب للكبار والأطفال حيث كان النجاح حليفنا وكانت النتائج إيجابية وقد اعتبر هذا الاجراء الأول من نوعه حينها على مستوى الشرق الأوسط .
وأضاف الدكتور علي بن محاد المعشني : مقارنة بالعملية التقليدية يوفر هذا النوع من الجراحة أمانا وسرعة في التماثل للشفاء فهو يتم في فترة زمنية قصيرة تمتد ما بين ساعة ونصف الى ساعتين فيما يستغرق النوع الأول ما بين أربع الى ست ساعات ، كما انه وهو الأهم يقلل من كمية الدم المفقودة خلال جراحة الشق التقليدية ، فضلا عن مضاعفات الالتهابات وفقدان الحركة التي عادة ما تصاحب المرضى الذين يخضعون للجراحة بالأسلوب الروتيني . ويقوم القسم الان بإجراء هذا النوع من العمليات للأورام بعد الاستغناء عن الأسلوب التقليدي في الجراحة .
وقال المعشني : بعد هذا النجاح اقدمنا على تجربة جديدة وهي اجراء عمليات غلق شريان المخ لدى الأطفال عن طريق الحاجب التي نجحت كذلك ليتم تسجيل أول حالة نجحنا في علاجها جراحيا بهذه الطريقة من خلال المجلة الأميركية العلمية American jornal of medical case reportبأنها الأولى من نوعها على مستوى العالم .
وتعتبر هذه الحالة التي تم نشرها في المجلة أول حالة اجريت لها هذه الجراحة عن طريق الحاجب لغلق التمدد لشرايين المخ بالنسبة للأطفال والان يتم اجراء غلق تمدد شرايين المخ لدى الأطفال عن طريق الحاجب بشكل متواصل في مستشفى خولة.
وقد أبدى الدكتور علي المعشني سعادته بهذا الإنجاز الصحي الهام الذي يحسب للسلطنة وجراحيها وهنأ جراحي القسم عليه .

إلى الأعلى