الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / “البلديات الإقليمية” و”حيا للمياه” توقعان اتفاقية إدارة وتشغيل وصيانة مرافق الصرف الصحي التابعة للوزارة
“البلديات الإقليمية” و”حيا للمياه” توقعان اتفاقية إدارة وتشغيل وصيانة مرافق الصرف الصحي التابعة للوزارة

“البلديات الإقليمية” و”حيا للمياه” توقعان اتفاقية إدارة وتشغيل وصيانة مرافق الصرف الصحي التابعة للوزارة

كتب – مصطفى بن احمد القاسم:
وقعت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه والشركة العمانية لخدمات الصرف الصحي “حيا للمياه ” أمس بديوان عام الوزارة على اتفاقيةٍ تمَ بموجبها إدارة وتشغيل وصيانة مرافق الصرف الصحي التابعة لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه إلى الشركة العمانية لخدمات الصرف الصحي ” حيا للمياه ” لمدة خمس سنوات، بحيث تؤول مهمة إدارة وتشغيل وصيانة وتنفيذ مشاريع الصرف الصحي التي كانت تابعة للوزارة إلى الشركة وذلك من خلال وضع إستراتيجية وطنية وخطة متكاملة لإعداد الدراسات والتصميم والإنشاء والتطوير إضافة إلى خدمات الإشراف والصيانة والتشغيل لمرافق الصرف الصحي المملوكة للوزارة بجميع محافظات السلطنة ما عدا محافظة ظفار وولاية صحار وفق قرار مجلس الوزراء.
وقع الاتفاقية نيابةً عن وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه معالي أحمد بن عبدالله بن محمد الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه بينما وقعها نيابةً عن حيا للمياه معالي المهندس محسن بن محمد بن علي الشيخ رئيس بلدية مسقط ورئيس مجلس إدارة حيا للمياه.
و أكد معالي أحمد بن عبدالله بن محمد الشحي بأن هذا التوجه يأتي في إطار حرص الحكومة الرشيدة على دفع هذا القطاع نحو مزيد من التطور والنمو ومواكبةً لما تشهده السلطنة من نمو سكاني وتوسعات عمرانية .
وقال معاليه : نؤمن إيماناً راسخاً بأن حيا للمياه لديها القدرة والخبرة الكافية على القيام بواجبها في هذا القطاع وتنفيذ المشاريع المرتبطة به بكل كفاءة، الأمر الذي بدوره سيؤدي إلى زيادة فرص العمل والتشغيل الأمثل للقوى العاملة الوطنية يضاف إلى ذلك توفير خدمات أفضل للمواطنين والمقيمين. وأضاف الشحي بأن الوزارة قامت خلال الفترة الماضية بجهود كبيرة في مجال توسعة نطاق شبكات الصرف الصحي ومدها إلى مختلف المحافظات الواقعة ضمن نطاق إشرافها، إدراكاً منها بأهمية هذا القطاع في تحقيق التخلص الآمن من مخلفات الصرف الصحي والاستفادة من مخرجات المياه لأغراض متعددة.
وأضاف معاليه ومن منطلق سعي الوزارة نحو أهمية المحافظة على الصحة العامة وسلامة البيئة من خطر تلوثها بمياه الصرف الصحي لينعم المواطن والمقيم على هذه الأرض الطيبة ببيئة صحية خالية من الأمراض المصاحبة لهذا النوع من المياه ،قامت الوزارة باستخدام أساليب وأدوات التكنولوجيا الحديثة لمعالجة هذه المياه وفق الشروط البيئية والصحية التي وضعتها وزارة البيئة والشؤون المناخية. وذكر معاليه بأن هذه الاتفاقية التي بموجبها ستقوم حيا للمياه بمباشرة إدارة وتشغيل وصيانة هذه المرافق الحيوية نيابةً عن وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه على أن يتم تقييم أصول هذه المرافق المملوكة ومتابعة التقارير النصف السنوية من قبل الوزارة حيث على ضوء نتائج هذا التقييم ستقوم شركة حيا للمياه بوضع خطة رئيسية شاملة بتطوير هذه المرافق والتوسع في مشاريع البنى الأساسية لكل ولايات السلطنة المختلفة من أجل أن يتم تغطية جميع الولايات المذكورة بشبكات ومحطات للصرف الصحي ذات تقنيات عالية وسعة استيعابية مناسبة تتماشى مع التطور العمراني الذي تشهده عمان الحبيبة في وقتنا الحاضر وفي المستقبل.
من جانبه قال معالي المهندس محسن بن محمد بن علي الشيخ رئيس بلدية مسقط ورئيس مجلس إدارة حيا للمياه : “يسرنا بمناسبة توقيع هذه الاتفاقية أن أتوجه بجزيل الشكر والتقدير إلى وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه وعلى رأسها معالي الوزير على الجهود المقدرة والمضنية التي بذلتها طيلة الأعوام الماضية والإنجازات الملموسة في كل ما يتعلق بتخطيط وتنفيذ وإشراف لمشاريع الصرف الصحي في ولايات السلطنة المختلفة بالرغم من اتساع رقعة مساحة هذه المشاريع والتحديات الكبيرة التي واجهتها أثناء تنفيذها لهذه الخطة الحيوية الموكلة إليها. وحول تنفيذ هذه المشاريع الحيوية في شتى أنحاء السلطنة وما سيصاحبها من تحديات يتعلق البعض منها بالطبيعة الجيولوجية للأرض والبعض الآخر يتعلق بظروف المقاولين ، ذكر معاليه بأن توقيع هذه الاتفاقية يعد بمثابة نقلة نوعية لحيا للمياه وكلنا ثقة بأنها ستعمل كل ما في وسعها من أجل تحقيق المؤمل منها إن شاء الله نظراً للخبرات الإدارية والفنية التي تتمتع بها مواردها البشرية على مختلف مستوياتها الوظيفية، فضلاً على جهود الحكومة الرشيدة من خلال دعمها السخي لتنفيذ هذا النوع من المشاريع الحيوية، شاكراً معاليه مجلس الوزراء على ثقته بحيا للمياه ومؤكداً بأن الشركة ستقوم بالدور المناط إليها من قبل الحكومة الرشيدة”.
من جانبه قال سعادة حمد الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه للبلديات الإقليمية : نبارك للجميع التوقيع على الاتفاقية هذا اليوم وبلا شك ان شركة حيا للمياه تعتبر من الشركات الرائدة في إدارة مثل هذه المشاريع الحيوية وذات مكانة وركيزة والخبرة الكافية

وقال المهندس حسين بن حسن عبد الحسين الرئيس التنفيذي لحيا للمياه قائلا نحن سعداء جداً بالتوقيع على هذه الاتفاقية والتي بموجبها ستقوم حيا للمياه بمباشرة إدارة وتشغيل وصيانة هذه المرافق الحيوية نيابةً عن وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه. .
الجدير ذكره أن عدد المحطات التي نفذتها الوزارة في هذا القطاع من بداية الخطة الخمسية الرابعة وحتى الآن بلغت ما يقارب على 64 محطةً ذات سعات مختلفة تراوحت بين (100-7200) متراً مكعباً / اليوم .

إلى الأعلى