السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: المقاومة الشعبية تتقدم في عدن وترجيحات بالسيطرة خلال أيام

اليمن: المقاومة الشعبية تتقدم في عدن وترجيحات بالسيطرة خلال أيام

عدن ـ وكالات: واصلت أمس قوات المقاومة الشعبية تقدمها في عدن جنوبي اليمن، واستعادت السيطرة على مبنى الإدارة المحلية لمحافظة عدن الواقع في منطقة المعلا، بعد أن طردت الحوثيين منها. بحسب ما أكدت مصادر عسكرية يمنية.
واستفادت قوات المقاومة التي تدعم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، من غطاء جوي وفرته طائرات التحالف، الذي يستهدف تجمعات الحوثيين وحلفائهم من قوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح.
وتقود المقاومة عملية عسكرية واسعة منذ يومين في عدن لطرد الحوثيين وقوات صالح، نجحت خلالها في استعادة السيطرة على مطار عدن امس الاول. وأكدت مصادر عسكرية يمنية أنه “بعد سيطرة مقاتلي المقاومة على منطقة خور مكسر ذات الأهمية الاستراتيجية، واصلوا تقدمهم نحو المعلا واستعادوا بعض الأحياء والشوارع”، مشيرة إلى أنهم “فرضوا حصارا على الحوثيين في منطقة كريتر”. وقال المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، إنه “تم تطهير مطار عدن الدولي وحي خور مكسر من الحوثيين والعناصر الموالية لصالح”، على يد من وصفها بـ”القوات المسلحة المؤيدة للشرعية وقوات المقاومة الشعبية بتنسيق ودعم مباشر من قوات التحالف”.وتوقع أن تتم استعادة السيطرة على عدن بالكامل خلال الأيام القليلة المقبلة. من جهة أخرى، أعلنت مصادر عسكرية يمنية عن إخلاء جماعة الحوثيين وقوات صالح مواقعهم في بعض مديريات محافظة شبوة، جنوبي اليمن، وإعادة الميليشيات إلى مركز المحافظة مدينة عتق، دون أي مواجهات مسلحة. وأكدت المصادر أن قوات الحوثي وصالح انسحبوا من منطقة العرم التي سيطروا عليها قبل يومين إلى قرن السوداء، فيما أخلت القوات المرابطة في بلدة نصاب مواقعها وعادت إلى عتق. وفي السياق، أكدت مصادر يمنية مقتل قائد كتيبة مطار تعز الموالي للميليشيات، كما جرح آخرون في كمين محكم نفذته المقاومة في المطار، أعقبه فرار جماعي لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، بعد اشتباكات ضارية في شارع الستين استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة. كذلك أعلنت جماعة الحوثي المتمردة حالة الاستنفار القصوى في صنعاء، ونشرت مقاتليها في أغلب الأحياء السكنية وأقامت نقاط تفتيش على معظم الطرق الرئيسية، بحسب شهود عيان، وذلك بعد سقوط 13 قتيلاً في صفوفها بعملية نوعية في جامعة صنعاء نفذتها المقاومة في إقليم أزال. من جانب آخر، قال شهود عيان إن اشتباكات عنيفة اندلعت في معسكر تابع للحوثيين والمخلوع صالح في شمال مدينة قعطبة، إثر هروب مجاميع من المسلحين الحوثيين من أحد المعسكرات، خوفاً من الزج بهم في معارك الضالع، بعد انهزامهم المعنوي جراء الانتصارات التي تحققها المقاومة الشعبية في معظم جبهات القتال.
والأسبوع الماضي انهارت هدنة إنسانية توسطت فيها الأمم المتحدة، للسماح بوصول المساعدات إلى عدن، التي تعاني نقصا حادا في الطعام والدواء وغيرهما من الاحتياجات الضرورية، ولغيرها من المدن اليمنية.
سياسيا، شدد الرئيس الاميركي باراك اوباما والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز على “اهمية” انهاء المعارك في اليمن، حسب ما اعلن البيت الابيض بعد ساعات على استعادة القوات الحكومية اليمنية السيطرة على مطار عدن. وقال البيت الابيض ان اوباما والعاهل السعودي “تحدثا عن اهمية انهاء المعارك في اليمن واهمية وصول المساعدات الدولية إلى جميع اليمنيين” الذين تأثروا بالنزاع مضيفا انهما بحثا ايضا الاتفاق التاريخي الموقع مع ايران حول برنامجها النووي. ويطالب البيت الابيض منذ عدة اشهر بإنهاء النزاع الذي يقسم اليمن بين القوات الحكومية والحوثيين.

إلى الأعلى