الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: واشنطن تعارض إقامة كيان كردي ودي ميستورا يلتقي قادة المعارضة

سوريا: واشنطن تعارض إقامة كيان كردي ودي ميستورا يلتقي قادة المعارضة

دمشق – الوطن: قال المنسق الأميركي للتحالف الدولي ضد “داعش” جون ألين إن واشنطن تعارض إقامة كيان كردي مستقل شمال سوريا. بينما التقى مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا بالمعارضة السورية المسلحة جنوب سوريا في محاولة لاحتواء نفوذ المسلحين بالمنطقة الجنوبية. يأتي ذلك فيما استمرت الاشتباكات في مدينة الزبداني بريف دمشق، في تقدم للجيش السوري والمقاومة اللبنانية .
وقال المنسق الأميركي للتحالف الدولي ضد “داعش” جون آلن الجنرال أمام مؤسسة بحثية في واشنطن “لا ندعم ولا أعتقد أن الأكراد أنفسهم يدعمون تشكيل كيان حكومي منفصل” في شمال سوريا في المناطق التي استعادتها القوات الكردية من التنظيم الارهابي . وقال آلن “من المهم ألا يتحول شريك ساعد في محاربة “داعش”إلى قوة احتلال” في إشارة إلى القوات الكردية.
من جانبه التقى مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا بقادة من المعارضة السورية المسلحة في الأردن، وذلك بعد أيام من لقائه وفدا للائتلاف الوطني السوري المعارض خلال مشاوراته للبحث عن حل سياسي للأزمة. وقال المتحدث باسم ماتسمى بـ “الجبهة الجنوبية” عصام الريس إن دي ميستورا التقى بهم لأول مرة، مؤكدا أن هذه ليست المرة الأولى التي يطلب فيها المبعوث الالتقاء بقادة الجبهة الجنوبية، لكن لم يحدث ذلك من قبل بسبب دواع لوجستية. وأضاف أن الجبهة عرضت على المبعوث الأممي الخرائط ورؤيتها عن الفترة الانتقالية. وقالت متحدثة باسم دي ميستورا “يمكننا القول إنه التقى شخصيات معارضة سورية في الأردن الثلاثاء”. وأعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة الجمعة أن من المتوقع أن يقدم دي ميستورا نهاية الشهر الحالي مقترحات جديدة في محاولة لإطلاق تسوية سياسية في سوريا، مضيفا أن المبعوث الأممي سيواصل مشاوراته قبل نهاية الشهر لوضع مقترحاته.
ميدانيا، قال مصدر عسكري لـ ” سانا ” ان وحدة من الجيش والقوات المسلحة دمرت وكرا للتنظيمات الإرهابية وقضت على من فيه في سهل الزبداني بريف دمشق. وقامت وحدات من الهندسة في الجيش السوري وحزب الله بتفجير نفقاً كبيراً للمسلحين جنوب مدينة الزبداني.
وقال مايسمى المرصد السوري لحقوق الانسان أن الاشتباكات استمرت في محيط المدينة بين الفرقة الرابعة التابعة للجيش السوري وحزب الله، والفصائل الارهابية المسلحة، ما ادى لمقتل العشرات من المسلحين .
من جانب اخر نقلت ” سانا ” الاخبارية السورية الرسمية، عن مصدر عسكري ان وحدات من الجيش بسطت سيطرتها على قرية خربة الناقوس بريف حماة ودمرت أربع عربات مزودة برشاشات ومدفعا محملا على عربة وصادرت مدفعين وجرافة للتنظيمات الإرهابية التكفيرية. كما أعلن مصدر عسكري في اللاذقية، مقتل وإصابة عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية في ضربات مركزة نفذها سلاح الجو في قرية شلف بريف اللاذقية الشمالي.

إلى الأعلى