الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: المعارك تحتدم في الأنبار والجيش يسيطر على منطقة بالرمادي

العراق: المعارك تحتدم في الأنبار والجيش يسيطر على منطقة بالرمادي

بغداد ـ وكالات: احتدمت المعارك بين القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي من جهة ومسلحي داعش من جهة أخرى في محافظة الأنبار. وأفادت مصادر عسكرية عراقية امس الاربعاء بأن القوات العراقية نجحت بتحرير إحدى المناطق من سيطرة (داعش) في إطار عملية عسكرية واسعة النطاق لتحرير محافظة الأنبار / 118 كم غربي بغداد./ وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن القوات العراقية أحكمت سيطرتها امس على منطقة الطاش غربي الرمادي مركز محافظة الأنبار وطردت عناصر داعش منها. وأشارت إلى أن القوات العراقية تقوم بتفكيك العبوات والألغام الأرضية التي زرعها التنظيم لإعاقة تقدم القوات الأمنية بعد أن تم قتل وإصابة العشرات من داعش. وشرعت القوات العراقية قبل يومين بعملية عسكرية واسعة النطاق في محافظة الأنبار لتحرير مدنها من قبضة تنظيم داعش. كما أفاد مصدر أمني عراقي امس الاربعاء بان قوات في الجيش العراقي أغلقت معبر بزيبز أمام العائلات الفارة من العمليات العسكرية في محافظة الانبار / 118 كم غربي بغداد./ وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ) إن قوات الجيش العراقي أغلقت معبر /بزيبز/ الواقع على الحدود الادارية بين بغداد والأنبار ومنعت من دخول العائلات القادمة من مناطق الأنبار الى بغداد بعد اتساع رقعة العمليات العسكرية في مناطق الأنبار. وأشار إلى أن ذلك أدى إلى تجمع عشرات العوائل في العراء في ظل ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة اقترب من 50 درجة مئوية حيث تنتظر السماح لها بالدخول الى بغداد عبر هذا المنفذ. وأضاف أن العوائل قادمة من مناطق تشهد مواجهات عنيفة بين القوات العسكرية العراقية و(داعش). كما أعلن مصدر أمني امس الأربعاء مقتل 11 من القوات المشتركة العراقية وإصابة عشرة آخرين، إلى جانب مقتل 12 من عناصر تنظيم داعش وسط قضاء بيجي / 200 كلم شمال بغداد./ وقال المصدر إن “سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت قرب جامع السفار وسط قضاء بيجي، وأعقبها اشتباكات عنيفة لا تزال متواصلة لصد هجوم مسلحي داعش”. كما ذكرت مصادر من الشرطة العراقية أن 19 من تنظيم داعش قتلوا، كما قتل خمسة مدنيين وأصيب ثمانية آخرون في حادثين منفصلين في مناطق تابعة لمدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى 57/ كم شمال شرق بغداد.

إلى الأعلى