الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / تخريج دورة الدفاع الوطني الثانية

تخريج دورة الدفاع الوطني الثانية

مسقط ـ العمانية: احتفلت كلية الدفاع الوطني أمس بتخريج دورة الدفاع الوطني الثانية، والتي شارك فيها عدد من كبار الضباط بأسلحة قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني، وشرطة عمان السلطانية، والأجهزة العسكرية والأمنية، بالإضافة إلى مشاركة عدد من كبار موظفي الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية. رعى الاحتفال الذي أقيم بمقر الكلية بمعسكر بيت الفلج معالي نصر بن حمود الكندي أمين عام شؤون البلاط السلطاني. في بداية الحفل ألقى اللواء الركن سالم بن مسلم قطن آمر كلية الدفاع الوطني كلمة بهذه المناسبة أشاد فيها بكل من ساهم في هذا الصرح العلمي الرفيع لتحقيق الغايات والأهداف الوطنية المنشودة منه، وترجمة ذلك من خلال رؤية ورسالة الكلية خدمةً لهذا الوطن، متضرعاً للخالق جلت قدرته أن يحفظ لعمان قائدها وباني نهضتها ومجدد تاريخها، وأن يطيل في عمره وأن يمتعه بالصحة والسعادة والعمر المديد. وأدلى معالي أمين عام شؤون البلاط السلطاني بتصريح قال فيه:” لي الشرف الكبير بالتكليف السامي لرعاية حفل تخريج الدورة الثانية بكلية الدفاع الوطني، وإن ما لمسناه واطلعنا عليه لهو فخر واعتزاز لكل العمانيين، ونرجو بإذن الله أن تأخذ هذه الكوادر مكانها وتسهم في تحقيق الأهداف الإستراتيجية التي وضعت من أجلها، حيث إن هذا الصرح قام بدوره من خلال رفده بالكوادر المدربة والخطط الإستراتيجية التي تعنى بتهيئة الكوادر العمانية للإسهام في التنمية الشاملة والخطط الإستراتيجية الوطنية ،ونبارك لمنتسبي الكلية هذا المستوى الراقي والرفيع”. بعد ذلك شاهد معالي أمين عام شؤون البلاط السلطاني راعي المناسبة وأصحاب السمو والمعالي الوزراء ورئيس أركان قوات السلطان المسلحة، وقادة أسلحة قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية وأصحاب السعادة والحضور فيلماً تسجيلياً عن الدورة وما اشتملت عليه من مراحل مختلفة، إلى جانب تسجيل انطباعات هيئة التوجيه والمشاركين فيها، ثم قام معالي أمين عام شؤون البلاط السلطاني بتوزيع الشهادات على المشاركين في الدورة. حضر الاحتفال عدد من أصحاب السمو والمعالي الوزراء ورئيس أركان قوات السلطان المسلحة، وقادة أسلحة قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية وأصحاب السعادة، وعدد من كبار الموظفين بالجهاز الإداري للدولة، وعدد من كبار الضباط، وجمع من المدعوين، وعدد من منتسبي كلية الدفاع الوطني.

إلى الأعلى