الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٠ هـ
الرئيسية / الأولى / جلالة السلطان يتبادل التهاني مع ملك البحرين وأمير الكويت
جلالة السلطان يتبادل التهاني مع ملك البحرين وأمير الكويت

جلالة السلطان يتبادل التهاني مع ملك البحرين وأمير الكويت

بمناسبة عيد الفطر المبارك

جلالته يتلقى برقيات تهنئة من المنذري والمعولي وبدر بن سعود والشريقي

مسقط ـ العمانية: تبادل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابـوس بن سعيد المعظـم ـ حفظه الله ورعاه ـ التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الفطر المبارك خلال اتصالات هاتفية جرت مساء أمس مع أخويه صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين وصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت. وقد أعرب جلالة السلطان المعظم عن خالص تهانيه وأطيب تمنياته لهما بموفور الصحة والسعادة ومديد العمر داعيا الله تعالى أن يعيد عليهما هذه المناسبة المباركة وعلى شعبي دولتيهما وقد تحقق لهم المزيد من تطلعاتهم نحو التقدم والرقي والرخاء وعلى جميع المسلمين بالخير واليمن والبركات. وأعرب القائدان عن أصدق التهاني وأعطر الأمنيات لجلالة السلطان المعظم سائلين المولى تعالى أن يديم على جلالته الصحة والهناء والعمر المديد وأن يعيد عليه هذه المناسبة وقد حقق بقيادته الحكيمة المزيد مما يصبو إليه الشعب العماني من تقدم ورفعة وازدهار، وعلى الأمتين العربية والإسلامية باليمن والخير والرخاء.

تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- عددا من برقيات التهاني من عدد من كبار المسؤولين بالدولة، وذلك بمناسبة عيد الفطر المبارك، رفعوا فيها إلى المقام السامي أجمل التهاني وأصدق الأماني، بهذه المناسبة السعيدة، حيث تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بمناسبة عيد الفطر السعيد، فيما يلي نصها:
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظكم الله ورعاكم ـ يشرفني بالأصالة عن نفسي ونيابة عن المكرمين أعضاء مجلس الدولة وموظفيه أن أرفع إلى مقام جلالتكم السامي أجل التهاني، وأصدق الأماني بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، الذي يأتي هدية من رب العزة والجلال لعباده الصائمين القائمين، حيث تعم مباهج العيد وأفضاله جميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها. مولاي جلالة السلطان المعظم ،، شهر الصيام فرصة للمبادرات الإنسانية، فيتبارى الصائمون في بذل الخير والعطاء إيمانا منهم بحقيقة الصيام ومعانيه الداعية إلى تفريج الكرب وسد حاجة الفقراء والمحتاجين، فتشتعل جذوة التكافل، وتتقارب القلوب وتتآلف النفوس بين المجتمع المسلم المتحاب في الله، حيث تتقاطر موائد الرحمن على هذه الفئة من أبناء المجتمع ،فيغدون- بإذن الله أخوانا-. إن هذه الصورة كلها تشكل حقيقة التآزر والتعاون، وتعزز من مستوى اللحمة الاجتماعية بين أفراد المجتمع، فينعكس جمال الإيمان على النفوس فيهذبها وينقيها من شوائب الذات وأدران الممارسات، لتحقق بذلك رسالة الإسلام الخالدة نحو بناء مجتمع متكافل آمن. مولاي جلالة السلطان المعظم ،، نرفع أكف الضراعة إلى الله سبحانه وتعالى أن يلبسكم ثوب العزة والصحة والعافية، وأن يتقبل منكم الصيام والقيام، وأن ينعم على عماننا الحبيبة دوام نعمة الأمن والاستقرار والرخاء في ظل عهدكم الزاهر الميمون، كما نسأله تعالى أن يعيد هذه المناسبة على الأمتين العربية والإسلامية بالخير والمودة والوحدة والاجتماع على كلمة سواء، إنه تعالى نعم المولى ونعم النصير. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. كما تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من سعادة خالد بن هلال بن ناصر المعولي رئيس مجلس الشـورى، بمناسبة عيد الفطر السعيد .. جاء فيها :
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظـــه الله ورعـــاه – السلام عليكم ورحمة الله وبركاته … يشرفني يا مولاي ومع إطلالة عيد الفطر السعيد أن أرفع إلى مقامكم السامي باسمي ونيابة عن إخواني أعضاء مجلس الشورى وموظفيه أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الجليلة، مقرونة بالولاء الخالص والامتنان على ما أفضتم به من الخير العميم والعطاء الجزيل، لأبناء شعبكم الوفي الذين ما انفكت حناجرهم عن الدعاء في هذه الأيام المباركة وغيرها من الأيام، ليمد الله في عمر جلالتكم، ويمتعكم بموفور الصحة والخير، ويسدد خطاكم ويرعاكم بعنايته، ويوفقكم إلى تحقيق المزيد من التقدم والنهضة والازدهار، معبرين في صدق وولاء عن امتنانهم وعرفانهم لقائدهم المفدى الذي قال فصدق، وحكم فعدل، ووعد فأوفى . مولاي حضرة صاحب الجلالة سلطان البلاد المفدى … على أرض عُمان الغالية التي تنعم بالأمن والأمان وترفل في ثوب المجد والسؤدد صمنا شهر رمضان المبارك، المضيئة لياليه بعبق الإيمان، وتطلعت القلوب شوقا لنيل رضا الله جلت قدرته، وقد حمدنا الله سبحانه وتعالى يا مولاي أن أكملنا صيام وقيام هذا الشهر الكريم… فكم كانت النفوس فرحة وهي تصافح أيامه، ولياليه، وكم كانت القلوب مستبشرة، وهي تحيي شهر رمضان المبارك وتسعد للقياه لترتشف من نفحاته الإيمانية، وتكسب جزاء الرحمن. مولاي حضرة صاحب الجلالة سلطان البلاد المفدى … في اللحظات التي نودع فيها هذا الضيف العزيز، ينعم الله عز وجل على عباده الذين قضوا نهاره صياماً ونسكاً وسهروا ليله عبادة وتواصلاً مع الأهل والأقارب بالجائزة الكبرى جائزة عيد الفطر المبارك، ونحن في مجلس الشورى رئيساً وأعضاء وموظفين لا يسعنا إلا أن ندعو الله مخلصين أن يبارك مسيرتكم بالخير والعطاء وأن يسدد على طريق الخير خطاكم وأن يجعل عمان في ظل قيادتكم الرشيدة حصناً للأمان وموطناً للسلام لتبقى دوماً في عهدكم الزاهر منارة للمجد ورمزاً للتقدم والازدهار… إنه نعم المولى ونعم النصير. وكل عام وجلالتكم وأسرتكم المالكة وشعبكم الوفي وحكومتكم بخير ورخـاء. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وتلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان
قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بمناسبة عيد الفطر السعيد، فيما يلي نصها :-
مولاي صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظكم الله ورعاكم ـ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، في هذه الأيام الفاضلة، تتوشح عُمان بأفراح عيد الفطر المبارك بعد تمام صوم شهر رمضان الفضيل بروحانياته الجليلة، وبهذه المناسبة يشرفني يا مولاي ويشرف قواتكم المسلحة الباسلة وجميع منتسبي وزارة الدفاع بأن نرفع إلى مقام جلالتكم السامي أنبل آيات التهاني وأجل عبارات التبريكات، ضارعين إلى العلي القدير أن تكون هذه الأيام الكريمة مباركة تنثر البشر على جلالتكم، وعلى عُمان وأبنائها الكرام.
مولاي صاحب الجلالة السلطان المعظم… مدرسة الصوم مدرسة إيمانية شاملة يستقي منها المسلمون مفاتيح أواصر الخير، تتربى النفوس فيها على البذل والعطاء والجود والسخاء، فهي سراج تستضاء به القلوب، وتجبل الذات على نبل الخلق ومذهب السلام والوئام. إن قوات جلالتكم المسلحة لتستلهم من هذه العبادة الربانية شمل الفضائل ومعاني الشرف والعزة والولاء، والعمل بكل روح وطنية ومسؤولية في سبيل رفعة عمان ومجدها، وعزة أبنائها والمستظلين بوارف نعيمها، سائرة على نهج جلالتكم السديد ناهلة من فكركم السامي الرفيع.
مولاي القائد الأعلى للقوات المسلحة… إن قوات جلالتكم الباسلة وجميع منتسبي هذه الوزارة وهم عاشوا الأيام الرمضانية العطرة يجددون لجلالتكم أبقاكم الله العهد والولاء بهمم وعزم الرجال البواسل رافعين أكف الدعاء إلى المولى عز وجل بأن يسوق إلى جلالتكم سعادة إهلاله، وبركة كماله، ولا أخلى مقامكم السامي من بر مرفوع ودعاء مسموع، وينعم على جلالتكم وافر السؤدد والنعيم والعمر المديد. حفظكم الله يا مولاي ، وأيدكم بنصره، وجعل أيامكم كلها يمناً وبركة، وكل عام وجلالتكم بموفور الصحة والسعادة. كما تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك بمناسبة عيد الفطر السعيد .. فيما يلي نصها : مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قـابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى ـ حفظكم الله ورعاكم ـ . السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يشرفني ومنتسبي شرطة عُمان السلطانية أن نرفع إلى مقامكم السامي أجمل عبارات التهاني وأصدق التبريكات بمناسبة عيد الفطر السعيد، داعين الله تعالى أن يعيد هذه المناسبة والمناسبات الطيبة على جلالتكم بوافر من الصحة والسعادة، وعلى عُمان وشعبها بمزيد من التقدم والرخاء.
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم… يحل عيد الفطر المبارك كما هي المناسبات والأعياد السعيدة على بلادنا الغالية، وأهلها تعمهم البهجة والسرور لإتمامهم صوم رمضان، وعبادة ربهم وفعل الخيرات، والتسابق على أعمال البر والتقوى، كما أمرهم خالقهم عز وجل فحمدوه تعالى على نعمه الوافرة، وخيراته الكثيرة، بفضل ما هيأتموه جلالتكم في هذا الوطن من حياة هانئة، وسكينة واطمئنان، فنما الخير، وضاعف الله وبارك، واستجاب تعالى دعاء الجميع لجلالتكم، فأثابكم الجزاء الأوفى والأجر العظيم.
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم … إن أبناءكم منتسبي شرطة عُمان السلطانية وهم يحتفلون مع سائر أفراد شعبكم الوفي بعيد الفطر المبارك، لتتضاعف سعادتهم وفرحتهم أن مكنهم الله من خدمة بلدهم وأهلهم، مترسمين نهج جلالتكم الحميد دائماً في البناء والمحافظة على المنجزات، والمُثـُل والمبادئ الإنسانية السامية في كل مناحي الحياة، ويتضرعون للمولى جل وعلا أن يشملكم برعايته الدائمة وأن يحفظكم بكريم حفظه وعنايته، إنه سميع مجيب الدعاء.

إلى الأعلى