الإثنين 25 سبتمبر 2017 م - ٤ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / عشية عيد الفطر.. 6000 أسير فلسطيني .. والاحتلال يزيد آلامهم بفرض عقوبات
عشية عيد الفطر.. 6000 أسير فلسطيني .. والاحتلال يزيد آلامهم بفرض عقوبات

عشية عيد الفطر.. 6000 أسير فلسطيني .. والاحتلال يزيد آلامهم بفرض عقوبات

القدس المحتلة :
أفاد تقرير احصائي صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أمس الخميس، لمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك أن 6000 أسير وأسيرة يقبعون في 18 سجناً ومعسكرا ومركز توقيف داخل سجون الاحتلال. بينما، لا يكتفي الاحتلال حرمانهم من فرحة العيد وسط أهاليهم بل زود جراحهم بفرض عقوبات، بحسب رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع الذي أوضح إن إدارة مصلحة سجون الاحتلال، فرضت عقوبات على جميع الأسرى في كافة السجون، وتمنعهم من شراء الحلويات للعيد، كما قررت منع كافة الأسرى من الاحتفال بعيد الفطر في ساحات السجون، محددة وقت الصلاة بسبع دقائق فقط.
ويوضح التقرير أن من ضمن الاسرى الفلسطينيين بسجون الاحتلال، 51 اسيرا يقضون اكثر من 20 عاما، 16 اخرون يقضون اكثر من 25 عاما، أقدمهم الأسيران كريم يونس وماهر يونس. وقالت هيئة الأسرى إن 1088 أسيراً يقضون ما بين 10-15 سنة بالسجون، و151 اسيرا يقضون ما بين 15-20 سنة، في حين وصل عدد المؤبدات إلى 480 اسيرا.
وتقبع 24 أسيرة في سجون الاحتلال، منهن 5 امهات متزوجات، و8 نواب منتخبين في المجلس التشريعي وعلى رأسهم مروان البرغوثي واحمد سعدات. وقالت الهيئة إن 1500 اسير عسكري في السجون ينتمون لكافة الأجهزة الأمنية في السلطة، و484 معتقلا إداريا، و250 طفلا قاصرا. وأشارت الهيئة إلى أن الأسير الأكبر سنا بالسجون هو اللواء فؤاد الشوبكي المحكوم بالسجن 20 عاماً ويبلغ من العمر 83 عاما، في حين أن الأسيرة لينا جربوني اقدم الأسيرات وتقضي 14 عاما من محكوميتها البالغة 17 سنة، وهي من سكان عرابة البطوف. وبلغت نسبة المعتقلين من الضفة الغربية 84%، وهي النسبة الاكبر من المعتقلين، يليها القدس ومناطق الـ1948 وقطاع غزة. وقالت الهيئة إن عام 2014 كان عام الكارثة على الشعب الفلسطيني، حيث شهد المنتصف الثاني من هذا العام اكبر حملة اعتقالات في صفوف الفلسطينيين، حيث زادت حالات الاعتقال بنسبة 56% عن عام 2013، وأن 78% من المعتقلين من فئة الشباب والأطفال، فقد وصلت نسبة الأطفال ممن طالتهم الاعتقالات الـ21% اعمارهم اقل من 18 عاما.
وقالت الهيئة إن نسبة الاعتقال الاداري ارتفعت من 145 اسيراً مع نهاية عام 2013 الى 484 اسيراً عام 2015، موضحة أن 1500 حالة مرضية في سجون الاحتلال منها 18 حالة صعبة تقبع في مستشفى الرملة، وأن عدد الشهداء الأسرى منذ عام 1967 قد وصل إلى 109 شهداء. ولخصت هيئة الأسرى ابرز الانتهاكات والجرائم التي يتعرض لها الأسرى، وهي: التعذيب والمعاملة المهينة، والمحاكمات غير العادلة، والاعتقال التعسفي، العقوبات الفردية والجماعية، كالحرمان من الزيارة والاهمال الطبي المتعمد والعزل الانفرادي.
الى ذلك، قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، إن أسرى حركة ‘فتح’ في سجون نفحة وريمون والنقب، يشرعون ببدء خطوات تصعيدية اعتبارا من صبيحة يوم العيد. أضاف قراقع لوكالة الانباء الرسمية الفلسطينية ‘وفا’ أن أسرى ‘فتح’ أعلنوا عن ترجيع وجبات الطعام، اعتبارا من صبيحة يوم عيد الفطر، احتجاجا على العقوبات التي أعلنت إدارة سجون الاحتلال عن فرضها في العيد.

إلى الأعلى