الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: الجيش يدمر مقر لداعش غرب الموصل ويواصل تقدمه في الأنبار
العراق: الجيش يدمر مقر لداعش غرب الموصل ويواصل تقدمه في الأنبار

العراق: الجيش يدمر مقر لداعش غرب الموصل ويواصل تقدمه في الأنبار

اعتقال المتورطين بتفجير ديالي

بغداد ـ وكالات: أعلنت وزارة الدفاع العراقية امس الأول السبت عن شن طيران الجيش العراقي ضربة استهدف فيها مقرا لداعش / قرب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى. وقالت الوزارة في بيان لها نقله موقع شفق نيوز الاخباري الالكتروني العراقي إن ضربة نوعية لطيران الجيش العراقى على مقر قيادة وسيطرة وتجمع مسلحي تنظيم داعش الإرهابى غرب الموصل اسفرت عن قتل العشرات منهم وتدمير مقر القيادة والسيطرة . كما أعلن مصدر أمني استعادة السيطرة على منطقتين بالكامل جنوب مدينة الرمادي غرب العراق من تنظيم “داعش”، فيما أقدم التنظيم على تفجير ملعب الرمادي الأولمبي وأكد نائب قائد الفرقة الذهبية بمحافظة الأنبار العميد عبد الأمير الخزرجي، الأحد 19 يوليو تمكن قواته من تحرير منطقتين بالكامل جنوب مدينة الرمادي، مبينا ان تلك القوات تقترب من جامعة الأنبار من جهته أفاد مصدر أمني آخر في المحافظة الانبار الأحد، بأن تنظيم “داعش” أقدم على تفجير ملعب الرمادي الأولمبي غرب المدينة، والذي كان قيد الإنشاء. من جهته أعلن وزير الداخلية العراقي محمد سالم الغبان امس الأحد اعتقال المتورطين بالتفجير الذي استهدف ناحية بني سعد بمحافظة ديالى الجمعةالماضي . وقالت خلية الإعلام الحربي ، في بيان بثه موقع “السومرية نيوز” الإخباري العراقي امس ، إن “المتهمين سيتم التحقيق معهم وإحالتهم للقضاء لإنزال أقسى العقوبات القانونية بحقهم”. وأضافت إنه “تم توقيف عدد من الضباط والمنتسبين على خلفية التفجير”. وسقط عشرات القتلى جراء الهجوم الذي نفذ في سوق شعبية ويعد الأسوأ من نوعه خلال العام الجاري كما أصيب في الهجوم حوالى 130 شخصا. وكان تنظيم (داعش) أعلن في بيان على موقع إلكتروني تابع له المسؤولية عن التفجير وقال إنه أوقع أكثر من 180 قتيلا. وقال التنظيم إن أحد عناصره ويدعى أبو رقية الأنصاري استخدم سيارة مفخخة تحتوي على 3 أطنان متفجرات “وفجرها وسط تجمعات للشيعة الرافضة”. كما قتل 10 مسلحين من تنظيم (داعش) امس في هجوم شنه التنظيم على قضاء سنجار 520 كم شمال غرب بغداد. وقال مصدر من قوات البشمرجة إن قوات البشمرجة تمكنت امس من صد هجوم لمسلحي (داعش) في قرية تل شور في محور الحردان شمال شرق جبل شنكال (سنجار) وقتلت 10 مسلحين من التنظيم. وأضاف المصدر إن عنصرين من قوات البشمرجة أصيبا بجروح نتيجة الاشتباكات. فيما أعلن الكرملين أن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين أعرب في برقيتي عزاء بعث بهما الى الرئيس العراقى فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي عن تعازيه في ضحايا التفجير الاجرامي الذي نفذه داعش المتطرف على سوق بناحية خان بني سعد في محافظة ديالى متمنيا الشفاء العاجل للجرحى والصبر لذوي الضحايا. ونقلت قناة روسيا اليوم الروسية عن بيان للكرملين صدر امس في هذا الشأن قوله أن الرئيس بوتين أكد في برقيتى العزاء دعم موسكو ومساندتها “للشعب العراقي في كفاحه الطويل والشاق ضد القوى المتطرفة”. وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أدانت بشدة في وقت سابق الهجوم الإرهابي الذي استهدف سوقا في بلدة خان بني سعد العراقية في محافظة ديالى، والذي أسفر عن مقتل أكثر من 120 شخصا. وقالت الوزارة في بيان إن “هذه المأساة يجب أن تكون حافزا لدول المنطقة لتوحيد جهودها في التصدي لتهديد الإرهاب العالمي”. وأضاف البيان إن “روسيا تدين بشدة الجريمة الإرهابية الدموية الجديدة ، وإننا نعرب عن خالص تعازينا لأسر الضحايا وتمنياتنا بالشفاء العاجل للجرحى”. بدوره أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون السبت 18 يوليو بأشد العبارات الهجوم الدموي الذي استهدف سوقا في بلدة خان بني سعد قرب العاصمة العراقية بغداد. وعبر المتحدث باسم الأمين العام عن أمله بتقديم مرتكبي هذه “الجريمة البشعة” على جناح السرعة إلى العدالة، مؤكدا تضامنه مع شعب وحكومة العراق. من جهتها أكدت الولايات المتحدة مواصلة دعمها للحكومة العراقية وقواتها الأمنية في جهودها للقضاء على تنظيم “داعش الإرهابي، وفق ما أعلنه المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض نيد برايس. وأضاف برايس إن واشنطن تدين “الهجوم الشنيع” في محافظة ديالى حيث استهدف تنظيم “داعش” المدنيين العراقيين، خلال احتفالهم بعيد الفطر. من جهته أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي بأشد العبارات الهجوم الانتحاري في بلدة خان بني سعد، مستنكرا استهداف التجمعات المدنية وترويع الآمنين من خلال مثل هذه الهجمات الإرهابية. وأكد العربي مجددا على أن مثل هذه الأنشطة إنما تستوجب تحركا جماعيا جادا عربيا وإقليميا ودوليا من أجل القضاء على الجماعات الإرهابية واجتثاث جذورها من المجتمعات، مجددا تضامن الجامعة التام مع العراق في جهوده لمكافحة الإرهاب والقضاء عليه.

إلى الأعلى