الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / أوكرانيا: 3 قتلى باشتباكات في (الشرق) والقصف يطول مستشفى
أوكرانيا: 3 قتلى باشتباكات في (الشرق) والقصف يطول مستشفى

أوكرانيا: 3 قتلى باشتباكات في (الشرق) والقصف يطول مستشفى

الانفصاليون يتحدثون عن سحب الأسلحة الثقيلة

دونيتسك (اوكرانيا) ـ وكالات: قتل مدنيان وجندي في احدث جولة من الاشتباكات في شرق اوكرانيا، بحسب المتمردين الموالين لروسيا والحكومة أمس، فيما حذرت كييف من “تدهور”الوضع في مدينة دونيتسك التي يسيطر عليها الانفصاليون.
وقتل شخص في قصف أمس على دونيتسك كما اصيبت طبيبة بجروح عندما سقطت قذيفة على مستشفى مجاور، بحسب ما اكدت السلطات الانفصالية لوكالة الصحافة الفرنسية. واصيب رجل بجروح في منطقة ماكييفكا (شرق) التي يسيطر عليها المتمردون.
واتهم ادوارد باسورين، المسؤول لدى القوات الانفصالية، الجيش الاوكراني باطلاق النار على تلك المنطقة، من قرية بيسكي القريبة من مطار دونيتسك.
واتهم باسورين القوات الحكومية باستخدام مدفعية عيار 152 ملم التي تدخل ضمن فئة الاسلحة الثقيلة والمفترض ان يكون الجانبان قد سحبوها من خطوط الجبهة بموجب اتفاق لاطلاق النار تم التوقيع عليه في فبراير الماضي.
وقال الجيش من جانبه ان مدنيا قتل وجرح العديد في الاشتباكات التي وقعت في فوديان القريبة ايضا من المطار، واتهم المتمردين باستخدام دبابة واسلحة ثقيلة محظورة بموجب اتفاق وقف اطلاق النار، وبالتحديد مدفعية 152 و122 ملم.
وقتل جندي اوكراني وجرح سبعة آخرون في الساعات الاربع والعشرين الماضية، وخصوصا في الضواحي الغربية لدونيتسك، حسب ما اعلنه المتحدث العسكري اولكسندر موتوزيانيك في مؤتمر صحفي.
وقال “الوضع حول دونيتسك تدهور بشكل كبير والاشتباكات في المناطق المحيطة ببيسكي وافييكا تدور عمليا 24 ساعة يوميا”.
ويفترض ان تكون الاسلحة التي تتجاوز 100 ملم قد سحبت من ارض المعارك بموجب اتفاقية لوقف اطلاق النار تم التوقيع عليها في مينسك، عاصمة بيلاروس، في فبراير الماضي بهدف انهاء النزاع الذي اودى بحياة اكثر من 6500 شخص منذ ابريل 2014.
وبحسب مراقبين مستقلين على الارض، فان هذا الجزء من الاتفاق لم يتم تطبيقه ابدا.
واكدت ما تسمى جمهوريتا دونيتسك ولوغانسك المعلنتا من طرف واحد انهما بدأتا ازالة الاسلحة دون 100 ملم في اطار “مبادرة سلام خاصة” بهما.
ونقلت وكالة “إنترفاكس” للأنباء أمس عن فلاديسلاف دينيجو، زعيم الانفصاليين في لوهانسك، قوله إن تم سحب أسلحة من عيار مئة مليمتر لمسافة لا تقل عن ثلاثة كيلومترات من منطقة الجبهة.
يذكر أن منطقة دونيتسك أعلنت سحب أسلحة أيضا.
ودعت روسيا أوكرانيا إلى الانسحاب من منطقة الجبهة وفقا لما تنص عليه اتفاقية مينسك التي تم إبرامها في فبراير الماضي.
وأكد الانفصاليون أنهم لا يعتزمون إثارة أعمال عنف جديدة.
ونقلت وسائل إعلام محلية عن سيرجي كوزلوف، زعيم “الميليشيات الشعبية” بمنطقة لوهانسك، قوله: “إنها خطوة من جانبنا نحو السلام. إننا نظهر للعالم بأسره أننا نطبق اتفاقات مينسك”.
يذكر أن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف دعا أوكرانيا لتنفيذ اتفاقية السلام التي تم التوصل إليها في العاصمة البيلاروسية مينسك.
وأجرى لافروف مكالمة هاتفية مع نظيره الأوكراني بافل كليمكين والألماني فرانك-فالتر شتاينماير والأميركي جون كيري أمس الاول.

إلى الأعلى