الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في فضائح الفيفا: ويب يدافع عن براءته والمحكمة تفرج عنه بكفالة قدرها 10 ملايين دولار

في فضائح الفيفا: ويب يدافع عن براءته والمحكمة تفرج عنه بكفالة قدرها 10 ملايين دولار

نيويورك ـ أ.ف.ب: دافع النائب السابق لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جيفري ويب عن براءته بعد مثوله امام القاضي في محكمة نيويورك بتهم الفساد وتبييض الأموال، وقد افرج عنه بعد ان دفع كفالة قدرها 10 ملايين دولار. وسلم ويب (50 عاما)، وهو من جزر كايمان، ثلاثة جوازات سفر يحملها إلى مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي)، ويتعين عليه البقاء في منطقة لا تبعد 20 ميلا (32 كيلومترا) عن المحكمة الفدرالية الاميركية في بروكلين. وهو اول مثول لويب أمام المحكمة منذ تسليمه إلى الولايات المتحدة. وكان ويب وصل الى الولايات المتحدة الاربعاء الماضي بعد ان وافق على تسليمه إلى السلطات الاميركية حيث كان معتقلا في سويسرا بتهم فساد كبرى. واعتقل ويب مع ستة مسؤولين آخرين في الفيفا بتهم الرشوة وتبييض الأمول في السابع والعشرين من مايو الماضي، قبل يومين من انتخابات رئاسة الفيفا التي فاز فيها السويسري جوزيف بلاتر. ويرفض المعتقلون الآخرون ان يتم تسليمهم إلى الولايات المتحدة حتى الآن. واضطر بلاتر إلى تقديم استقالته من رئاسة الفيفا بعد اربعة ايام على فوزه بولاية خامسة على التوالي تحت وطأة فضائح الفساد المتتالية، ودعا إلى جمعية عمومية لانتخاب رئيس جديد. وتعقد اللجنة التنفيذية للفيفا اجتماعا لها في زيوريخ الاثنين المقبل لتحديد الموعد النهائي للجمعية العمومية للانتخابات والمقررة بين ديسمبر 2015 وفبراير 2016. وكان ويب عارض في الاستجواب الاول عقب اعتقاله تسليمه إلى الولايات المتحدة. لكنه غير رأيه في التاسع من يوليو ما دفع الحكومة السويسرية إلى منح الضوء الاخضر لترحيله في اطار اجراء مبسط. واوضحت السلطات السويسرية ان نيابة الاقليم الشرقي لنيويورك تتهم الشخص الذي تم تسليمه إلى الولايات المتحدة بالموافقة على مشاريع تجارية رياضية والحصول على رشاوى بعدة ملايين من الدولارات مقابل حقوق تسويقية. وكشفت ايضا “ان هذه الامور تتعلق بتصفيات كأس العالم وبطولات قارية في اميركا الشمالية واميركا الجنوبية”، مشيرة الى ان “هذه الممارسات تضر ماديا باتحادين قاريين وبالفيفا وباتحادات وطنية عدة”. ووجهت ايضا اتهامات إلى 14 شخصا من مسؤولين في اتحادات كروية وشركات للتسويق الرياضي في قضايا الغش والرشوة. وقد بدأت محكمة بروكلين الفدرالية في نيويورك استجواب احد هؤلاء المتهمين وهو رجل الاعمال لارون دافيدسون، الرئيس السابق لشركة ترافيك سبورتس فرع الولايات المتحدة، الذي كان يشتري ويبيع الحقوق التجارية والاعلامية للمباريات. واوقف دافيدسون في 27 مايو في فلوريدا، قبل ان يطلق سراحه ويوضع قيد الاقامة الجبرية لقاء كفالة قدرها 5 ملايين دولار، ويحاول التفاوض حاليا للتوصل الى اتفاق مع المدعي العام بحسب وثائق قضائية. وتم تحديد جلسة استجواب اخرى في 18 سبتمبر المقبل، واشار القاضي ان متهمين اخرين قد يصلون الى نيويورك في هذا الموعد الجديد. وبحسب القضاء الاميركي، فان دافيدسون وشركته دفعا اكثر من 7 ملايين دولار لجيفري ويب من اجل الحصول على حقوق حصرية لبطولات كرة قدم.

إلى الأعلى