الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م - ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / طواقم عمان للإبحار تبدأ غدا جولة جديدة من الإثارة والتحدي بمدينة هامبورج الألمانية
طواقم عمان للإبحار تبدأ غدا جولة جديدة من الإثارة والتحدي بمدينة هامبورج الألمانية

طواقم عمان للإبحار تبدأ غدا جولة جديدة من الإثارة والتحدي بمدينة هامبورج الألمانية

في سلسلة سباقات الاكستريم 40

فريق الموج مسقط يسعى للمحافظة على الصدارة والطيران العماني عينه على مركز متقدم

كتب ـ خالد بن محمد الجلنداني :
تبدأ يوم غد الخميس طواقم عمان للابحار والمتمثلة في القاربين الموج مسقط والطيران العماني جولة جديدة من الاثارة والتحدي ضمن منافسات الجولة الخامسة لسلسلة سباقات الإكستريم 40 التي تستضيفها مدينة هامبورج الالمانية خلال الفترة من 23 إلى 26 يوليو الجاري وتعد هذه الجولة من اهم الجولات لطاقم القارب الموج مسقط الذي يسعى للمحافظة على صدارة الترتيب العام لبطولة بعد فوزه بلقب المرحلة الرابعة التي استضافتها مدينة كارديف بالمملكة المتحدة بفارق نقطة واحدة عن فريق أس.أيه.بي الذي تراجع إلى المركز الثالث في مرحلة كارديف لصالح فريق ريدبُل، وتراجع بذلك إلى المركز الثاني في الترتيب العام للسلسلة.
أما طاقم فريق الطيران العُماني فيطمح هو الآخر الى تقديم أداء جيد لا سيما بحصوله على نقاط مضاعفة بعد ظفره بالسباق الأخير في كارديف ليتمكن من الصعود إلى المركز الخامس بعدما كان في المركز السادس في الجولات الثلاث الماضية ولاشك بان النتائج المشرفة التي حققتها طواقم عمان للابحار في المرحلة الرابعة بكارديف سيكون لها الاثر البالغ في تقديم مستويات واداء رائع للمحافظة على تقدمه وعدم التفريط في اي سباق من سباقات الجولة الخامسة خاصة فريق القارب الموج مسقط الذي يسعى إلى توسيع فارق النقاط بينه وبين اقرب منافسة فريق أس.أيه.بي الذي كان في صدارة الترتيب العام لبطولة في الجولات السابقة.
ويهدف مشروع عمان للابحار من خلال هذه المشاركات الدولية الى السعى لإحياء الموروث البحري الذي اشتهرت به السلطنة منذ القدم، إضافة إلى الترويج للبلاد إقليمياً وعالمياً كإحدى أهم الوجهات السياحية والاستثمارية من خلال المشاركة في السباقات الدولية وإقامة الفعاليات المحلية والعمل على تدريب الشباب العماني وتأهيل كادر قادر على ممارسة هذه الرياضة بمفهومها المعاصر كما يتيح المشروع برنامجاً متساوي الفرص للرجال والنساء لتعلّم رياضة الإبحار الشراعي و استطاع خلال ست سنوات أن يستقطب 16500 شاب وشابة للتعرّف على هذه الرياضة واستطاع ايضا المشروع أن يؤسس فريقاً وطنياً من البحارة العمانيين القادرين على المنافسة محليا ودوليا في السباقات الشاطئية منها والمحيطية، ويعمل هذا الفريق بالإضافة إلى الفرق الناشئة وفق مخطّط لصقل أدائهم يهدف على المدى الطويل إلى المشاركة في أولمبياد 2024م وإحراز ميدالية أولمبية تحمل اسم السلطنة عالياً في مجال الإبحار الشراعي.
وبالعودة إلى مجريات الاحداث والسباقات في الجولة الرابعة بكارديف حيث شهد اليوم الاخير من الجولة كثيرا من التحدي والاثارة بعدما وصلت سرعة الرياح إلى 25 عقدة في الساعة حيث ساهمت في رفع مستوى المنافسة بين طواقم القوارب وزيادة في معدلات السرعة الامر الذي ساعد طاقم القارف الموج مسقط في حسم لقب هذه الجولة للمرة الثالثة على التوالي بفارق نقطة واحدة عن اقرب منافسيه حيث بدأت سباقات اليوم الأخير بتصدّر فريق الموج مسقط بفارق 15 نقطة عن غريمه فريق أس.أيه.بي الدنماركي، وكان عليهم ضغط كبير للحفاظ على هذه الصدارة وتجاوز المنافسين، فبدأوا بقوة في السباق الأول وأحرزوا المركز الثاني بعد فريق ريدبُل النمساوي، متقدمين على فريق أس.أيه.بي بمركز واحد، ومنها واصل فريق الموج تقدمه على فريق أس.أيه.بي في أغلب السباقات السبعة التي شهدها اليوم الأخير، بل واستطاعوا توسيع الفارق بينهم والمركز الثاني إلى 18 نقطة، ولكن هذه المرة كان المركز الثاني من نصيب فريق ريدبُل الذي قدم أداء استثنائياً خلال اليومين الأخيرين.
وبعد ختام السباقات، ترجّل البحّار العماني ناصر المعشري على قاربه وتعلو محياه نشوة النصر وقال: “إنه شعور رائع جداً أن نظفر بالفوز في مرحلة كارديف للعام الثالث على التوالي، وكان العمل الجماعي عاملاً مهماً في هذا الفوز، ونتطلع الآن للمرحلة القادمة التي نأمل أن نواصل تألقنا فيها”.
كما أعرب الربان لي ماكميلان عن سعادته وفخره بالفوز في هذه المرحلة حيث قال: “دخلنا إلى سباقات اليوم بروح مستعدة وأعصاب هادئة وسارت الأمور على ما يراد لها، ونحن سعداء جداً بفوزنا في هذه المرحلة للعام الثالث على التوالي” وتوضيحاً لأسلوب الفريق في الإبحار في اليوم الأخير قال ماكميلان: “دخلنا بأعصاب أكثر هدوءاً إلى هذه السباقات، وواجهنا التحدي بروح حرّة نوعاً ما، تاركين الأمور تسير على سجيتها دون ضغط، وكانت النتيجة أن تلاشى التوتر من نفوس الطاقم وبذلوا أفضل ما لديهم وسارت الأمور كما أردنا”. وتحدّث ماكميلان عن مضمار السباق في مدينة كارديف وقال: “كانت أيام مرهقة بحق نتيجة الرياح القوية والمتقلبة في هذا المضمار، وكان الجميع مشدودي الأعصاب وأخذوا جرعات قوية من الإثارة والادرنالين. كارديف مشهورة بهذه الظروف الجوية التي لا تدع لك فرصة للراحة، ولكنها في الوقت ذاته تمنحك فرصة لخوض تحد ممتع”. وختم ماكميلان حديثه عن القادم وقال: “لقد كان فريق أس.أيه.بي ثابتاً في أدائه، وكان من الخصم الأصعب في المنافسة، ولذلك سنضع أعيننا عليه من هنا فصاعداً، وسنعمل على ضمان بقائنا في الصدارة في المراحل الباقية من الموسم”.
ومن جهة أخرى قدم فريق الطيران العماني أداءً لا يقل إبهاراً عن فريق الموج مسقط، فبالرغم من عدم وصولهم إلى منصة التتويج، إلا أنهم شكلوا عامل ضغط على الفرق المتصدرة، وكانوا خصماً يُحسب له الحساب، ولا أدل على ذلك فوزهم بالسباق الأخير من مرحلة كارديف، وهو السباق الذي تتكالب فيه الفرق على المراكز الأولى للحصول على نقاط مضاعفة كفيلة بقلب موازين الترتيب مثلما حصل مع فريق ريدبُل الذي تقدم إلى المركز الثاني على حساب فريق أس.أيه.بي بعد السباق الأخير. وبشكل عام كان أداء فريق الطيران العماني قوياً في اليومين الأول والأخير ووصل إلى المراكز الثلاثة الأولى في 10 سباقات من أصل 32 سباقاً، وتغيب عن أربعة سباقات بسبب العطل الفني في اليوم الثالث.
وتعليقاً على أداء فريق الطيران العُماني، قال الربان ستيفي موريسون: “يقال بأن العبرة بالخواتيم وأن من يضحك أخيراً يضحك كثيراً، ونحن أحرزنا الفوز في سباق النقاط المضاعفة لذلك يمكننا القول بأن أداءنا جيدا بالضعف كذلك، والفوز بالسباق الأخير بلا شك له طعم فريد!”.
وبهذه النظرة المتفائلة والروح العالية اختتم فريق الطيران العماني مرحلة كارديف حاملاً معه نشوة الفوز بالسباق الأخير الذي يأمل أن يكون حلقة وصل لانتصارات في المرحلة القادمة في مدينة هامبورج الألمانية الشهر القادم، وأضاف موريسون معلقاً على تطور أداء الفريق: “أصبحاً بشكل عام أكثر تأقلما مع القارب وأصبح إبحارنا أفضل من ذي قبل، ونحن نستمتع بالإبحار فوق ذلك كله. ونحن نعلم الآن بأن البدايات مصانع للنهايات ولذلك سنعمل على إتقان انطلاقاتنا في السباقات القادمة، واليوم نجحنا في تكتيكات تجاوز القوارب وهو أمر مشجع وواعد بالنسبة لأداء الفريق في المراحل القادمة”. وختم موريسون حديثه عن تطلعات الفريق وقال: “نتطلع بقوة إلى المرحلة القادمة في مدينة هامبورج الألمانية لأنه مضمار جديد لم يسبق لأحد أن أبحر فيه، فالجميع متساوون بشأن الخبرة في الظروف الجوية التي تكتنف هذا المضمار، وستكون لدينا فرصة أكبر للتألق”.

الترتيب العام لبطولة
يتصدر فريق الموج مسقط الترتيب العام لسلسلة سباقات الاكستريم 40 بعد جولة الرابعة بكارديف برصيد 37 نقطة يليه في المركز الثاني فريق أس.ايه بي برصيد 36 نقطة وفي المركز الثالث فريق ريد بول برصيد 34 نقطة وفي المركز الرابع فريق جازبروم روسيا برصيد 24 نقطة وفي المركز الخامس فريق الطيران العماني برصيد 23 نقطة وفي المركز السادس فريق جي.أيه.سي بيندار برصيد 21 نقطة وفي المركز السابع فريق تركس التركي برصد 19 نقطة وفي المركز الثامن فريق لينو سينوجو برصيد 14 نقطة.

جولات المتبقية
الجولة الخامسة: 23-26 يوليو في هامبورج ألمانيا.
الجولة السادسة: 20-23 أغسطس في سانت بطرسبرج بروسيا.
الجولة السابعة: 1-4 أكتوبر في أسطنبول، تركيا.
الجولة الثامنة: 10-13 ديسمبر في سدني بأستراليا.

تشكيلة فريق الموج مسقط
لي ماكميلان (بريطانيا)
ناصر المعشري (السلطنة )
ساره إيتون (بريطانيا)
بيت جرينهال (بريطانيا)
إيدي سميث (نيوزلندا)

تشكيلة فريق الطيران العماني
ستيفي موريسون (بريطانيا)
علي البلوشي (السلطنة)
تيد هاكني (أستراليا)
نيك أشير (بريطانيا)
إد بويز (بريطانيا)

إلى الأعلى