الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وفد كشافة السلطنة ينهي استعداداته للمشاركة بالمخيم الكشفي العالمي باليابان
وفد كشافة السلطنة ينهي استعداداته للمشاركة بالمخيم الكشفي العالمي باليابان

وفد كشافة السلطنة ينهي استعداداته للمشاركة بالمخيم الكشفي العالمي باليابان

يتكون من 18 قائداً وكشافاً

أنهى وفد السلطنة المشارك في المخيم الكشفي العالمي الـ 23 الذي تستضيفه اليابان خلال الفترة من 28 يوليو وحتى 6 أغسطس القادم استعداداته للمشاركة في كبر تجمع كشفي لقارات العالم ودوله، حيث يستقطب المخيم أكثر من 40 ألف قائد وكشاف من مختلف دول العالم، ويتكون وفد السلطنة المشارك من 18 قائداً وكشافاً منهم 4 من القيادات سيكونون ضمن فريق الخدمات الدولي المشارك ضمن إدارة المخيم العالمي، حيث سيشارك فريق الخدمات الدولي يوم الجمعة القادم 24 من يوليو متوجهاً إلى اليابان، فيما سيسافر باقي الوفد الكشفي يوم الاثنين 27 من هذا الشهر.
ويعد المخيم الذي يقام كل خمس سنوات فرصة لكشافة السلطنة للتعرف على التجارب العالمية والترويج السياحي والثقافي للسلطنة والتعريف بالحركة الكشفية ومنجزاتها التي تحققت في ظل الرعاية السامية الكريمة من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الكشاف الأعظم للسلطنة، كما يعد نافذة لتعزيز أواصر الصداقة وترسيخ قيم الإخاء الإنساني ونشر ثقافة السلام العالمي، وإتاحة الفرصة للكشافة لتنمية قدراتهم ومهاراتهم من خلال المشاركة في برامج المخيم العالمي.
حيث سيتضمن المخيم عدداً من البرامج الثقافية والعلمية وحلقات التنمية الشخصية إلى جانب إتاحة الفرصة للكشافة للعمل في مجال إدارة بعض الأنشطة في المخيم العالمي، كما سيتضمن قرية التطوير العالمية التي ستعطي الكشافة الخبرة في كيفية معالجة القضايا العالمية والتعرف على دور الأمم المتحدة للتعامل مع هذه القضايا، والقرية الثقافة التي تعد فرصة لتبادل الثقافات والتعرف على تقاليد وعادات الشعوب حيث سيظهر وفد السلطنة في هذه القرية بالملابس التقليدية العمانية، وتقديم جانب من فنونها التقليدية، وقرية العلوم التي تتضمن برامج لإثراء عقول الكشافة في مجال التقنيات والعلوم والتكنولوجيا الحديثة، وبرنامج المجتمع والبيئة: الذي سيتضمن رحلات سياحية لاكتشاف الأماكن السياحية في ياماجوتشي(منطقة المخيم) وما تتمتع به من تنوع بيئي سيمكنهم من التعرف على الواقع المحلي والحضارة والثقافة اليابانية، وبرنامج الطبيعة من خلال تنفيذ أنشطة المشي لمسافات معينة وتطبيق ما تم تعلمه من مهارات برية داخل المخيم، مما سيكسبهم التعرف على التنوع البيولوجي ، واحترام الطبيعة والمحافظة عليها، ويتضمن المخيم برامج أنشطة مائية مثل: السباحة وصيد السمك والعديد من التحديات للكشافة ضمن وحداتهم وطلائعهم، ومن بين البرامج التي يتضمنها المخيم برنامج السلام وستتضمن زيارة لمركز هيروشيما وذلك من أجل التعرف على عواقب الحرب وكيفية المساهمة في نشر السلام في العالم عن طريق مبادرات السلام.
ويتكون الوفد الرسمي المشارك في المخيم الكشفي العالمي باليابان من 18 مشاركاً وهم: محمد بن عبدالله الهنائي رئيساً للوفد وخليفة بن علي الرواحي قائداً للوفد وعلي بن محمد المعمري إداري الوفد وعضوية كل من: شعيب بن احمد بن محمد البوسعيدي وعبدالله بن علي بن حميد القري وعلي بن إبراهيم بن محمد الغيثي وخليل بن زاهر بن ناصر البحري وأحمد بن محمد بن عديل العبري ونواف بن سالم بن محفوظ الشحري والمعتصم بن سليم بن راشد المبسلي وفهد بن سعيد بن على الراسبي، ومحمد بن سالم الفايلي، وعيسى بن عصام الزدجالي وعزان بن خالد الكمياني، فيما ستشارك السلطنة في فريق الخدمات الدولي بأربعة قادة وهم: القادة الكشفيون (سعيد الحجري وحمد بن جابر الراشدي وأيمن بن أحمد الزدجالي واحمد الكيمياني).
وكانت المديرية العامة للكشافة والمرشدات قد عقدت بمركز التدريب الكشفي بالحيل خلال الفترة من 1 إلى 3 يوليو الجاري مخيم إعداد للوفد المشارك وذلك بهدف التحضير وإكمال جاهزية الكشافة من خلال التدريب على بعض المهارات الكشفية والمهارات العامة التي تتطلبها مثل هذه المشاركات العالمية، لتمثيل السلطنة بالشكل المشرف الذي يعكس تاريخ السلطنة وحضارتها وعاداتها وتقاليدها وانجازاتها التي تحققت على أرضها في عهد النهضة المباركة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه.
وتضمن المخيم خلال فترة إقامته عدد من الجلسات النظرية والعملية منها التدريب على مهارات وأسس التخييم ومعايشة حياة الخلاء التي تعتمد في كثير منها على مهارات الاعتماد على النفس العمل الجماعي ومهارات القيادة واتخاذ القرار المناسب وعلى المهارات والفنون الكشفية وتدريب الكشافة على بعض الفنون التقليدية العمانية كفن الرزحة والعازي وفنون البحر لتقديمها ضمن فقرات الحفل الذي سينظمه الوفد في يوليو احتفالا بيوم النهضة المباركة، كما قام المشاركون بتجهيز متطلبات المعرض الكشفي الذي سيقيمه الوفد في مقر المخيم الكشفي العالمي باليابان والذي سيتضمن صوراً تجسد المقومات التاريخية والحضارية والطبيعية والسياحية التي تتميز بها السلطنة إلى جانب عرض منجزات النهضة المباركة في كافة المجالات ومنها المجال الكشفي.

إلى الأعلى