الأحد 24 سبتمبر 2017 م - ٣ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: الجيش يقترب من الحسم في الزبداني ومعارك وتفجيرات بالحسكة
سوريا: الجيش يقترب من الحسم في الزبداني ومعارك وتفجيرات بالحسكة

سوريا: الجيش يقترب من الحسم في الزبداني ومعارك وتفجيرات بالحسكة

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
أحرز الجيش العربي السوري مدعوما بعناصر من “حزب الله” تقدما جديدا في الزبداني، بريف دمشق الغربي، عبر “السيطرة على درب الكلاسة ودرب حصبة ومرج الكسارة”. ونقلت وكالة “سانا” عن مصدر عسكري قوله إن المناطق المذكورة “كانت تشكل خطوط إمداد رئيسية من أسلحة وذخيرة للتنظيمات المسلحة المتحصنة داخل مدينة الزبداني”. إلى ذلك، وفي حمص تجددت الاشتباكات بين الجيش السوري وتنظيم “داعش” في محيط حقلي شاعر وجزل في ريف حمص الشرقي. كما دارت اشتباكات مماثلة في محيط مطار كويرس العسكري في ريف حلب الذي يفرض عليه “داعش” حصارا خانقا، من دون حدوث تغييرات في السيطرة. على صعيد آخر، تبنّى “داعش” اغتيال عبدالله أبو بكر، القيادي في ما يسمى بـ”فيلق الرحمن”، عبر زرع عبوة ناسفة انفجرت في سيارته في الغوطة الشرقية. وفي عندان (ريف حلب الشمالي) اغتيل أحد مسؤولي “الفرقة 111 مشاة” التابعة للمسلحين” القيادي في “غرفة عمليات فتح حلب” حسين قنطار، بإطلاق الرصاص عليه إثر خروجه من اجتماع. في الأثناء، دخلت خطوط النار في منطقة البحوث العلمية بحلب حالة ثبات مؤقتة. إلى ذلك، شهدت مدينة حلب انقطاعا جديدا للتيار الكهربائي، وأدى الانقطاع الشامل إلى توقف محطات معالجة مياه الشرب، وانقطاعها مجددا. يأتي ذلك في وقت لم يُتح فيه لسكان معظم الأحياء التزود بمياه الشرب، حيث كان ضخ المياه وفق جدول التقنين قد وصل إلى أقل من نصف الأحياء فقط. من جهة ثانية أفاد ما يسمى المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل اثنين على الأقل وإصابة العشرات من وحدات حماية الشعب الكردي جراء انفجار عنيف فجر في منطقة رميلان بمحافظة الحسكة السورية. وقال المرصد في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه إن انفجارا في مستودع للذخيرة لوحدات حماية الشعب الكردي في منطقة قلاج كورتك التابعة لبلدة رميلان أدى إلى مقتل اثنين على الأقل من عناصر وحدات الحماية وإصابة العشرات . من جهة اخرى أمطرت الفصائل المسلحة اربع بلدات محاصرة في شمال سوريا بالقذائف الصاروخية والمدفعية، ردا، بحسب قولها.

إلى الأعلى