السبت 25 نوفمبر 2017 م - ٦ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “تكوين”.. مشروع متخصّص في الكتابة الإبداعية بأفقٍ عربي

“تكوين”.. مشروع متخصّص في الكتابة الإبداعية بأفقٍ عربي

الكويت – العُمانية:
حين أنشأ مجموعة من المثقفين الشباب حساباً باسم “تكوين” على تطبيق “انستجرام” في يوليو 2013، كان هدفهم من ذلك إضاءة الطريق للكتّاب الجدد عن طريق التعرّف على أفكار ورؤى الكتّاب من أصحاب الخبرة، وإلهام الكتّاب الشباب للاشتغال على نصوصهم بحرفية وجدية. وفي غضون سنتين، كان “تكوين” قد تحوّل من حساب متخصّص في الكتابة الإبداعية، إلى مشروع متخصّص في الكتابة الإبداعية، له حضوره المؤثر على الفضاء الافتراضي من خلال موقعه الإلكتروني وتطبيقات “تويتر” و”فيسبوك”و”انستجرام”، وأصبح له عشرات الآلاف من المتابعين من أرجاء الوطن العربي. فقد كبر المشروع واتسعت آفاقه، وفُتحت أبواب التطوّع للراغبين في المساهمة في بنائه، فانضمّ إليه أكثر من 70 متطوّعاً من مترجمين ومحرّرين وسواهم، يعملون كلّ أسبوع على ترجمة وإعداد وتحرير مواد متخصصة في الكتابة الإبداعية، ونشرها على الموقع الإلكتروني لتضيء درب الكاتب الجديد. وإلى جانب ذلك، شُكِّل فريق إداري للمشروع لإدارة الفعاليات والأنشطة وحلقات العمل، وهو يضمّ: الروائية بثينة العيسى، والشاعر فيصل الرحيل، والمخرج والسيناريست يوسف العبدالله، والشاعر والفوتوغرافي والمصمم محمد سالم، والشاعر محمد يوسف، وخالد الأنصاري، والشاعر مصعب الرويشد، والكاتبة شيخة البهاويد. وفي سنته الأولى، صدر عن المشروع كتابه الأول “لماذا نكتب” الذي حررته ميريديث ماران، متضمّناً عشرين فصلاً تحدّث فيها عشرون كاتباً ممن حققوا الاعتراف الأدبي والنجاح التجاري، عن تجاربهم في الكتابة، ومن هؤلاء الكتّاب: إيزابيلوالليندي، وديفيد بالداتشي، وسوزان أورلين، وجودي بيكولت. كما صدر عن المشروع مؤخراً كتاب “الزن في فنّ الكتابة” للروائي الأميركي راي برادبيري، الذي يعدّ إضافة نوعية للمكتبة العربية بسبب رؤيته المختلفة تجاه فنّ الكتابة. ويعتزم المشروع إصدار كتاب “أدوات الكتابة” لروي بيتر كلارك في مطلع العام القادم، وذلك بعد الانتهاء من ترجمة فصوله. وقد احتضن الموقع الإلكتروني للمشروع “www.takweenkw.com” أكثر من 300 مادة متخصصة في الكتابة الإبداعية لأشهر الكتّاب حول العالم، منهم: روي بيتر كلارك، وماريا بوبوفا، وهاروكي موراكامي، وماريو بارجاس يوسا، وأورهان باموق، وإرنست همنجواي، وستيفن كينج، وفرانز كافكا، وجابرييل ماركيز، ووليم فوكنر، وبول أوستر. كما نشر الموقع موادّ لكتّاب عرب من بينهم: إبراهيم نصرالله، وسعود السنعوسي،وسنان أنطون، وأمير تاج السر، وجنى الحسن، وبدر السماري، وربعي المدهون. وفي يناير 2015 أطلق المشروع مسابقته الأولى للتصوير الفوتوغرافي “صوّر لحظة الكتابة” لتحفيز المصورين على إثراء المحتوى البصري الإبداعي بمواد فوتوغرافية تتناول الكتابة الإبداعية بطريقة تعكس عمق عوالم الكتابة وأسئلتها وهواجسها. وقد وقع الاختيار على أفضل 24 صورة مشاركة في المسابقة من ضمن 150 صورة لإقامة معرض للتصوير الفوتوغرافي بعنوان “كلمة بألف صورة”، وحقّق المعرض نجاحاً لافتاً وإقبالاً من الكتّاب والمصورين الفوتوغرافيين على حد سواء. بالإضافة إلى ذلك، عقد المشروع العديد من حلقات العمل المتخصصة في الكتابة الإبداعية في الكويت والسعودية ودولة الإمارات، منها حلقة حول أدب الطفل أشرفت عليها الدكتورة أروى خميّس، وثانية حول السينما والرواية بإشراف طارق الخواجي وحلقة حول كتابة الرواية بإشراف بثينة العيسى.

إلى الأعلى