الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / عشرات المستوطنين يدنسون باحات الأقصى .. والاحتلال يدفع بمجنداته لقمع المرابطات
عشرات المستوطنين يدنسون باحات الأقصى .. والاحتلال يدفع بمجنداته لقمع المرابطات

عشرات المستوطنين يدنسون باحات الأقصى .. والاحتلال يدفع بمجنداته لقمع المرابطات

القدس المحتلة :
دنس أمس عشرات من عصابات المستوطنين، باحات المسجد الأقصى بحراسة من قوات الاحتلال الخاصة، وسط تكبيرات المصلين المتواجدين في الساحات وتصدى المرابطات لتلك الاقتحامات. ما ادى الى الدفع بقوة عسكرية نسائية مع عناصر من الوحدات الخاصة في شرطة الاحتلال، إلى المسجد الأقصى المبارك لقمع النساء المرابطات.
وسادت أجواء من التوتر الشديد المسجد الأقصى المبارك، وقال شهود عيان أن قوات الاحتلال اعتقلت فلسطينيتن اثنين فور خروجهما من الاقصى عبر باب السلسلة، وشابا فور خروجه من باب المجلس. وحول ذلك أوضح الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى لـ(الوطن) ان 95 مستوطنا اقتحموا ساحات المسجد الاقصى، معظمهم قاموا بجولتهم الكاملة في الساحات. وأضاف الشيخ الكسواني أن ساحات المسجد الاقصى شهدت حالة من التوتر عقب محاولة قوات “الوحدة النسائية” اعتقال فلسطينية من الساحات، الا ان الحراس تصدوا لهن، وخلال ذلك حصلت مشادات بين المصلين وقوات الاحتلال. ولفت الكسواني أن شرطة الاحتلال المنتشرة على أبواب الأقصى قامت باحتجاز هويات المصلين الوافدين الى الأقصى، للسماح لهم بالدخول اليه. وحذر الشيخ الكسواني من التصريحات المتطرفة ودعوات ما تسمى “جماعات الهيكل” لتنفيذ اقتحامات جماعية للمسجد، محملا حكومة الاحتلال مسؤولية توتر الاوضاع في المسجد. وقال الكسواني” ان الجماعات المتطرفة تحاول استفزاز مشاعر المسلمين عامة والمصلين المتواجدين في الأقصى بشكل خاص من خلال نشر دعواتها المتكررة لاقتحام المسجد.” ودعا ما يسمى “اتحاد منظمات الهيكل” لبرنامج مركزي لاقتحام المسجد الأقصى، احتفالا بإعادة فتح الأقصى لليهود من قبل سلطات الاحتلال ، عقب اغلاق باب المغاربة في أواخر شهر رمضان.
وتأتي هذه الاقتحامات عقب دعوات أطلقتها منظمات “الهيكل المزعوم” لتنظيم اقتحام جماعي للمسجد الأقصى صباح الاربعاء بحجة “التعويض عن منعهم من دخول المسجد خلال الأسبوعين الماضيين”، واحتفالًا بإعادة فتح الأقصى أمام اليهود. من جانبه، قال المنسق الإعلامي في مركز شؤون القدس والأقصى “كيوبرس” محمود أبو العطا لـــ( الوطن ) إنه شاهد عشرات المستوطنين يتقدمهم عدد من الحاخامات اليهود اقتحموا منذ ساعات الصباح المسجد الأقصى، ونظموا جولة موسعة في المسجد، وبالذات عند المنطقة الشرقية منه. وأوضح أن المصلين والمرابطين الذين ينتشرون في باحات الأقصى تصدوا بهتافات التكبير والتهليل لاقتحامات المستوطنين، حيث اعترضوا مسار المقتحمين، وخاصة عند منطقة المصلى المرواني. وأشار إلى أن قوات الاحتلال توفر حماية أمنية قوية للمستوطنين المقتحمين، وهذا ما لم نشهده منذ شهرين، كما أنها أدخلت عناصر نسائية إلى المسجد الأقصى لقمع النساء. ولفت إلى أن عددًا من المستوطنين يحاولون الوقوف في المنطقة الشرقية عند باب الرحمة، من أجل التوجه إلى قبة الصخرة المشرفة، ولكن حراس الأقصى والمرابطون يتصدون لهم. وأضاف أن منطقة باب السلسلة تشهد توترًا شديدًا، وتهديد من قبل شرطة الاحتلال باعتقال وقمع المصلين في حال استمروا بالتصدي لاقتحامات المستوطنين. وتوقع أبو العطا أن تتصاعد وتيرة الاقتحامات خلال الساعات المقبلة ، خاصة أن أعدادًا كبيرة من المستوطنين يتواجدون عند باب المغاربة من الخارج. وكانت منظمات وجماعات “الهيكل” جددت دعواتها لأنصارها للمشاركة الواسعة في فعاليات خاصة تستهدف المسجد الأقصى الأحد القادم تزامنًا مع ما يسمى “ذكرى خراب الهيكل”. وتقدمت هذه المنظمات والجماعات تقدمت بمجموعة مطالب عبر مذكرة رفعتها لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ولقيادة شرطة الاحتلال طالبت فيها بإغلاق الأقصى أمام المسلمين في هذه الذكرى، وإتاحة المجال لاقتحاماتٍ واسعة للمستوطنين ولإقامة طقوس وشعائر تلمودية في المسجد. وحذرت العديد من المؤسسات المقدسية والمعنية بشؤون القدس في بيانات منفصلة من الدعوات اليهودية لاقتحام المسجد الأقصى، داعية إلى تكثيف التواجد والمرابطة في المسجد لإحباط اقتحامات المستوطنين. كما دعا الحراك الشبابي المقدسي عبر مواقع التواصل الاجتماعي المواطنين الفلسطينيين إلى ضرورة التواجد المكثف والمبكر بدءً من صباح الخميس لإحباط مخططات المستوطنين.

إلى الأعلى