السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: إعادة فتح مطار عدن وأنصار هادي يقطعون طرق إمداد الحوثيين بين لحج وتعز
اليمن: إعادة فتح مطار عدن وأنصار هادي يقطعون طرق إمداد الحوثيين بين لحج وتعز

اليمن: إعادة فتح مطار عدن وأنصار هادي يقطعون طرق إمداد الحوثيين بين لحج وتعز

عدن ـ وكالات: أعلن وزير النقل اليمني عن إعادة فتح مطار عدن الأربعاء، مع هبوط طائرة عسكرية سعودية هي الأولى التي تصله منذ قرابة 4 أشهر، بسبب المعارك في اليمن وقال بدر محمد باسلمة للصحفيين في المطار “إنها بداية العمل في المطار” الذي استعادته الأسبوع الماضي المقاومة الشعبية، بعد معارك عنيفة مع المتمردين الحوثيين. واضاف الوزير “ومن المرتقب أن تصل طائرات تحمل مساعدات انسانية في اليومين المقبلين”، لكن بدون توضيح حمولة الطائرة التي هبطت الأربعاء وتمكن مقاتلو “المقاومة الشعبية” الاسبوع الماضي من السيطرة على مطار عدن وعلى اجزاء من المدينة الجنوبية بعد معارك عنيفة مع المتمردين الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح. وفي وقت سابق، قال المحافظ إن الأوضاع سيئة في عدن، لكن عمليات إعادة الإعمار بدأت، وسيتم تشغيل مطار عدن خلال يومين، في حين أن الموانئ جاهزة لاستقبال السفن. على صعيد اخر أفاد مصدر من المقاومة الشعبية اليمنية، امس الأربعاء بأن المقاومة سيطرت على وادي عقان في مدينة لحج جنوبي البلاد وقطعت طرق الإمداد على قاعدة العند الجوية بين تعز ولحج. وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)إن المقاومة قطعت طرق إمداد الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح بعد سيطرتها على الطريق الرابط بين مدينة تعز ومنطقة العند التي تقع فيها قاعدةالعند الجوية وأكد المصدر أن المقاومة الشعبية ستستمر في عملية “تحرير” المدينة من الحوثيين وقوات صالح، بتنسيق مع قوات التحالف الذي تقوده السعودية وأشار إلى أن قوات التحالف شنت امس عدة غارات جوية على مواقع الحوثيين والقوات الموالية لصالح في مدينة لحج ودمرت آليات تابعة لهم. كما أحبطت المقاومة الشعبية اليمنية امس الأربعاء هجوماً شنه مسلحون حوثيون وقوات موالية للرئيس اليمني السابق علي صالح بمدينة مأرب شرقي اليمن. وقالت مصادر صحفية من مأرب لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الحوثيين وقوات صالح شنواً هجوماً مسلحاً على مواقع المقاومة في جبهةالجفينة جنوب مأرب، واندلعت بعد تلك الهجمات مواجهات عنيفة بين الطرفين خلفت قتلى وجرحى لم يتسن معرفة أعدادهم بعد. وأكدت المصادر أن المقاومة صدت هذا الهجوم، مشيرة إلى أن الحوثيين وقوات صالح تراجعوا من تلك المنطقة. وتشهد مدينة مأرب مواجهات مسلحة منذ زحف الحوثيين وقوات صالح إلى المدينة في محاولة منهم للسيطرة عليها منذ شهر ابريل الماضي. على صعيد اخر نفى عضو المكتب السياسي لجماعة أنصار الله الحوثية على القحوم امس الأربعاء سيطرة المقاومة الشعبية على وادي عقان أو أي مواقع أخرى في مدينة لحج جنوبي اليمن وقال القحوم لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الجيش واللجان الشعبية هي من تسيطر في الوقت الراهن على مدينة لحج وعلى وادي عقان وقاعدة العند الجوية وأشار إلى أن تصريحات المقاومة بخصوص سيطرتها على مواقع في لحج هي “تصريحات إعلامية” ليست موجودة على أرض الواقع ، لافتا إلى أن “الجيش والمقاومة لايزالون يسيطرون عليها كما سيطروا على قرية مريد في لحج وطردوا عناصر القاعدة منها”. وكان مصدر في المقاومة الشعبية، صرح في وقت سابق لـ (د.ب.أ) بأن المقاومة سيطرت على وادي عقان وقطعت طرق إمداد الحوثيين والقوات
الموالية للرئيس السابق علي صالح على قاعدة العند الجوية بين تعز ولحج. وفي سياق آخر قال القحوم إن قوات الجيش واللجان الشعبية لاتزال موجودة في مديريات مدينة عدن، نافياً أن تكون “القاعدة” في إشارة منه إلى المقاومة الشعبية قد سيطرت عليها بشكل كلي وتابع :”الجيش واللجان الشعبية ما تزال تقوم بواجبها الوطني في دحر القاعدة وداعش التي تدعي بأن مدينة عدن هي إمارة تابعة لها”.

إلى الأعلى