السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: الجيش يتقدم ببطء بالرمادي

العراق: الجيش يتقدم ببطء بالرمادي

بغداد ـ وكالات: أفادت مصادرعسكرية عراقية أمس الخميس أن القوات العراقية وصلت إلى مشارف مناطق البوعيثة والبوبالي شمال الرمادي بعد اشتباكات مسلحة مع (داعش) وتمكنت من قتل 21 من عناصر التنظيم شمال الفلوجة 118كم غرب بغداد. وأوضحت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) ” أن القوات العراقية المدعومة من فصائل الحشد الشعبي خاضت أمس معارك مسلحة مع داعش في مناطق شمال الرمادي وقتلت خلالها 21 من داعش وأن القوات العراقية وصلت إلى مشارف مناطق البوعيثة والبوبالي والجزيرة شمال الرمادي”. وذكرت “أن القوات الأمنية تتقدم ببطء في مناطق الرمادي لوجود العديد من العوائل الآمنة والتي يتخذها تنظيم داعش دروعا بشرية في مختلف مناطق المدينة”. على صعيد آخر ذكرت مصادر أمنية أمس الخميس ان 12 عراقيا قتلوا وأصيب 20 آخرين في حوادث عنف متفرقة شهدتها مناطق تابعة لمدينة بعقوبة / 57 كم شمال شرق بغداد. وأوضحت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) أن ” عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق في حي العسكري وسط المقدادية شمال شرق بعقوبة انفجرت لدى مرور دورية للشرطة العراقية أعقبها هجوم مسلح من مجهولين على الدورية أسفرت عن مقتل ثلاثة من رجال الشرطة وإصابة ثمانية آخرين بجروح “. وأشارت إلى أن ” ثلاث قذائف هاون سقطت ظهر أمس على قرية السيح في ناحية بني سعد جنوب بعقوبة أدت إلى مقتل سبعة مدنيين وإصابة 12 آخرين بجروح وأن مسلحين مجهولين أطلقوا النار من أسلحة كاتمة على مدنيين اثنين في حادثين منفصلين في قضاء المقدادية شمال شرق بعقوبة ما أسفر عن مقتلهما في الحال “. ويشارك جنود عراقيون دربهم الائتلاف الدولي بقيادة واشنطن، للمرة الأولى في معارك تخوضها القوات الأمنية في محيط مدينة الرمادي التي يسيطر عليها داعش، بحسب ما أفاد متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) الخميس. وقال الكولونيل ستيف وارن إن “نحو ثلاثة آلاف جندي” من الجيش العراقي دربوا على يد الائتلاف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم، يشاركون في معارك تمهد لاستعادة الرمادي مركز محافظة الأنبار (غرب)، والتي سيطر عليها الجهاديون في مايو الماضي. أضاف “هذا تطور يسعدنا جدا الاطلاع عليه”، وذلك على هامش مرافقته وزير الدفاع آشتون كارتر في الزيارة التي يقوم بها إلى بغداد أمس الخميس. كما أكد وارن مشاركة 500 مقاتل من العشائر في المعارك نفسها، بعدما تدربوا أيضا على يد ضباط عراقيين في قاعدة الحبانية العسكرية في الأنبار، بإشراف مئات من الجنود والمستشارين الأميركيين الموجودين فيها. من جهة أخرى كشف العميد محمد الجبوري في شرطة نينوى امس الخميس عن مقتل 42 من عناصر(داعش) بالقرب من بوابة الموصل 400كم شمال بغداد. وقال الجبوري إن سيارة مفخخة مركونة على جانب الطريق انفجرت عند مرور رتل لعناصر تنظيم داعش لدى دخوله بوابة مدينة الموصل من الجهة الجنوبية ما أسفر عن مقتل 42 بينهم قياديون وإصابة 18 آخرين.

إلى الأعلى