الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يُصيب طفلا بالرصاص في رأسه خلال قمع مسيرات الضفة

الاحتلال يُصيب طفلا بالرصاص في رأسه خلال قمع مسيرات الضفة

القدس المحتلة – الوطن :
أصيب أمس الطفل محمد بشار، بعيار معدني مغلف بالمطاط في رأسه، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 13 عاما. كما أصيب، فلسطينيان بالرصاص الحي، في قرية المسيرة الأسبوعية لقرية النبي صالح غرب رام الله.
وقال منسق المقاومة الشعبية في البلدة مراد شتيوي، إن جنود الاحتلال أطلقوا الأعيرة ‘المطاطية’ والقنابل الصوتية والغازية صوب المشاركين في المسيرات من على أسطح منازل المواطنين الفلسطينيين بعد مداهمتها واتخاذها نقاطا عسكرية للقناصة، ما أدى لإصابة الطفل بشار بعيار ‘مطاطي’ في رأسه، نقل إثره إلى مستشفى رفيديا بمدينة نابلس. وأضاف شتيوي أن قوات الاحتلال تعمدت رش المياه العادمة على منازل الفلسطينيين كنوع من العقوبات الجماعية التي تمارس ضد أهالي القرية لثنيهم عن الاستمرار في المقاومة الشعبية، مطالبا منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لوقف مسلسل القمع المتصاعد بحق أهالي القرية، خاصة الأطفال منهم، الذين يعانون ظروفا نفسية صعبة بسبب استهداف المنازل بقنابل الصوت والغاز والمياه العادمة.
وفي رام الله ، انطلقت مسيرة النبي صالح الأسبوعية من وسط القرية باتجاه أراضيها المسلوبة من قبل مستوطني “حلميش” واتجهت المسيرة نحو منطقة الجبل، حيث كان جنود الاحتلال يكمنون هناك، وبالفعل عندما اكتشف الشباب الكمين انطلق الجنود واطلقوا وابلا من الرصاص الحي ورصاص (التوتو) تجاه المشاركين ما أدى إلى وقوع إصابتين.
وأفادت مصادر فلسطينية أن شابا في السابعة والعشرين من العمر أصيب في الساق، في حين أصيب فتى في السابعة عشرة من عمره برصاصتين الأولى في أعلى الفخذ، حيث دخلت وخرجت لتستقر في الفخذ الثانية، ورصاصة ثانية استقرت في أسفل الظهر وتم نقل الجريحين إلى مستشفى رام الله حيث حاول جنود الاحتلال إعاقة سيارة الإسعاف لبعض الوقت ووصفت حالتهما بالمستقرة.
وفي القدس المحتلة ، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات واسعة، طالت مجموعة كبيرة من أبناء البلدة القديمة في القدس المحتلة، وعُرف من بين المعتقلين: محمد أبو فرحة، محمد الباسطي، إياد الغوج، عمر إبراهيم، أحمد الشاويش، عبد الله دعنا، محمود الشاويش، وحيد البكري، مأمون غيث. وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب إن هذه الاعتقالات تأتي في ظل ما يسمى ‘ذكرى خراب الهيكل’، ودعوات المنظمات والجمعيات اليهودية لأوسع مشاركة في اقتحام المسجد الأقصى المبارك صباح يوم الأحد المقبل، وسط مطالبات بإغلاق المسجد أمام الفلسطينيين وفتحه بالكامل أمام المستوطنين لممارسة طقوسهم التلمودية بهذه المناسبة، وتسهيل اقتحام المسجد.
تفاصيل ……………. ص 11

إلى الأعلى