الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / موسكو تؤكد على أهمية الحوار المباشر بين كييف وممثلي دونباس

موسكو تؤكد على أهمية الحوار المباشر بين كييف وممثلي دونباس

بوتين وبوروشينكو يبحثان التسوية في أوكرانيا
موسكو – وكالات : أجرى قادة روسيا وأوكرانيا وفرنسا وألمانيا مكالمة جماعية في وقت متأخر من أمس الاول الخميس لمناقشة جهود حل الصراع في شرق أوكرانيا، بحسب بيانات اصدرتها مكاتبهم. وقال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو ، بحسب بيان على موقعه الإلكتروني، إن الوضع الأمني في المنطقة ” يتدهور” نظرا للهجمات المتزايدة للمسلحين “. وأيد تقرير سابق لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا جزئيا تصريح بوروشينكو ولكنه أشار أيضا إلى هجمات واضحة للجيش الأوكراني. وقالت منظمة الأمن والتعاون التي تراقب الصراع الأوكراني عن كثب إن الوضع في وحول مدينة دونيتسك، معقل المتمردين، اكثر توترا بشكل ملحوظ مما كان في اليومين السابقين حيث وقع الكثير من الانفجارات :” 43 واردة و32 صادرة”. وفي المكالمة الجماعية، أشار القادة الأربعة إلى أهمية دور منظمة الأمن والتعاون في مراقبة الصراع، بحسب البيانات. ولفت بيان الكرملين بشكل خاص إلى أن القادة ” أعربوا عن رضاهم ” بإعلان الجماعتين الانفصاليتين الرئيسيتين ” تنفيذ عملية سحب طوعية وأحادية للأسلحة من عيار أقل من مئة ملليمتر “. ولم تؤكد منظمة الأمن والتعاون بعد هذا الانسحاب رغم انها اشارت الى حركة متزايدة لمدفعية المتمردين في الأيام الأخيرة. وشجب الجيش الأوكراني هذه الحركة ووصفها بالمناورة المضللة. وأفاد بيان بوروشينكو بأن الاخير شدد على الحاجة إلى إطلاق سراح كل الرهائن الذين احتجزوا خلال الصراع سيما السجينة الأكثر إثارة للجدل ناديا سفشينكو. وتواجه هذه الطيارة السابقة بالجيش الأوكراني اتهامات في روسيا بتورطها المزعوم في قتل صحفيين روسيين اثنين. وأكد بيان من مكتب الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند على أن الانتخابات في منطقتي الصراع – دونيتسك ولوجانسك – يجب أن تجرى في نفس اليوم الذي تجرى فيه الانتخابات في عموم أوكرانيا. وأعلن الانفصاليون في هاتين المنطقتين أنهما سوف يجريان انتخاباته محلية في أكتوبر ونوفمبر ولكن بوروشينكو دان هذه الخطوة وقال إن هذه الانتخابات لن يعترف بها على المستوى الوطني. الى ذلك، أكد بوتين مجدداً عدم إمكانية التوصل إلى تسوية شاملة ودائمة للأزمة الأوكرانية بدون إجراء حوار مباشر لكييف مع ممثلي دونباس، وأشار الكرملين إلى أن “الرئيس الروسي دعا الجانب الأوكراني إلى الالتزام الدقيق بما جاء في اتفاقية مينسك، بما فيها تنسيق الصيغة القانونية للوضع الخاص لجمهوريتي دونيتسك ولوجانسك مع ممثلي هاتين المنطقتين وبدء العمل على تنفيذها على أساس تشريعي دائم، بالإضافة إلى تحديد أشكال وطريقة إجراء انتخابات محلية”.

إلى الأعلى