السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الإفراج عن معارضين من السجون الإيرانية عقب الاتفاق النووي

الإفراج عن معارضين من السجون الإيرانية عقب الاتفاق النووي

طهران – د ب أ: ذكر تقرير إخباري أمس الجمعة أنه جرى الافراج في وقت مبكرعن العديد من المعارضين من السجون في إيران. وقال موقع ” كلمة ” الإخباري الإيراني أمس إن السلطات أفرجت عن ما مجموعه 11 سجينا سياسيا بينهم أحمد زيد عبادي وعلي رضا بهشتي وهما مستشاران لزعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي، اللذين اتهما الحكومة بتزوير الانتخابات الرئاسية في .2009 أدت المزاعم بالتزوير الانتخابي واعادة انتخاب محمود أحمدي نجاد إلى مظاهرات في مختلف أنحاء البلاد في منتصف 2009 تلاها حملة إجراءات صارمة وفيها اعتقل المئات من المعارضين والأعضاء الإصلاحيين السابقين بالحكومة. وبعد انتخاب حسن روحاني رئيسا عام 2013 ، جرى الافراج عن بعض المعارضين ولكن الرئيس الجديد غير قادر على الوفاء بالعهد الذي قطعه خلال حملته الانتخابية بالإفراج عن كل السجناء السياسيين. وبصفتهما رئيسان للحركة الخضراء الاحتجاجية جرى وضع موسوى وكروبي قيد الاقامة الجبرية لأربع سنوات. وحتى أنه تم عزل الرئيس السابق محمد خاتمي عن المشهد السياسي منذ ست سنوات كما أنه ممنوع من مغادرة إيران. وعقب نجاح روحاني السياسي في إبرام اتفاق بشأن المستقبل النووي الإيراني مع المجتمع الدولي يأمل أنصاره في أن يستطيع تحويل تعهداته إلى حقيقة خاصة عندما يتعلق الأمر بالافراج عن المعارضين.

إلى الأعلى