السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

شوفك يزيح الهم

ثر يا قلم زف الفرح والقصايد
وارضف بإسم الشعب كل التراحيب
قابوس يا ذخر الوطن ف الشدايد
شوفك بخير يفوق كل المكاسيب
يفداك شعب ن ما يخلف العوايد
يا من بنيت عزوم شعبك من الطيب
شوفك يزيح الهم والهم كايد
شوفك يطيب خاطر الروح تطييب
كتبت.. عندي من القصيد الفرايد
لكن شخصك فاق كل المكاتيب
قابوس قايد لكن بألف قايد
قابوس يا شهم الكرم الموجيب
يوم الحزن ف قلوب شعبك تزايد
والشوق يشعل ف القلوب اللواهيب
وصارت قلوب الناس مثل الوقايد
من خوفها من حوفها تسكن الريب
رجعت وانته ذخرهم والسنايد
رجعت وانته فخر شعبن مذاريب
ومن يوم جانا الخبر كله وكايد
سوا الفرح في قلوب شعبك اعاجيب
لجلك نزف أرواح ما هو بقصايد
وقلوبنا طارت تزف التراحيب

علي الراسبي

حكاية وطن

يا جدّي بسألك وش سالفة هالحب والعرفان
وش أسباب الدموع اللي تعانق رعشة أهدابك
صحيح أن الوطن كان بزمنكم غربه وحرمان ؟
وصحيح أن العنا والهم كانوا أقرب أقرابك؟
ودَمع قلبٍ تناهيده تذم من القهر أزمان
زمن فيه الأمل كذبه مع الأوهام تتشابك
سؤالك يا وْلَدي هز المشاعر وأدمع الأعيان
زمن لا ردّه الله من زمن عانوه شيابك
تراها يا وْلدي قصه طويله وكان ياما كان
وأبي تسمع حكايه بالفخر والحب تنتابك
أبحكي يا وْلدي قصة عمان الخير والسلطان
حكاية حب نادر وأستمعها وعلّم أصحابك
بعد جور السنين اللي كهل من ضيمه الأمتان
طفح كيل الصبر يا فقر يكفي غرزة أنيابك
صرخ هذا الوطن صرخه دوت من حزنها الأوطان ..
ياااا قابوس الأمل يكفي عذاب وقسوة غيابك
ولبّا صوته القائد خطابٍ بالأمل مزدان
أنا ما غبت إلا لك و جيت ملبي خطابك
أنا لك يا وطن كفكف دموعك وأقهر العدوان
أنا عزك ونوماسك أنا سيفك أنا كتابك
حزمت أحلامي وجيتك طموح وغيره وإنسان
وحشني طهرك وزرقة سماك وريحة أطيابك
أنا لك يا وطن خذني دخيل الله بالأحضان
وعد لأخضر الدنيا وكل شبرٍ من ترابك
بكى كل الوطن فرحه تهز الروح والأبدان
ألا وينك تعبت أصبر وأهلّ الدمع لعتابك
أنا قبلك غصن أصفر ذبل من شدّة الحرمان
قتل هذا العطش عودي قبل يخضر ويحيابك
أشيل الحمل بأكتافي وفيني تشتعل نيران
دعيت الله يلطف بي لطف بي وأنعم وجابك
هلا بك يا سمو الجود والأفضال والإحسان
هلا يا من عزوم المجد تعلا بك وترقابك
وطت أقدامك بأرضي وفاح الورد والريحان
نبت فيني الأمل زرعٍ جذوره حلم يصحابك
حقنت بهيبتك دمي طويت بعزمك الأكفان
حمام السلم والطيبه يصلي وسط محرابك
وهذي شوفة عيونك غدت أرضي زهر وأفنان
وأمان وراحه ونهضه تخلي الفخر يسمابك
وهذي يا وْلدي أسباب هذا الحب والعرفان
أمانه يا وْلدي علّم بها ربعك وأصحابك

راشد الضاحي

له الولاء

حكومة السلطان بأفكار سلطان
رقــت بنا حد آلسـماء الـكبيره
ترا السفينه تتوه من دون قبطان
وقبطاننا بالعقـل قااد المسيره !
يحب شعبه حب صادق ولا هان
واحـنا نحـبه حـب عـزه و غيـره !
قابوس دم يسيل في كل شريان
له الولاء من شعب ماحب غيره !
واكبر ديل اليوم جينا علي شان
نثبت بان الفعل غايه و سيره !
اليـوم هذا يوم تفخر به اوطان
يـومٍ يناقش له قضيه خطيره !
يوم المرور اللي سبا كل وجدان
كل عام والدوله علينا / تثيره
وياما تنبه بـ الخطر شرطة : عمان
الوضـع مزري و الحـوادث كثـيره !
والطيش مجرم ان تسلل فـ لذهان
ما رد سيف المعظلات فـ جفيره !
والموت ماحطى على وجهه اعلان
الموت يشري كل غلطة صغيره !
يا راكب الموتر اذا تسسمع الان
شوف البصر ما مثل شوف البصيره
ركز وخلا عندك احساس وايمان
لا تـترك عيـون اليتامـا / سهيره !
وراك بيـت /اطفال /احباب /جيران
فكر قبل كل شي مره اخيره
وان كان للنخوه مواقف وعرفان
فشّبابنا الهــقوات دايم كبير
بجهود اهل الجود والجود عنوان
وقفاتهم طيب وكرامه وغيره !
كلنا جنود عمان والمجد لـ عمان
وقابوس واحد قاد خلفه مسيره ”

عبدالله بن حمدان الكعبي

أول الغيث

‌أول الغيث كانت قطرۀ وأذكره
كانت الأرض خضراء والآمان الظلال
كل ما شق فجر أيامه الخيره
اتوالی مكارم جوده بأي حال
كلنا في عمان الشهم ذا نشكره
من هو غيره صنع هالمجد ويا الرجال
الحبيبۀ بلادي ( ف ) عيدها مبهرۀ
طير يختال ( ف ) الأرجاء تيه ودلال
التوازن جعل من حسنها جوهرۀ
والتمازج كسا لون وزهی باعتدال
هذا قابوس يزهو بسيفه وخنجره
( ف ) يوم عيده واذا أقبل يغيب الزوال
سيدي وأنت أدری شعبك المفخرۀ
دامك انته بقلبه .. صال فخرن وجال
إن تفانا لإنه شعب جاد اثمره
وان حواها المكارم ما بهذا جدال
يا بلادي الجميلۀ ليلتك مقمرۀ
قبلي مجد عزك في مواني الوصال
هذا عيدك تساما .. ما اروعه مظهره
صافح آاامال شعبن والأمان الظلال

سعيد بن خميس الرحبي

سلطاننا

نطلبك يا الله يا رب العباد
نطلبك في السر ربي والعلن
نطلبك في كل لحظة و كل حين
تحفظ السلطان وتعز الوطن
و تحفظ بلادي العزيزة وشعبها
و تحفظ اللي كل من فيها سكن
كلنا نهني عمان بعيدها
فرحة عمت قراها والمدن
و كلنا نهنيك يا سلطاننا
ننظم الاشعار ونصوغ اللحن
رجعتْ القائد لنا مليون عيد
نحمد الله اللي عليه بالصحة من
دامت أيامه وعسى عمره مديد
يعيش في راحة و في حال ن حسن
الكريم اللي على شعبه حنون
تمطر كفوفه هماليل المزن
اسس النهضة وعمرّها عمان
و زادها العمران فن فوق فن
و كل من زار الغبيراء لها شهد
يشهد التاريخ إلها والزمن
رجاله الشجعان ما يهابوا القتال
هم حماة الدار في وقت المحن
يرخصوا الغالي لأجلها والرخيص
ترخص الارواح لبلادي ثمن
الله يحفظها يعز سلطانها
دايمة يا عمان في عز وأمن
يحفظك ربٍ حفظ بيته العتيق
يحفظك م الشر واصحاب الفتن
و الختم صلوا على طه النبي
عد برق لاح و عد من رعد حن

عيدة الجابرية

إلى الأعلى