السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يزيل أعلام فلسطين ورايات فتح من القدس ويخطط لبناء مدرسة دينية بالشيخ جراح
الاحتلال يزيل أعلام فلسطين ورايات فتح من القدس ويخطط لبناء مدرسة دينية بالشيخ جراح

الاحتلال يزيل أعلام فلسطين ورايات فتح من القدس ويخطط لبناء مدرسة دينية بالشيخ جراح

القدس المحتلة ـ من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
أزالت طواقم بلدية الاحتلال الإسرائيلي بحماية الشرطة، امس الأربعاء، الأعلام الفلسطينية ورايات حركة ‘فتح’ من أعمدة وشوارع حي ‘الصوانة’ شرق القدس المحتلة. وأوضح أمين سر حركة فتح في حي الصوانة نضال أبو غربية أن طواقم من بلدية الاحتلال عملت على إزالة عشرات الأعلام ورايات العاصفة من أعمدة الشوارع في الحي، والتي علقها الشبان فجر امس في ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية الـ49. وأضاف أن ‘قمع الاحتلال لن يفسد إحياء ذكرى الانطلاقة في عاصمة الدولة الفلسطينية الأبدية، حتى لو أزالوا العلم الفلسطيني ورايات الحركة من شوارعنا، نحن نحيي ذكرى الانطلاقة بزيارة الأسرى المحررين وتكريمهم، وبالقيام بواجباتنا تجاه أبناء مدينتنا’، منوهاً إلى خروج مسيرة من السيارات جابت شوارع القدس منتصف الليلة الماضية إحياءً للذكرى. وأكد أبو غربية أن الوجود الفلسطيني في القدس وصمود أهل المدينة فيها أكبر عائق لمخططات الاحتلال ومزاعمه ومطامعه في العاصمة المحتلة. كشفت صحيفة “هارتس” في موقعها على الشبكة العنكبوتية، امس الأربعاء، النقاب عن مخطط مدرسة دينية يهودية، تتألف من تسعة طوابق تعتزم بلدية الاحتلال في القدس اقامتها على أراضي الشيخ جراح الفلسطينية. وقالت الصحيفة، ان المخطط سيتم تنفيذه رغم معارضة الجهات المهنية في البلدية، التي قالت، انه لن يخدم سكان منطقة الشيخ جراح التي سيقام فيها، كما نقلت الصحيفة مؤكدة ان المخطط تم تقديمه من قبل المدرسة الدينية اليهودية “أور سميح” وان المبنى الذي سيقام خلف محطة بنزين قائمة في الحي وسيضم بالإضافة إلى الطوابق التسعة ثلاثة طوابق أرضية، في حين ستبلغ مساحته 9.615 مترا مربعا. وسيقام المبنى حسب الصحيفة رغم معارضة قسم سياسة التخطيط في بلدبة الاحتلال، الذي أشار إلى أن موقع المدرسة الدينية، في مكان يضم جمهور ذا خصائص دينية متنوعة ومقابل فنادق سياحية وخط القطار الداخلي ليس هو الحل الأفضل. ولفتت “هارتس”، الى ان المخطط سيواجه بمعارضة الولايات المتحدة ودول أخرى، تتحفظ من البناء الاستيطاني خارج الخط الاخضر، إضافة الى سكان الحي العرب. نفّذت قوّات الاحتلال ظهر امس الأربعاء ، عمليات مطاردة لنشطاء اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان بجنوب الضّفة الغربية أثناء محاولتهم الوصول لمنطقة الأغوار لبناء قرية كنعان 9 رفضا لقرار الاحتلال ضمّ الأغوار لكيانه. وأفاد الناشط أمين البايض أنّ قوّات الاحتلال نصبت سبعة حواجز عسكرية على طريق واد النار وعلى الطرق الرابطة بين الجنوب والوسط ومنطقة الأغوار لمنع النشطاء من الوصول إلى الأغوار. ولفت إلى أنّ قوّات الاحتلال عززت من انتشارها وسط استخدام المروحيات في منطقة جبال بيت لحم الشرقية التي لجأ إليها النشطاء في محاولتهم الوصول إلى منطقة الأغوار. وأشار البايض إلى أنّ الاتصال انقطع ومنذ ساعات بالنشطاء حتّى ساعة كتابة هذا الخبر.

إلى الأعلى