الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / موسيقى الجيش و سلاح الجو السلطاني العماني تواصل عروضها الموسيقية في تاتو بازل بسويسرا
موسيقى الجيش و سلاح الجو السلطاني العماني تواصل عروضها الموسيقية في تاتو بازل بسويسرا

موسيقى الجيش و سلاح الجو السلطاني العماني تواصل عروضها الموسيقية في تاتو بازل بسويسرا

فرقة القرب والطبول قدمت معزوفات شيقة نالت استحسان آلاف الحضو

سويسرا / بازل
الضابط مدني/ محمد بن سعيد الحوسني:
تواصل موسيقى الجيش السلطاني العماني مشاركتها في مهرجان تاتو بازل للموسيقى العسكرية في مدينة ( بازل ) بسويسرا بتقديم العروض الموسيقية من خلال مجموعة من الفقرات الموسيقية والاستعراضات والفنون التقليدية المستوحاة من الموروث العماني الزاخر بالأمجاد ومن المقطوعات العالمية الشهيرة.
فرقة القرب والطبول التابعة لموسيقى الجيش السلطاني العماني قدمت معزوفات شيقة نالت استحسان آلاف من الحضور الذين كانوا في الساحة المخصصة للاستعراض، فقد أشادوا جميعا بالمستوى المشرف الذي ظهرت به الفرقة من حيث التشكيلات الموسيقية والانضباط الذي يتمتع به أفراد الفرقة.
وقال العميد الركن / أحمد بن محمد الفهدي كبير ضباط الأركان بالجيش السلطاني العماني عن مشاركة فرقة موسيقى الجيش السلطاني العماني في المهرجان: تأتي مشاركة موسيقى الجيش السلطاني العماني بناء على التوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه – والمتمثلة في مد جسور التواصل الحضاري بين شعوب العالم، وتمثيل السلطنة التمثيل المشرف في المحافل الدولية، واكتساب الخبرات والمهارات وتبادلها مع الفرق المشاركة.
كما تحدث العقيد الركن / ماجد بن محمد المحروقي مدير موسيقى الجيش السلطاني العماني قائلا: تشارك موسيقى الجيش السلطاني العماني في مهرجان بازل للموسيقى العسكرية لعام 2015م بفرقة القرب والطبول، لمشاركة الفرق الموسيقية العالمية الأخرى، حيث تعد هذه المشاركة هي الثالثة في المهرجان، وهي تحضير لمسابقة القرب والطبول والتي ستقام في المملكة المتحدة بأدنبرة.
إيريك جوليارد منتج مهرجان تاتو بازل للموسيقى العسكرية تطرق في حديثه عن مشاركة موسيقى الجيش السلطاني العماني، وقال: ما يميز فرقة موسيقى الجيش السلطاني العماني من بين الفرق المشاركة هو الجودة في الأداء والتميز في الضبط والربط والهندام ورونق الزي العسكري وجماليته.
وحول مشاركة الفرقة في هذه الفعاليات الموسيقية قال الملازم أول / ربيع بن زايد البحري: هذا النوع من المشاركات يكسبنا المزيد من الخبرة، وذلك من خلال مشاركتنا بالعزف والتشكيل مع الفرق الموسيقية العسكرية المشاركة من الدول الأخرى، إضافة للحصول على فرصة للمشاركة مع عدد كبير من الفرق الموسيقية، مما سيساعد ذلك على تطوير قدرات وأداء منتسبي موسيقى الجيش السلطاني العماني .
وقال الملازم / أحمد بن علي الراشدي: هذا النوع من المشاركات يمد المشاركين بالكثير من المعارف الثقافية في مجالات العزف المختلفة، وبالأخص لنا كعازفين؛ في ظل هذا التنوع الكبير للفرق المشاركة والمعزوفات الموسيقية المقدمة.
أما الوكيل / سيف بن ناصر السليمي تحدث عن هذه المشاركة قائلا: هذا النوع من المشاركات يعطي جميع المشاركين حافزاً معنوياً لبذل المزيد من الجهد؛ وذلك لما شاهدناه من مستويات متقدمة في مجالي القرب والطبول، وإن هذه المشاركة جاءت لتمثيل السلطنة بشكل عام والجيش السلطاني العماني بشكل خاص.
وقال الرقيب أول/ سلطان بن علي الرواحي حول مشاركة الفرقة: لقد أضافت لنا هذه المشاركة في هذا المحفل العالمي المزيد من الخبرات، مما زادت من ثقافتنا الموسيقية، وسنسعى دائما الاستفادة من مثل هذه المشاركات.
و في إطار المشاركات في الاحتفالات والمهرجانات الدولية لفرق الموسيقى العسكرية تشارك حاليا فرقة موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني في مهرجان تاتوبازل بسويسرا والتي أقيمت فعالياته خلال الفترة من الخامس عشر وحتى الخامس والعشرين من الشهر الجاري ، بناءَ على الدعوة الموجهة من اللجنة المنظمة للمهرجان إلى قيادة سلاح الجو السلطاني العماني، وتدعيما لأسس العلاقات وأواصر التعاون القائمة بين البلدين الصديقين التي أرسى دعائمها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه.
وقد قدّمت موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني عروضها الموسيقية العسكرية التي نالت استحسانا وترحيبا واسعا وتفاعلاً كبيرا من الحضور أثناء تقديمها للمعزوفات الموسيقية والاستعراضات العسكرية والفنية في الساحات التي احتضنت منافسات هذه البطولة ذات الطابع الدولي. حيث حظيت فرقة موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني باهتمام خاص، وتفاعل الجمهور الحاضر مع المقطوعات التي قدمتها، واستعراضاتها وتشكيلاتها بالزي العماني التقليدي، الذي أضاف بعدا آخر وميزة انفردت بها الفرقة عن سائر الفرق الأخرى المشاركة.

إلى الأعلى