الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / منوعات / انتهاء ازمة النفايات في بيروت

انتهاء ازمة النفايات في بيروت

بيروت ـ ا.ف.ب : أستؤنف جمع النفايات في بيروت امس الاحد بعد ازمة استمرت ستة ايام تراكمت خلالها النفايات وتفشت الروائح الكريهة في شوارع العاصمة اللبنانية، بعد اقفال المطمر الرئيسي، كما لاحظ مراسلو وكالة فرانس برس. ويأتي استئناف جمع النفايات بعد اتفاق مؤقت “حول المناطق التي سترمى فيها النفايات المعالجة”، كما قال مساء امس الاول وزير البيئة محمد المشنوق في تصريح نشرته الوكالة الوطنية للاعلام، لكنها لم تحدد هذه المكبات. واضاف “يجرى التنسيق لنقل النفايات المعالجة الى هذه الاماكن ولجمع النفايات من الشوارع”. وفي الايام الستة الاخيرة، واجهت بيروت وضواحيها ازمة نفايات بعد ان اقفل المطمر الرئيسي في منطقة الناعمة جنوب بيروت بسبب احتجاج سكان المنطقة على الروائح الكريهة المنبعثة منه. افتتح المطمر في 1997 على ان يتم استخدامه لبضع سنوات فقط في انتظار ايجاد حل شامل، لكن الوضع لم يتغير بعد 18 سنة. وتعهدت الحكومة العام الماضي باقفال مطمر الناعمة قبل 17 يوليو الجاري، وايجاد موقع بديل. وانتهت المهلة من دون ايجاد حل، فقام السكان باقفال الطريق المؤدي الى المطمر. ودعا خبراء الحكومة اللبنانية الى ايجاد حل شامل لازمة النفايات، وهي مشكلة مزمنة منذ نهاية الحرب الاهلية في لبنان (1975-1990). ودعوا الى مزيد من اعادة التدوير لخفض كمية النفايات المرسلة الى المطامر. لكن يبدو ان ايا من المشاريع لم يطرح على بساط البحث، ويعارض البعض الخطة المؤقتة التي طرحتها الحكومة. واقفل عشرات الاشخاص الذين يعارضون استخدام مطمر في منطقة الجية الساحلية، امس جزءا من الطريق الساحلية التي تربط بيروت بجنوب لبنان، ومنعوا دخول شاحنات كانت تنقل نفايات العاصمة، كما ذكر مراسل وكالة فرانس برس.

إلى الأعلى