الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “الزراعة والثروة السمكية” تنفذ مشروع اختيار مواقع الاستزراع السمكي

“الزراعة والثروة السمكية” تنفذ مشروع اختيار مواقع الاستزراع السمكي

الأول من نوعه في السلطنة

تنفذ وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في المديرية العامة لتنمية الموارد السمكية مشروع اختيار مواقع الاستزراع السمكي باستخدام تقنيات نظم المعلومات الجغرافية وهو أول مشروع من نوعه في السلطنة وقد تم اختيار محافظة مسندم لهذا المشروع كونها من أفضل المواقع لأنشطة الاستزراع السمكي بطريقة الأقفاص العائمة نتيجة لتواجد الأخوار العميقة المحمية فيها وذات مياه عالية الجودة.
ويتضمن أعمال هذا المشروع : بناء قاعدة بيانات مكانية آخذين بعين الاعتبار جميع العوامل المساهمة في إنجاح واستدامة هذا القطاع في محافظة مسندم وتحديد مواقع الانزال السمكي ومواقع الصيد بالضاغية ومواقع الأنشطة المساندة لقطاع الصيد مثل مواقع تجفيف الأسماك ومصانع التجهيز السمكي في المحافظة وربطها بالبنية الأساسية المتوفرة وأعداد الصيادين واحتياجاتهم تمهيدا لوضع تصورات حول امكانيات توسيعها لتلبي المتطلبات المستقبلية لتطوير قطاع الثروة السمكية في المحافظة.
ويعتبر مشروع التنمية المستدامة لقطاع الثروة السمكية والاستزراع السمكي في محافظة مسندم باستخدام نظم المعلومات الجغرافية والذي يتم تنفيذه حاليا من قبل دائرة تنمية الاستزراع السمكي بالمديرية العامة لتنمية الموارد السمكية وبتمويل من صندوق التنمية الزراعية والسمكية هو الأول من نوعه في القطاع السمكي في السلطنة والذي يقوم باستخدام نظم المعلومات الجغرافية كأداة حديثة في إدارة وتنمية قطاع الثروة السمكية بشكل عام والاستزراع السمكي بشكل خاص.
وتم مؤخرا توقيع اتفاقية تعاون مع مركز الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية بجامعة السلطان قابوس للعمل كاستشاري بالمشروع نظرا للخبرة الكبيرة التي يتمتع بها المركز والقائمون عليه وأيضا لتوافر جميع التجهيزات والبرامج المطلوبة لنظم المعلومات الجغرافية كما سيقوم المركز ضمن هذه الاتفاقية بتدريب كوادر الوزارة في هذا المجال. حيث يهدف المشروع إلى تحديد المناطق المناسبة للاستزراع السمكي في محافظة مسندم وتحديد وتقييم العوامل البيوفيزيائية والاجتماعية والاقتصادية المرتبطة بالصناعة والتي تؤثر على تنمية الاستزراع التجاري في المحافظة وتحديد الأنواع المناسبة وفقاً للشروط والمتطلبات المحلية وتحديد السعة الاستيعابية للأخوار وفقاً للظروف المحلية.
ويتوقع من المشروع العديد من النتائج وهي وضع استراتيجيات فعالة من خلال تقييم وإدارة الموارد يمكن من خلالها تحسين عملية اتخاذ القرار بالنسبة لاختيار المواقع المناسبة لتطوير قطاع الاستزراع السمكي ووضع قوائم بالأنواع السمكية المناسبة التي يمكن استزراعها والتقنيات المناسبة لهذه الأنواع.

إلى الأعلى