الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / انعقاد أعمال الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للسباحة
انعقاد أعمال الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للسباحة

انعقاد أعمال الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للسباحة

على هامش بطولة العالم للسباحة بكازان..
طه الكشري:مسقط أصبحت مقرا تنفيذيا للاتحاد الآسيوي والخليجي

عقدت الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للسباحة “ايه ايه اس اف” اجتماعها الدوري الاعتيادي في نسخته الحادية عشرة بمدينة كازان الروسية على هامش استضافتها لمنافسات بطولة العالم السادسة عشرة للألعاب المائية والتي ينظمها الاتحاد الدولي للسباحة “فينا” خلال الفترة من 24 يوليو الجاري وحتى 9 أغسطس القادم حيث تضمن جدول أعمال الاجتماع عددا من البنود الهامة التي جاء أولها بإعلان اكتمال النصاب القانوني بمشاركة 38 اتحادا وطنيا عضوا من أصل 45 منضمين للاتحاد القاري ومن ثم ألقى الكويتي الشيخ خالد البدر الصباح رئيس الاتحاد الآسيوي للسباحة كلمة افتتاح الانعقاد التي شكر فيها التعاون والجهود المتضافرة من قبل الاتحادات الوطنية للسباحة في كبرى قارات العالم مؤكدا العزم على المضي قدما لبذل المزيد من العمل الجاد والمثمر في سبيل تقدم الألعاب المائية الآسيوية شاكرا دعم وتعاون الاتحاد الدولي للسباحة والمجلس الأولمبي الآسيوي.
من ثم تمت المصادقة على محضر الاجتماع العاشر للجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للسباحة والذي عقد بمدينة انشيون الكورية الجنوبية بتاريخ 21 سبتمبر الماضي على هامش استضافتها للنسخة السابعة عشرة من دورة الألعاب الآسيوية العام الماضي ليتم بعدها استعراض تقارير الأنشطة الإدارية والمالية للاتحاد القاري خلال الفترة الماضية والتي أعدها مكتب الإدارة العامة التنفيذية للاتحاد الآسيوي للسباحة ومقره العاصمة العمانية مسقط حيث استعرض أولا الصيني تشوبينج زهانج الأمين العام للاتحاد التقرير الإداري ومن ثم تم الإطلاع على التقرير المالي الذي قدمه البحريني فيصل سوار الأمين المالي للاتحاد حيث تم اعتماد التقريرين.
كما تم خلال الفترة الأولى للانعقاد مراجعة التعديلات الجديدة على النظام الأساسي للاتحاد الدولي للسباحة “فينا” والتي سيتم التصويت على اعتمادها في الاجتماع غير العادي للجمعية العمومية للفينا والذي أقيم بعد هذا الاجتماع بيوم حيث أجمع أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي على التصويت بالإيجاب ورفع البطاقة الخضراء لهذه التعديلات.
وخلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للسباحة تم منح استراحة لمدة نصف ساعة حيث انضم بعدها للفترة الثانية من الانعقاد الأوروجوياني خوليو ماجليوني رئيس الاتحاد الدولي للسباحة “فينا” كضيف شرف لاجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للسباحة وألقى كلمة ترحيبية بهذه المناسبة أكد فيها على مكانة وثقل الاتحاد الآسيوي للسباحة ودوره الأساسي في دعم جهود الفينا التنموية ورفد مختلف مجالات الألعاب المائية العالمية من رياضيين وفنيين وإداريين وغيرهم من الكوادر الموهوبة والمؤهلة لمصلحة تطوير هذه الألعاب.
واختتم جدول أعمال اجتماع الحادي عشر للجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للسباحة “ايه ايه اس اف” باستعراض تقارير وتوصيات اللجان الفنية التابعة للاتحاد القاري كاللجنة الفنية للسباحة واللجنة الفنية للسباحة في المياه المفتوحة واللجنة الفنية للغطس وبقية اللجان حيث تم اعتمادها وإعلان ختام الانعقاد.
من جهته قال طه بن سليمان الكشري رئيس الاتحاد العماني للسباحة والذي يشغل منصب مدير عام الاتحاد الآسيوي للسباحة: “سعداء بهذا التواجد المتميز وهذه المشاركة الفعالة لأعضاء الاتحاد الآسيوي للسباحة ثاني اكبر الاتحادات الرياضية في كبرى قارات العالم سواء على المستوى القاري أو على مستوى الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد الدولي للسباحة”.
وأضاف الكشري: “نتطلع دائما للمضي قدما في دعم وتطوير رياضات الألعاب المائية في القارة الآسيوية وما نشهده اليوم من تطور في البنى الأساسية والأنشطة والبطولات المحترفة والبرامج التدريبية والتعليمية وارتفاع في المستويات الفنية لهو دليل بارز على سيرنا في طريق صحيح يجب البناء عليه وإكماله بطريقة نموذجية”.
واختتم طه الكشري الذي يشغل أيضا منصبي رئيس الاتحاد العربي للسباحة ورئيس اللجنة التنظيمية للسباحة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية: “نعتز باستضافة مدينة مسقط عاصمة السلطنة لمقر الإدارة العامة التنفيذية للاتحاد الآسيوي للسباحة ولمقر اللجنة التنظيمية للسباحة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية حيث نقوم بالإشراف والتنسيق على جميع البطولات الرسمية الدولية للألعاب المائية على جميع المستويات الآسيوية والعربية والخليجية بخلاف التأثير القوي والدور الفاعل الذي نمتلكه في مختلف هذه المحافل والذي نتمنى دائما أن يصب في المصلحة العامة وفي رفعة وتطوير مختلف مجالات الألعاب المائية العمانية”.
المسلم نائب الرئيس
على هامش إقامة بطولة العالم للألعاب المائية بمدينة كازان الروسية خلال الفترة من 24 يوليو الجاري وحتى 9 أغسطس القادم شهد فندق كورستون انعقاد الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد الدولي للسباحة “فينا” والتي تضمن جدول أعمالها عددا من البنود الهامة التي كان أبرزها التصويت على عدد من التعديلات على النظام الأساسي للفينا من اهمها زيادة عدد أعضاء المكتب التنفيذي للفينا وتحديدهم بجانب رفع سن التقاعد بالنسبة لرئيس الفينا إلى ما فوق الثمانين عاما بحيث يستطيع رئيس الفينا الأوروجوياني خوليو ماجليوني إكمال دورته الحالية كرئيس لمجلس الإدارة حتى انعقاد الانتخابات القادمة في يوليو من العام 2017 على هامش استضافة العاصمة المجرية بودابست لبطولة العالم السابعة عشرة للألعاب المائية بالإضافة إلى انتخاب أحد نواب رئيس الفينا عن الاتحادات القارية وهو الكويتي حسين المسلم نائب رئيس الاتحاد الدولي عن قارة آسيا ليصبح النائب الأول لرئيس الفينا مع توصيف وصلاحيات إضافية لهذا المنصب.
وفي كلمته التي ألقاه بعد انتخابه بالإجماع قال المسلم: “أشكركم جميعا على منحي هذا الشرف حيث يعد الاتحاد الدولي للسباحة أحد أهم وأكبر الاتحادات الدولية مثلما تعد رياضات الألعاب المائية من أبرز وأهم الرياضات العالمية التي قدمت لنا أبطالا عالميين على مر الأيام”.
وأضاف المسلم: “دخلت عالم الألعاب المائية كسباح منذ سن السابعة ومثلت الرياضة الكويتية في اكثر من مناسبة ومحفل وتدرجت لاحقا في عالم الألعاب المائية في مختلف المناصب الإدارية على جميع المستويات المحلية والقارية والدولية حيث أتمنى أن تساعدني كل هذه الخبرات في خدمتكم وذلك بالتأكيد من خلال مشاورتكم ومساعدتكم الدائمة”.
واختتم النائب الأول لرئيس الفينا: “أتمنى لكم التوفيق جميعا وأن تكون بطولة العالم بكازان انطلاقة جديدة وأن تشهد أرقاما قياسية عالمية وأن تقدم لنا أبطالا جدد ولا يسعني ختاما سوى شكركم جميعا والشكر الأكبر لجمهورية روسيا الاتحادية ومدينة كازان والمنظمين والمستضيفين لهذا الحدث الرياضي العالمي”.
أبوظبي تستضيف بطولة العالم
على هامش اجتماعات الاتحاد الدولي للسباحة “فينا” في مدينة كازان الروسية أعلن رئيس الاتحاد الدولي للسباحة الأوروجوياني خوليو ماجليوني فوز ملف مدينة أبوظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بحق استضافة بطولة العالم الخامسة عشرة للسباحة في الأحواض القصيرة “25 متر” والمقررة في العام 2020 وذلك بعد منافسة مع عدد من المدن التي تقدمت بملفاتها حيث وصل للمرحلة النهائية ملفات مدن ليما البيروفية وأستانة الكازاخستانية بالإضافة إلى مدينة أبوظبي الإماراتية التي فاز ملفها والعرض الذي قدمه أحمد الفلاسي رئيس الاتحاد الإماراتي للسباحة بأكثر نسبة في تصويت المختصين بالفينا.
ويعد الاتحاد الدولي للسباحة “فينا” على رأس الاتحادات العالمية التي تنظم بطولات سنوية كجولات بطولات العالم المتسلسلة في السباحة والغطس بالإضافة إلى تنظيم بطولة العالم للألعاب المائية كل عامين والتي تقام نسختها الحالية في كازان الروسية وتضم رياضات السباحة والسباحة الاستعراضية والغطس والغطس العالي والسباحة في المياه المفتوحة وكرة الماء حيث تقام بطولة العالم للألعاب المائية كل عامين خلال السنوات الفردية حتى لا تتضارب في مواعيدها مع دورات الألعاب الأولمبية بالإضافة إلى تنظيم الفينا لبطولات أخرى كبطولة العالم للسباحة في الأحواض القصيرة والتي تقام كل عامين خلال السنوات الزوجية علما بأن مدينة ويندسور بمقاطعة أونتاريو الكندية ستستضيف بطولة العالم الثالثة عشرة للسباحة في الأحواض القصيرة “25 متر” خلال العام القادم فيما ستستضيف مدينة هانجزهو الصينية النسخة الرابعة عشرة للبطولة بعدها بعامين في العام 2018.
انطلاق بطولة العالم
تحت رعاية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبحضور رستم مينيخانوف رئيس جمهورية تتارستان الروسية والأوروجوياني خوليو ماجليوني رئيس الاتحاد الدولي للسباحة “فينا” والكويتي الشيخ احمد الفهد رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية “انوك” انطلقت بمدينة كازان عاصمة جمهورية تتارستان التابعة لجمهورية روسيا الاتحادية منافسات بطولة العالم للألعاب المائية في نسختها السادسة عشرة والتي تستمر خلال الفترة من 24 يوليو الجاري وحتى 9 أغسطس القادم بمشاركة قياسية لسباحين ومنتخبات وأعضاء في مختلف لجان الفينا يمثلون 189 دولة حول العالم.
حفل افتتاح البطولة الذي أقيم تحت رعاية الرئيس الروسي أقيم في القاعة الكبرى لمبنى تاتنيفت أرينا التي شهدت احتفالا ضخما قدمت فيه عشر لوحات استعراضية مختلفة على منصة صممت خصيصا للاستعراضات المائية حيث جسدت هذه اللوحات كل ما يتعلق بأهمية الماء كرمز للحياة يجب المحافظة عليه لمختلف الأجيال وحماية موارده وعدم ادخاله في النزاعات والاستخدامات غير الامنة مثلما ربطت هذه اللوحات بين جميع عناصر الرياضات المرتبطة بالألعاب المائية كالسباحة والسباحة الاستعراضية والغطس وغيرها.
وتناولت الفكرة الرئيسية لاستعراض حفل الافتتاح قصة بحار تتارستاني يبعث برسالة تاريخية وانسانية داخل زجاجة ويرميها في البحر لتصل في النهاية إلى هدفها في استمرار العلاقة الأزلية التي لا يمكن الاستغناء عنها بين الانسان والماء.
وقبيل اختتام حفل البطولة وقبل إعلان قسم الروح الرياضية وقسم النزاهة التحكيمية أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انطلاق منافسات بطولة العالم السادسة عشرة للألعاب المائية بمدينة كازان الروسية حيث دخل طابور حاملي اعلام الدول المائة والتسعة وثمانون المشاركة ومن ثم علم الاتحاد الدولي للسباحة “فينا” إيذانا ببدء منافسات البطولة في رياضات السباحة والسباحة الاستعراضية والغطس والغطس العالي والسباحة في المياه المفتوحة وكرة الماء والتي سيتنافس خلالها حوالي 2650 رياضيا. جدير بالذكر أن بطولة العالم للسباحة انطلقت للمرة الأولى في العام 1973 وأقيمت أول بطولتين كل عامين في مدينتي بلغراد العاصمة اليوغسلافية السابقة وكالي الكولومبية على التوالي وابتداء من النسخة الثالثة للبطولة في العام 1978 في ضيافة مدينة برلين الغربية بألمانيا الغربية سابقا أصبحت البطولة تقام كل أربع سنوات تقريبا (قد تتقدم أو تتأخر سنة في اقامتها بحسب الظروف وحتى لا تتعارض مع الدورات الأولمبية) وذلك حتى نسخة العام 2001 التي استضافتها مدينة فوكوكا اليابانية حيث أخذت البطولة وضعها ومكانتها ومن ثم تم إقرار إقامة بطولة العالم الألعاب المائية كل عامين خلال السنوات الفردية ابتداء من تلك البطولة.

إلى الأعلى